أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - صبرا آل عبد الله على فقيدتكم (أم محمد) فموعدها الجنة ...وموعدكم الحرية !!!














المزيد.....

صبرا آل عبد الله على فقيدتكم (أم محمد) فموعدها الجنة ...وموعدكم الحرية !!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 3241 - 2011 / 1 / 9 - 22:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد نفذ جلاوزة عصابات الاستيطان في دمشق حكم الإعدام بأم محمد -(زوجة الصديق الأسير علي عبد الله)- لقد نفذ فيها حكم الإعدام كمدا حتى الموت... وذلك بأسر عائلتها وتركها للوحدة والمرض وشقاء إنساني لا يعادله في التاريخ سوى شقاء آل ياسر الذين وعدهم النبي بالجنة ... ولذا فأم محمد ستلتحق اليوم بقافلة آل ياسر، إذا موعدها معهم الجنة ...فصبرا آل عبد الله إن موعدكم الحرية ... وموعد أم محمد في عليين عند الرب وضمير الشعب .. نحن نسأل أصدقاءنا الفلسطينيين (إسلاميين: خالد مشعل ويساريين: عزمي بشارة ) الذين قاتل معهم أسيرنا علي العبد الله من أجل فلسطين ..هل لديهم في فلسطين معادل لمأساة أم محمد : أي أن أما تؤسر كل عائلتها في السجن وتترك وحيدة للعذاب والشقاء الإنساني !!! هل يتحمل ضمير نتنياهو ما يتحمله الضمير الأسدي ..!!؟؟ هل يريدون الحرية لفلسطين مثلما هي الحرية عند حلفائهم في سوريا ؟؟ هل بإمكانهم رد بعض الوفاء لمن قاتل معهم في صفوف الثورة الفلسطينية أن يواسوه بسجنه، من خلال النيابة عنه وعن أبنائه بالمشاركة في جنازة رفيقة عمره نحو الجلجلة أم محمد : التي أرضع صدرها الطاهر أجمل شباب سوريا الشجعان بين السجن والمنفى ( محمد -عمر ) فكل تعازينا لهم ولأبيهم في السجن والمنفى، هل بإمكان قادة فلسطينيي فنادق دمشق عند ما يقادون إلى قبر الجلاد لممارسة طقوس التقديس وشعائر العبادة والعبودية ،أن ينقوا ويطهروا ضمائرهم بقراءة الفاتحة على روح أم محمد بدلا من قاتلها الجلاد ... وذلك في القلب على الأقل وذلك أضعف الإيمان ...أن يقرؤوا الفاتحة على روح زوجة رفيق لهم قاتل إلى جانبهم دفاعا عن تل الزعتر في مواجهة صواريخ الجلاد الذي يحجون إليه و يعولون على دور سلالته الدموية في بناء حرية لفلسطين على أنقاض دمار حريات وكرامات أشقائهم السوريين .... وتدمير حياة رفاقهم من أمثال علي العبد الله وعائلته ...!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,808,196
- محطات استذكارية مع الراحل د.محمد عابد الجابري (ا) ..الدهاء ف ...
- المعارضة مسؤولية وطنية: على طريق نهوضها أم تقويضها؟
- مستقبل سوريا بين خيار المواطنة أو المحاصصة الطائفية : مواصلة ...
- مواصلة تقديم هوامش أولية حول انعقاد المجلس الوطني لإعلان دمش ...
- هوامش أولية حول انعقاد المجلس الوطني لإعلان دمشق في بروكسل: ...
- من أجل فك الحصار عن سوريا لابد من إحكام الحصار على عصابات ال ...
- -القضاء- المخابراتي السوري يقايض القضاء الدولي بمذكرة -توقيف ...
- مفهوم القانون والقضاء في الخطاب الأمني (الأسدي) :-الكذب بمنت ...
- طل الملوحي والحرب (الأسدية ) الاستباقية ضد المجتمع السوري .. ...
- وأد (ربيع دمشق) لم ولن يتمكن من منع ولادة (إعلان دمشق) ونموه ...
- من هو الجاهل ؟ الشعب السوري أم رئيسه الوريث بقوة إرادة ( الب ...
- حزب الله والتغريب الوطني للطائفة الشيعية اللبنانية عن فضائها ...
- حزب الله وجنايته على طائفته الشيعية: -الوطنية انتماء و ليس ت ...
- طائفية المحور الثلاثي (الايراني –السوري- الحزب اللاتي) : وال ...
- من المنقبات إلى -القبيسيات-: كره الذكورة بلا رجولة ! حكاية ا ...
- حكاية الخوري الذي أسلم والعلمانية الأسدية (الطرطوفية): إبعاد ...
- لماذا بقيت ديكتاتورية اللوياثان (الأسدي)؟ رغم نفاذ صلاحيتها ...
- الأسدية : سوريا -غنيمة حرب- - فيسك يجرم غازي كنعان المنشق لت ...
- حول تقرير -سنوات الخوف- في سوريا ! روبرت فيسك والاستثمار في ...
- مع تقرير (سنوات الخوف ) في سوريا !


المزيد.....




- روسيا تدعو لعدم استغلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتصفية ...
- خضوع 89 مسجدا للمراقبة بعد التصويت على قانون -الانفصالية- ف ...
- خضوع 89 مسجدا للمراقبة بعد التصويت على قانون -الانفصالية- ف ...
- لايبزيغ يتجاوز فولفسبورغ بثنائية ويتأهل لقبل نهائي كأس ألمان ...
- ألمانيا.. تمديد الإغلاق مع استراتيجية لإعادة الفتح خطوة خطوة ...
- مجلس النواب الأمريكي يلغي جلسته بعد تحذيرات من مخطط لهجوم
- المبعوث الأمريكي الخاص يعود إلى الرياض لمزيد من المشاورات بش ...
- وكالة الأنباء الجزائرية: توقيف أكثر من 3 آلاف تاجر مخدرات حا ...
- لحظة تدمير طائرة مفخخة أطلقها الحوثيون
- -حزب الله-: مستعدون لمواجهة إسرائيل وتلقينها درسا لن تنساه


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - صبرا آل عبد الله على فقيدتكم (أم محمد) فموعدها الجنة ...وموعدكم الحرية !!!