أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - الوليمة / قصة قصيرة














المزيد.....

الوليمة / قصة قصيرة


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 3224 - 2010 / 12 / 23 - 18:00
المحور: الادب والفن
    


الوليمة

(البرد شديد في الخارج) . كذلك قال الزوج لزوجته وهو يهّمُ بنقلها إلى المستشفى بعد أن تيقن إن الأمر لا يقبل التأجيل ولو إلى الفجر . ساعدها في ركوب السيارة ثم أدار المحرك وهو يقول : (من النادر أن يجد المرء إنسانا في الخارج ألان) . بدا قلقا بل خائفا ، وكان عزاء ه الوحيد سيارته ذات الموديل الحديث . (ماهي إلا دقائق ونصل). طمأن زوجته وهو يسلك الفرع المؤدي إلى الشارع الرئيسي ومن ثم الجسر القديم أقصر الطرق إلى الجانب الأيمن حيث مستشفى الولادة الوحيدة في المدينة .
الظلمة تغمر كل شئ ، والسكون يضفي المزيد من الرهبة على الشوارع . لا كهرباء ولا اتصالات . لا أسواق ولا خدمات ومع ذلك عليه أن يجّرب المستشفى . هذه المدينة الزاخرة بكل شيء جميل تحولت إلى مدينة أشباح ولا يسمع فيها سوى نباح بعض الكلاب السائبه والتي تتخذ من أسفل الجسر مأوىً لها ، وعند نهاية الجسر وبداية الشارع المؤدي إلى المستشفيات الحكومية حيث الأمل في أيجاد خفر يقدم العون أنبرى بعض الرجال الملثمين مصُوّبين بنادقهم نحو السيارة . توقف ليخبرهم بالأمر الطارئ ، ولكن بأسرع وأسهل طريقة أوجدها الإنسان ليتخلص من أخيه الإنسان تخلصوا منه وأزاحوه من وراء المقود ، ثم وبكل برود سحبوا السيدَة من يدها وألقوا بها في الخارج وابتعدوا بالسيارة .
من هول الصدمة والسرعة التي حدث بها كل شيء عقد لسانها ولم تعد تستطيع حتى الصراخ . نظرت إلى جثة زوجها . أرادت أن تزحف إليه ولكن سرعان ما شعرت ببعض التقلصات ثم بلزوجة . كفّتاها التحّمتا بالإسفلت المتجمد ، ونتيجة الحالة تجمّعت بعض حبيبات العرق البارد على جبينها لتعلن عن مولود جديد ، ثم التقت العيون عيون الأم المرعوبة وعيون واسعة لمّاعه قدمت من أسفل الجسر . قبض الرعب على نـفس المرأة ولاشعوريـا ضّمت ساقيها . بدأ اللعاب يسيل من أفواه الكلاب وقد كشّرت عن أنياب لم تذق الطعام منذ عدّة أيام . رغبت الأم بالزحف للوراء ، فتقدم أحد الكلاب . أطلقت آهة متقطعة مجنونة ولكنها لم تمنع الحيوان من حشر رأسه بيـــــــن رجليها .غرز أنيابه في اللحم الطري . أخذ قضمه وتراجع بضع خطوات وكأنه يفسح المجال لآخـــر لتذوّق هذه الوجبة الساخنة في هذا البرد الكافر . جحظت عينا الأم وارتجفت شفتاها باحثه عن شيء تقوله أي شيء فلم تعد بحاجة لنجدة . كـل ماتحتاجــــــه هو صوتها لتدعوا الجميع إلى هذه الوليمة .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,797,213
- درس في الحب / قصة قصيرة جدا
- الشاعر / قصة قصيرة
- الأسئلة الخالدة ثانية
- مجنون بغداد / قصة قصيرة جدا
- رائحة اللحم المحترق / قصة قصيرة
- الكاتب / قصتان قصيرتان جدا
- الإعلان عن وظيفة شاغرة / قصة قصيرة
- الخريف
- استراحة المحارب / ثلاث قصص قصيرة جدا
- الحلّ / قصة قصيرة
- كتابات البعض من كتابنا...
- النهاية
- التناسخ / قصة قصيرة
- العدو
- دورة الشوارب قي الحياة
- آخر نكتة / قصة قصيرة
- مواسم الهجرة
- رجل من الشمال / قصة قصيرة
- غدا ساحزن
- نشيد الجوع / قصة قصيرة


المزيد.....




- نحو اللاجندرية في الخطاب الأدبي
- المؤسسات المنتخبة بالصحراء تسقط عن -البوليساريو- أكذوبة -الت ...
- زوجة فنان مصري تنشر صورا لاحتراق ابنتها وتثير جدلا واسعا
- في أول ظهور لها... ابنة يوسف شعبان تكشف تفاصيل زواج الفنان ا ...
- مجلس النواب يصادق على أربعة مشاريع قوانين تنظيمية مؤطرة للعم ...
- من ضحايا حرب إلى رواد مكتبات.. مبادرة سودانية تحاول جلب الحل ...
- صدر حديثًا ديوان -فى البدء كانت الأنثى- للشاعرة سعاد الصباح ...
- التشكيلية هيفاء الجلبي: سنة كورونا كانت كلها تحديات
- نوال الزغبي تكشف سرا عن الفنانة اللبنانية التي تغار منها وال ...
- -بدي استغل بيي-... شتائم من نجل فنان عربي لنجوم فن تثير ضجة ...


المزيد.....

- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - الوليمة / قصة قصيرة