أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان ياملكي - الخروف العنيد














المزيد.....

الخروف العنيد


سيروان ياملكي

الحوار المتمدن-العدد: 3228 - 2010 / 12 / 27 - 11:11
المحور: الادب والفن
    



وطنٌ بلا حُرّيـّةٍ ...
زِنزانةٌ ..
جُدرانـُها من بؤسِنا
قـُضبانـُها من ضعْـفِنا
تاريخـُها من دمِنا
سجَّانـُها من بينِـنا
وشعبُها ..
حتى الأنوفِ غارِقٌ بالمفخرَهْ

قد يُخدِشُ الأسماعَ
لفظٌ جانِحٌ ..
أو هَنـّةٌ أدبيّـةٌ
فيا أميرَ المؤمنينَ المعذِرهْ
فعصْـرُنا عوراتـُهُ
مهما تأدبَ شاعِرٌ
أو عَفَّ عنها ..
أو تغاضى راغِباً
لن تستـُرَهْ

كم شاعِرٍ ..
في راحتيهِ البحرُ ضاعَ
وشاعِرٍ ..
في القعرِ ضاعَ بمحبَـرهْ
فالشاعرُ المرهونُ
يدري أنـَّهُ .. يُألـِّـهُ السُّـلطانَ
وهو حُـثالةٌ .. بل نكِرَهْ

هذا الذي قد اشتراهُ بابُـنا العالي
حَـريٌّ أن يُـمزقَ شِعـْرَهُ
ويلعنَ اليومَ الذي ..
قد صارَ فيهِ شَفَةً مؤجَّرَهْ
فالحرفُ إن لم يفضحِ الجُـبناءَ والرُّذلاءَ
( والقائدَ الميمونَ )
( والمؤمنَ المجنونَ )
فالشـِّعرُ الذي .. بين الصحائفِ والسُّطورِ
وفوقَ ألواحِ المنابـِرِ .. مَسْخـَرَهْ

والشـِّعرُ إن لم يفضحِ الخـُلفاءَ والأُجراءَ
أو من للوِلايةِ نـُصِّبوا في عصرِنا
والسَّـاقِطينَ جميعَهمْ
فليرمِ كلُّ شاعرٍ
فوقَ الزِّبالةِ خِنجَرهْ

مهما تنادَوا بالسَّلامِ وبالحضارَةِ
لا تـُقاسُ بطولةٌ .. أو رِفعَةٌ
إلآ بحجمِ المَجزَرَهْ

لايفضحُ التـّاريخَ إلآ نفسَهُ
مهما تجاوزَ زُخرُفُ التـَّاريخِ
في طـَمْسِ الأذى مـُتـَمَـشـْدِقاً
إنَّ الحَصادَ ..
لكلِّ رأسٍ كِافرٍهي مَغفِـرَهْ
يا ليت شعري .. أينَ راحَ إذاً
" العفـْو عندَ المقدِرهْ " !؟

في كلِّ عامٍ ..
يستفيقُ مُناضِلٌ
يقودُنا مثلَ الخِرافِ لحتفِنا
يبعثـُهُ الله ُ إلينا والياً
من طينـَةٍ مُبتكـَرَهْ

في كلِّ عامٍ ..
يستفيقُ مواطنٌ لاطتْ بهِ الدُّنيا
يُريدُ خلاصَنا ..
عَجبي لِلوطيٍّ
يصونُ كرامَةً لأمـَّةٍ بأسرِها
مَنْ لمْ يصُنْ أليانـَهُ ومَبْـعَـرَهْ

مِن آدمَ ..
والكلُّ يعرفُ ماجرى
مِن آدمَ .. كان الخـَنا
والقتلُ والإفـْكُ وفـَكُّ الآصِرَهْ

مِن آدمَ ..
والكلُّ يعرفُ إنـّما
لايقبلُ الخروفُ ..
عَـبْرَ القـنْطرهْ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,190,150
- صمت التاريخ
- ترنيمة الجياع
- النشيد الوطني
- جارتنا كريمه
- قصيدة
- من سه رده شت الى الوطن
- دون كيشوت


المزيد.....




- كلمة الأحداث: المستقبل يهزم الماضويين !
- مشاركة دولية في معرض سوريا الدولي للكاريكاتير
- لفتيت للبرلمانيين :وزارة الداخلية لا تتدخل أو توجه الانتخابا ...
- استقالة جماعية لأعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراط ...
- فيلم مؤثر عن حب الأم يحرر دموع الصينيين...وعواطفهم
- مصر.. الكشف عن مستجدات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- -آلو ليزامي- .. جديد الفنان المغربي حاتم عمور
- شائعة وفاتها تهدد الفنانة المصرية صفاء مغربي بالترحيل من كند ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- فنانة مصرية تواجه أزمة الترحيل من كندا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيروان ياملكي - الخروف العنيد