أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عارف الماضي - المطلوب... أجهاض الثورة؟














المزيد.....

المطلوب... أجهاض الثورة؟


عارف الماضي

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 22:29
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


المطلوب....ِأجهاض الثورة0
بعد الحدث الذي أفزع الطغاة وقصورهم الرمليه.. والذي بدأ من تونس الخضراء وانتشر بسرعة البرق في عقول وضمائر الجماهير قبل أن يطرق ناقوس الخطر مضاجع الحكام.. كان العالم ينظر بعيون يملئها الامل هنا اوهناك... كانت الاستجابه سريعه للتطورات الثوريه والذي كان المواطن العادي يدها وعقلها 0كان بالامس يوصمون الاكثريه الساحقه من هؤلاء المواطنين ( الاغلبيه الصامته) لقد نطق هذا المُغيب في عواصم عديده, وكان صوته هادرا وهديجه جَفل
منه الكثيرين0
في مصر الكنانه.. كانت أذان الاغلبيه صاغيه لعواصف التغيير .. والتي قلنا انها جائت من غرب افريقيا ولم تاتي من الشرق؟0
في الخامس والعشرين من يناير الحالي .. ومنذ الساعات الاولى لانطلاقة العاصفه الكبرى في القاهره ومدن أخرى لتطالب برحيل النظام والذي جثم على صدور المصريين قرابة ثلاثة عقود.. كانت الجماهير في مدن مصر الكبرى .. وصعيدها بموانئها وقناتها البحريه.. متراصفين كا( الأجر) والذي احسن تشيده ومن اجل بناء دولة مصر الجديده والتي ستكون دوله ديمقراطيه , دولة المؤسسات, دولة الا للحزب الواحد, ولا للرجل الواحد, دوله تلبي حاجات الناس, وتتماها مع همومهم وحاجاتهم, وتقلص حجم طبقة القاطنين دون حد الفقر والتي تقدر نسبتهم بحوالي الاربعين بالمائه . ومشاكل اخرى مستعصيه عديده اورد منها مشكلة السكن ,وماانتجته من اكثر من الف ( عشوائيه) في القاهره وحدها , وأيول بعض تلك العشوائيات للسقوط, لانها كالتينه الفاسده, وكنظام مبارك والذي , اصبحى ينتظر الكثيرين بين الوهله واختها هروبه من مصر. رغم مجمل سلوكيات النظام, لتفويت هذه الفرصه الذهبيه على الشعب المصري,ومحاولاته المُستميته في مصادرة دماء الشهداء . .وعرق وسهر الثوار.. والمعانات والتي دفع القسط الاول من فاتورتها المصريين وهم يواجهون اعمال السلب والنهب ومحاولة تدمير تراث مصر,عندما جرى دخول المتحف المصري وتكسير بعض قطعه التاريخيه , وكان وراء كل تلك الاعمال واغربها ممارسة جرائم الاغتصاب,هي اجهزة النظام نفسه, وكانه تعلم درسا من انتفاضة اذار في 991 في العراق عندما قامت مخابرات واجهزة نظام صدام باحراق المحاكم وتكسير أجهزة المستشفيات , واعمال اخرى والهدف دائما هو الاساءة للانتفاضه واحتوائها0
وغير ذلك من محاولات النظام لتقليم نفسه لأرضاء الاخرين؟ ومنها ماهو واضح للجميع بتعين نائبين للرئيس, والمطالبه الصوريه بتشكيل حكومه جديده والتي تشكلت فعلا , ولكن المواطن المصري البسيط لا تنطلي عليه تلك المحاولات اليائسه, وفي هذا اليوم وعند توافد مئات الالاف (لقبلة المتظاهرين) وهي ميدان التحرير, وكان الاخرين في الاسكندريه وطنطا والسويس وكفر الشيخ ولاسماعيليه وغيرها واكثر من خمسون منظمه مدنيه, يطالبون بالتغيير الكامل للنظام , ولايستكينون لحلول هامشيه,كان الجميع يرددون شعارت واضحة المعالم تطالب سيادة الرئيس- بالرحيل ولا حل غير الرحيل, عندما تطلق حناجرهم كلمات سمعت منها(الشعب يريد...رحيل الرئيس) وغيرها (الشعب يريد.. تغيير الرئيس) ,ولكن اكثر الشعارات والتي سوف تسسبب الارق الحقيقي لليلة الرئيس هذه كانت(يامبارك صح النوم.....النهار ده أخر يوم)0
اننا في العراق ونحن نقرأ أراء ووجهات نظر للكثير من المثقفين وحتى انصافهم, ما بوسعنا الا ان نبارك ابتدائاً ثورة الشعب الميمونه هذه,محذرين من محاولات جاده لاجهاض تلك الثوره والالتفاف عليها,واخر تلك المحاولات وهي الكلمه المرتقبه للرئيس والذي توقع بعض المراقبون ان توعد المصريين بعدم ترشيح الرئيس نفسه للانتخابات القادمه , وانه سيقوم بتلبية حجات الناس ومطاليبهم فيماتبقى من فترته الرئاسيه0
وغير ذلك فذاكرتي تسعفني لاحد مقولات المفكر الايطالي (غرامشي) عندما قال : إذا وجد الرجل ما يعيش من أجله سيتحمل كلّ شيء! وعليه ما على شعب مصر الا ان يمضي لمبتغاه في تحقيق اهدافه المنشوده والاسراع في اسقاط نظامه هذا والانتباه لموقف الجيش المصري وعدم الغلو في امتداح الجيش ولكونه ساهم والا حد كبير وحسب مانرى الى اطالة عمر النظام,وموقفه غير الحيادي, رغم ما فعله في الحفاظ على الممتلكات العامه والخاصه0
ان مايجري في مصر ,ومحاولات البعض في انتقاء سياسة المهادنه مع النظام المصري , لايشكل خطرا على الانتفاضه المصريه العارمه, حسب , بل لما تسدله ظلال تلك المهادنه من ظلال قاتمه على المنطقه العربيه بالذات, وزرع اليأس في نفوس مئات الملايين , للمضي في عملية التغيير الكبرى في المنطقه, ودول وشعوب اخرى سوف تصلها رياح التغيير لاحقا,
اننا بحاجه الى نتائج سريعه وواضحه لالبس فيها ,للتضحيات الكبيره للمصرين ومنهم من يفترشون الارض كسجادة حرير , لتحمي جلودهم, مصممين بعدم التراجع عن خيارهم الوطني والاخلاقي في تحقيق اهدافهم المشروعه. مومئين لهم وبكل حب وتقدير واعتزاز , بان القضية الكبرى سوف لاتتعلق بمصر وحدها, لو نجح النظام الحالي
ببقائه رغم تلك المظاهرات المليونيه والتي تطالب برحيله وهذا هو الخيار الوحيد0

