أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - التيار اليساري الوطني العراقي - رسم استراتيجية يسارية ثورية عربية موحدة














المزيد.....

رسم استراتيجية يسارية ثورية عربية موحدة


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 3198 - 2010 / 11 / 27 - 11:59
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


رسم استراتيجية يسارية ثورية عربية موحدة


كلمة التيار اليساري الوطني العراقي التي تليت من قبل الرفيق حمزي منذر عضو هيئة رئاسة الاجتماع الوطني التاسع للجنة الوطنية لوحدة الشيوعية السوريين



الرفيقات العزيزات - الرفاق الاعزاء

اعضاء الاجتماع الوطني التاسع للجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين





يسر التيار اليساري الوطني العراقي ،ان يحييكم من بغداد المقاومة والتحدي ، متمنيا لكم النجاح في اعمال الاجتماع الوطني التاسع ،الذي يعقد في لحظة تأريخية حرجة ، يتقابل فيها خندقا المقاومة العربية من جهة والامبريالية- الصهيونية من الجهة المقابلة وجها لوجه ، في معركة مصيرية بالمعنى التأريخي للكلمة ،لا الخطابي البرجوازي الطفيلي الحكومي المتخلف، فالمقاومة العراقية والفلسطينية واللبنانية المسلحة تلحتم في معركة يومية مع العدو، تساندها القوى التقدمية على طول وعرض الوطن العربي ، مما يضع امام اجتماعكم مهمة دقيقة، تتمثل في تبني استراتيجية يسارية، توصل اليسار السوري خاصة واليسار العربي عامة ،الى المستوى الكفاحي المطلوب منه ، باعتبار الحركة الشيوعية واليسارية رأس الحربة الطبقية والوطنية والقومية في هذا الصراع الـتأريخي.

لقد جاء انعقاد اللقاء اليساري العربي في بيروت بمبادرة من الحزب الشيوعي اللبناني الشقيق ، ليرسم استراتيجية يسارية ثورية عربية موحدة ، وعليه نرى ضرورة ان يساهم اجتماعكم ،في تبني هذه الوجهة على الصعيد العملي ، ويتقدم بها خطوة جديدة الى امام ، وبشكل خاص على صعيد العمل المقاوم وتوفير مستلزمات احتضانه من قبل الطبقات الكادحة ،صاحبة المصلحة الحقيقية في هذه المعركة التأريخية الكبرى . كما ان صمود الشقيقة سوريا يشترط حقا كما ورد في افتتاحية قاسيون العدد 227(...ومن كان الغزاة على أبوابه ويهمه مصير البلاد فما عليه إلا أن يقيم المتاريس وينظف الخنادق، هذا ما تقوله كل التجربة الإنسانية عبر التأريخ، والحقيقة المرة التي لابد من الاعتراف بها - لا لتحطيم المعنويات بل لتجاوز الواقع- هي أن متاريسنا تحتاج الى دعم وبناء، وفي الكثير من خنادقنا ترتع الافاعي،وفي زواياه تتدلى خيوط شبكة العنكبوت، وبعيدا عن المواربة في الكلام، فالسياسة الاقتصادية الاجتماعية وواقع الديمقراطية في البلاد أحدثا بتراكمهما خللا في البنيان الوطني، يمكن ان يُضعف الوحدة الوطنية، ولا يسمح بتطورها اللاحق لمواجهة الاستحقاقات القادمة .)

