أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - يا مبارك .. أخرج منها مذءموماً مدحوراً :














المزيد.....

يا مبارك .. أخرج منها مذءموماً مدحوراً :


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 3265 - 2011 / 2 / 2 - 08:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مبلغ العلم أنه لا مثيل لمبارك في حقارته ....
حقارة وضع مبارك تتمثل في عناصر ثلاثة ، تشكل الأضلاع الأساسية لكل موقف ، وهي المكان والزمان والإنسان .
حكم مبارك مصر ـ وهي من حيث المكان ـ واسطة العقد جغرافياً وحضارياً وعربياً واسلامياً وافريقياً .. وحكمها من حيث الزمان ـ فترة طويلة ، فهو واحد من اربعة حكام هم الأطول عمراً،رمسيس الثاني،والمستنصر الفاطمي ، ومحمد علي باشا ، وحسني مبارك .ومن حيث الزمان أيضا ، فالعصر هو عصر حقوق الإنسان والديمقراطية والعدل والحرية الدينية والسياسة . ومصر سبقت بعض دول أوربا في تكوين مجالس نيابية . سبقت بعض دول أوربا في السكك الحديدية وبعض التصنيع الحربي فى عصر محمد على، ثم جاء مبارك بعد انفتاح سياسي بدأ به سلفه انور السادات ، ومطلوب تطوير هذا الانفتاح السياسي بالمزيد من الديمقراطية استجابة للواقع المصري والمناخ العالمي .
كان امام مبارك أن يتميز علواً على عبدالناصر والسادات بشىء جديد هو التحول الديمقراطي ، وهو تحول كان ينتظره المصريون ويتوقون إليه ، خصوصاً وقد خفت لعنة التعذيب في عهد السادات وبدأ التحول الديمقراطي طبيعياً في زمانه ومكانه ..
ولكن نأتي هنا إلى العنصر الثالث بعد الزمان والمكان ، وهو الإنسان .. أي مبارك والشعب المصري ...
مبارك الإنسان الذي كان يجب أن يستجيب لعناصر الزمان والمكان اختار ان يسير عكس الاتجاه تماماً اختار الاستبداد المطلق الذي زاد به طغياناً على السادات وعبدالناصر .
اختار أن يهبط بمصر وبنفسه إلى أسفل سافلين .. واستمر في هذا السفل ثلاثين عاماً . ذاق فيها الشعب المصري القهر والتعذيب والحرمان ، وشهدت مصر مالم تعرفه في تاريخها الطويل من فساد ونهب وضعف وانحطاط .. والغريب أن العصر الراهن كله شاهد على ذلك يوثقه بالكلمة والصوت والصورة في عصر اصبح الاعلام الفضائي والانترنت شاهداً وفاضحاً ومؤثراً .ولكن مبارك لم يأبه بالفضائح ، وقف يتحدى الضمير المصري والعربي والعالمي بكل صفاقة وبكل بجاحة ، لا تؤثر فيه صرخات الضحايا المصريين ولا تقارير منظمات حقوق الإنسان ، او الشفافية وإدانات المجتمع الدولي ..
قام بتحصين نفسه في الداخل بالحرس الجمهوري ،وبتجييش البوليس والأمن المركزي وامن الدولة ، وبث الفرقة والعداء بين الأقباط والمسلمين في مصر، وفي الخارج ارتمى تحت اقدام الولايات المتحدة وإسرائيل يكتسب منها المشروعية والقدرة على البقاء .
كانت عناصر الزمان والمكان تشجع مبارك على أن يسموا بوطنه ويبر بالقسم الذي أقسمه حين تولى رئاسة الدولة المصرية . ولكن حقارته الشخصية جعلته يهبط بمصر إلى الحضيض .. ولذلك ثار عليه الشعب ثورة عارمة عاتية ..
ومبارك لا يزال مصمماً على التمسك بالسطة رغم انه انتهى سياسياً وفقد شرعيته .
لذلك نقول له : أخرج من مصر مذءوماً مدحوراً .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتصرت ثورة -اللوتس -المصرية.- والحمد لله رب العالمين -.
- النضال فى سبيل العدل هو جهاد فى سبيل الله
- يا أمهات مصر ... تحركن لقيادة المظاهرات
- عار عليك يا شيخ الأزهر أن تكون مطية لطاغية فاجر .!!
- بيان المركز العالمى للقرآن الكريم بشأن مظاهرات يوم الغضب الم ...
- لكل نفس بشرية جسدان (18 ): (القضاء والقدر) والجسد الأزلى
- حق المرأة فى رئاسة الدولة الإسلامية : لمحة أصولية تاريخية: ا ...
- أيها الجلاّد : مقاومة سلطاتك شرف وعزّة ..وجهاد..!!
- بعد هرب طاغية تونس : مبارك الطريد ..بلا توريث ولا تمديد .
- نداء الى جنرالات الجيش المصرى : أليس منكم رجل رشيد ؟
- مشاركة المرأة فى صنع القرار : رؤية قرآنية.
- القرآن والواقع الاجتماعى (16 ) (مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ ...
- القرآن والواقع الاجتماعى (15 ) (فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ ...
- لكل نفس بشرية جسدان( 17 ) ::العمل هو نسيج الجسد الأزلى
- القرآن والواقع الاجتماعى ( 14 ) ( أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِين ...
- وآه يا خوفى من آخر المشوار ..آه يا خوفى : تعليق على مذبحة كن ...
- بيان المركز العالمى للقرآن الكريم إستنكارا لمذبحة الاسكندرية ...
- تنوير العباد بأنواع الاستبداد
- القرآن والواقع الاجتماعى (13 ) :( وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيك ...
- الدرة البهية فى المسألة الصينية : الصينيون قادمون .!!


المزيد.....




- هيئة فلسطينية تطالب ببرنامج عربي واضح لحماية الأقصى: الاحتلا ...
- الأردن يحذر دولة الاحتلال الإسرائيلي مغبة مواصلة الانتهاكات ...
- تزامن مع هبة المقدسيين في المسجد الأقصى.. إفطار مقدسي على ما ...
- خطيب المسجد الأقصى يدعو لردع الكيان المحتل
- مستوطنون يستعدون مجددا لاقتحام المسجد الأقصى
- بعد حرب تنظيم الدولة في الموصل.. الجامع الأموي كتلة من الدما ...
- الشيخ نعيم قاسم: قضية فلسطين إتخذت محورا جديدا بعد إنتصار ...
- السيد عمار الحكيم: قضية فلسطين ليست إسلامية فقط بل هي قضية إ ...
- ظريف: التكفيريون الدواعش أثبتوا أنهم غرباء عن الإسلام والإنس ...
- على أكبر ولايتي: اليوم نحن بحاجة الى الوحدة والتكاتف بين الد ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - يا مبارك .. أخرج منها مذءموماً مدحوراً :