أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عدلي جندي - كن صادقا ..وإرحل؟














المزيد.....

كن صادقا ..وإرحل؟


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 19:26
المحور: حقوق الانسان
    


برغم طيبة وجدعنة الشعب المصري إلا أنه لم ينخدع بمعسول وعود آخر الفراعنة _مبارك_ وقام اليوم الثلاثاء بالتحضير إلي يوم الإنفجار والذي أعتقد أنه يوم الجمعة القادم إذا لم ينسحب مبارك تماما من الساحة ويعترف بالهزيمة ويعتذر عما إقترفته أدوات سلطاته من إجرام بحق شعب مصر الطيب وكلي أمل أن تقوم جماعة المنتفعين به نصيحته أنه لم يعد يمتلك صلاحيات لحكم شعب مصر الطيب والأصيل شعب وثق به وإحترمه عشرات من السنيين واليوم ينكر لهذا الشعب صبره ووفاءه ويريد أيضا إلغاء إرادة الشعب ...!!! سيدي الرئيس كن محترما ولتثبت للعالم أنك مصري أصيل تنتمي إلي حضارة إنبهر بها العالم ولا زال حتي يومنا هذا كل العالم يناديك بآخر الفراعنة ؟؟؟...سيدي الرئيس لتحترم تاريخ بلدك هذا إن كنت فعلا مصري ووطني ومخلصا للأصول المصرية والإنسانية وأما إن كانت تطلعاتك فقط أن تحكم حتي علي جثث شهداء في قبور ظلمك وإجرامك أو تتحكم في قطعان تسير بحسب حركة بدنك و تئن تحت عَصي صبيانك فقد فقدت صلاحيتك كإنسان ويوما ما ستحاكمك الأجيال أمام محاكم العدل الدولية ولن تجني من عنادك سوي الذل والعار وتتسبب في الدمار لمصر ... ولذا نطالبك سيدي الرئيس بالرحيل وفورا ودع شعب مصر يهدأ قليلا لأنه شعب وفي ومجتهد وستري كم كنت ظالما ومحبطا ومدمرا لطموحاته وآماله وطاقاته سيدي الرئيس لقد منحك شعب مصر فرصة لرئاسته وحكمه ولم تحسن قيادته بل أفقرته وأذللته وتحولت مصر في عهودك إلي مجرد ذكر لتاريخ الفراعين المائتين عن الفكر والإبداع سيدي الرئيس قد منحك شعب مصر فرصة أن تعيد مجد وعظمة مصر ولكنكم بعتموها بالرخيص من سرقات أقوات شعبك وإذلاله بالطوابير حتي الموت للحصول علي رغيف الخبز وقمع كل فكر معارضيك وأيضا سجن كل من تسول له نفسه أن يذكرك بوعودك والتي دائما ما كانت وعود كاذبة فقل لنا بحق العقل كيف نصدق آخر الوعود والتي سبقتها برمي الشباب بالرصاص الحي وغير ؟ألم تحلم يوما بأن تكون صادقا تجاه شعبك ...وترحل؟



#عدلي_جندي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإسلام البريء؟
- أصابع أجنبية خفية..!! ولا خيبة قوية
- من يدفع الثمن؟
- التنوير..صنعة؟أم موهبة ورسالة 2_2
- التنوير ..صنعة؟أم موهبة ورسالة 1
- الناس يولدون أحراراً، ولكنهم يستعبدون أينما ذهبوا.


المزيد.....




- الأمين العام للأمم المتحدة يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تم ...
- تقرير: الجيش الإسرائيلي غير مستعد لوجيستيا لمواصلة عمليات ال ...
- إيران تتوعد أعداءها بالهزيمة وتضييق السعودية على نشطاء حقوق ...
- مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن يأسف لعدم تمديد الهدنة ويدعو ل ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تم ...
- المجلس السياسي الأعلى في اليمن: نستنكر تلكؤ الأمم المتحدة وط ...
- شاهد.. الحل الوحيد للهروب من الإعدام في السعودية
- انقلابيو بوركينا فاسو يتظاهرون ضد التدخل الفرنسي
- وزيرة داخلية بريطانيا تشكو الأعداد الهائلة من المهاجرين -غير ...
- عشرات المهاجرين يرفضون تدخل خفر السواحل اليوناني لإنقاذهم من ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عدلي جندي - كن صادقا ..وإرحل؟