الرفيقات العزيزات ... الرفاق الاعزاء

ان المبادئ الثورية لا تتغير ، وان تتمظهر باشكال متنوعة حسب الظرف التاريخي الملموس ، فالحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة والاشتراكية، مبادئ واهداف انسانية خالدة ،ترفض استغلال الانسان لاخيه الانسان ، اما انتقال البعض الى الضفة الطبقية المعادية ،بشعارمزيف، يطلق عليه زورا الليبرالية الجديدة ، فيعكس تغييرهم هم لا تغير المبادئ ، اننا نؤمن بأن تواصل الذاكرة الثورية بين أجيال الشيوعيين ،الذاكرة المعمدة بدماء الشهداء ، هي من سيخاطب عقول الشبيبة الجديدة لا الدعاية الديماغوجية لخونة اليسار ، وكما العدو الطبقي لا ينسى تأريخه الاسود، بل يفاخر بجرائمه بحق العمال والفلاحين وعموم الطبقات الكادحة ، فمن باب أولى ،علينا ان نتمسك بتأريخينا الكفاحي المشرف، ولنا في كلمة الشهيد الخالد سلام عادل خير مثال ودليل على ما ذهبنا اليه ،حيث خاطب الشعب العراقي قائلا: بعد اقل من عامين على كلمة القائد الثوري الشهيد الخالد سلام عادل هذه،فجر الشعب العراقي ثورته الخالدة ، ثورة 14 تموز 1958 ليطيح بالحكم الملكي العميل ويحرر العراق من ربقة الاستعمار البريطاني،ثورة حققت منجزات كبرى للشعب والوطن . وهاهو شعبنا العراقي البطل يقاوم اليوم المحتل الامريكي ويسجنه على أرض العراق ، بعد ان توهمت طغمة البيت الابيض اليمينية الصهيونية امكانية تحويل العراق منطلقا لمشروعها الاحتلالي التقسيمي في المنطقة العربية.



الرفيقات العزيزات.. الرفاق الاعزاء

في الختام نقول لكم , كلنا أمل فيكم وفي نجاح الاجتماع الوطني التاسع للجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين من أجل التقدم الى امام في مسيرتنا الكفاحية المشتركة



الشهداء خالدون ابدا .. المجد للقادة الشهداء فهد وسلام عادل وفرج الله الحلو وشهدي عطية وعبد الخالق محجوب وجورج حاوي والالاف من شهداء الحركة الشيوعية العربية

النصر المحتم لقضيتنا المشتركة

والى امام



التيار اليساري الوطني العراقي

اللجنة القيادية

بغداد المحتلة في 24/11/2010

[email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تقرير موجزعن مساهمة التيار اليساري الوطني العراقي في اللقاء ...
- اللقاء اليساري العربي- مداخلة وفد التيار اليساري الوطني العر ...
- اللقاء اليساري العربي : ورقة التيار اليساري الوطني العراقي ا ...
- البلاغ -النظام الداخلي -البرنامج السياسي -الجبهة اليسارية
- ورقة التيار اليساري الوطني العراقي : من أجل إقامة الجبهة الي ...
- مشروع النظام الداخلي
- التيار اليساري الوطني العراقي - مشروع البرنامج السياسي
- الوثيقة الأساسية للتيار اليساري الوطني العراقي : كل الجهود ا ...


المزيد.....




- الإمارات تتعاون مع شركة يابانية لإرسال مركبة إلى القمر في 20 ...
- ناصر جودة يوجه عبر CNN بالعربية رسالة للمنطقة والعالم بعد أح ...
- الإمارات تتعاون مع شركة يابانية لإرسال مركبة إلى القمر في 20 ...
- ناصر جودة يوجه عبر CNN بالعربية رسالة للمنطقة والعالم بعد أح ...
- احتباس الأمطار.. خطر يهدد الجزيرة السورية
- واشنطن.. المضي بصفقة الأسلحة مع الإمارات
- واشنطن: حكومة سوريا لا تزال تحوز ترسانة كيميائية وعلينا أن ن ...
- لماذا منع عرض مسلسل -أم الدراهم- على التلفزيون الأردني؟
- أفغانستان تواجه لحظة تاريخية حاسمة مع استعداد الأمريكيين للا ...
- رئيس البرلمان العراقي: المليشيات تستعرض بسيارات الدولة


المزيد.....

- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - التيار اليساري الوطني العراقي - رسم استراتيجية يسارية ثورية عربية موحدة