عارف الماضي



#عارف_الماضي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيتها الشعوب العربيه: أصمدوا التغيير قادم لاريب0
- الرئيس ... زين العابدين بن علي. . ورحيل الغَسق
- في العراق ...سلطه بلا ا مرأة أم ا مرأة بلا سلطه؟
- لماذا لم أحترم .. قراري بأعتزال الكتابه؟
- لقد قررتُ اعتزال... الكتابه_عارف الماضي
- حول شرعية جمع شتات التيار الديموقراطي في العراق
- مرض( ثالوث لبنان)...يُصيب العراق
- من أربيل ألى بغداد ... والخريف الأخير
- اقتلوا.. ألارهاب
- سيدة النجاة: والبحث في تأصل الاجرام
- أربيل ..أم.. الرياض ... أَيهما الأصلح؟
- ستار جبار... في ذمة الخلود
- مقومات بناء دوله العراق المدنيه
- سيد البيت الابيض... وخطاب الانسحاب
- 14 تموز بين بلوج الثوره..وتشكيل حكومة 2010
- أشكاليات الاقتصاد العراقي
- السادس من تموز... يوماً عراقياً لمكافحة التصحر
- الشيوعي العراقي.. حزب الشرفاء.. ام وادي الضعفاء0
- االعراق... مشاكل بلا حلول
- خُدعة البرامج السياسيه في الانتخاباات العراقيه


المزيد.....




- السعودية.. من هو خالد بن سلمان بعد تعيينه وزيرا للدفاع في ال ...
- السعودية.. تداول فيديو مشاجرة ضمت 3 نساء و3 رجال والداخلية ت ...
- السعودية.. من هو خالد بن سلمان بعد تعيينه وزيرا للدفاع في ال ...
- السعودية.. تداول فيديو مشاجرة ضمت 3 نساء و3 رجال والداخلية ت ...
- محكمة جنح أمن دولة طوارئ ثان المنصورة تحدد جلسة لمرافعة الني ...
- الإعصار إيان يتسبب بقطع التيار الكهربائي بشكل تام في كوبا بأ ...
- جنوح إيطاليا نحو اليمين.. تحول في المسار أم دخول في طريق مسد ...
- كيف تحول المريخ إلى مكب لأطنان من النفايات؟
- كوريا الشمالية توصي بشدة بارتداء كمامة الوجه للوقاية من الإن ...
- عباس وهرتصوغ يشددان على أهمية التعاون لوقف العنف


المزيد.....

- العوامل المباشرة لهزيمة مصر في 1967 / عادل العمري
- المراكز التجارية، الثقافة الاستهلاكية وإعادة صياغة الفضاء ال ... / منى أباظة
- لماذا لم تسقط بعد؟ مراجعة لدروس الثورة السودانية / مزن النّيل
- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عارف الماضي - المطلوب... أجهاض الثورة؟