أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سرى العميدي - تعدد الزوجات عندما حلله الشرع هل حللته المرأه















المزيد.....

تعدد الزوجات عندما حلله الشرع هل حللته المرأه


سرى العميدي

الحوار المتمدن-العدد: 3167 - 2010 / 10 / 27 - 18:30
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تعدد الزوجات عندما حلله الشرع هل حللته المرأه
سرى العميدي



عندما كنت صغيره وانا اتجول مع امي في سوق الكاظميه احد اسواق بغداد العريقه جذبت نظري احدى الدمى لا ابالغ واقول انها جميله بل العكس تمام
كانت الدمية قبيحة المنظر تحمل رأس دمية بلاستيكيه وجسم من القماش حتى انها لاتقف مثل باقي الدمى بسبب جسمها القماشي
سوف يعتقد الكثير انني ابالغ اذا قلت ان هذه الدميه كانت رفيقة طفولتي الى الوقت الذي اعتزلت فيها ممارسة الطفوله كنت اتعرض للاستهزاء وانا معها لقبحها حتى ان البعض شكك في ذوقي
تعلمت على يد هذه الدميه الخياطه كنت اصمم لها اجمل الملابس حتى انني في احد الايام اكتشفت انني قادره على صنع ثياب اكبر حجما ارتداها كثير من اطفال عائلتي
فكما يقال وراء كل رجل عظيم امرأه فانا كان وراء تعلمي لهذه المهنه هيه هذه الدمية القبيحه
لست هنا بصدد ان اشغل تفكيركم واخذ من وقتكم الثمين لكي اقص عليكم ذكريات طفولتي ولا قصة دميتي القبيحه
لكن جوهر ما اردت ايصاله من هذه القصه انني عرفت كيف اختار
هذه الدميه جعلتني اهمل جميع الدمى لدي بعد ان كانت لدي نزوة في جمع الدمى وكذلك كانت الاخيره التي انتهت معها فترة طفولتي


اتساءل اليوم كثيرا هل الرجل مثلي يحسن اختيار دميته (زوجته) المستقبليه؟؟؟؟
كثيرا من الامور لانستطيع مناقشتها في مجتمعنا او حتى محاولة الالتفات اليها وذلك لانها تقع ضمن المحرمات او المقدسات التي لايمكننا المساس بها فعندما تعترض على تعدد الزوجات تصفع على فمك ويقال لك ان الله حلل للرجل اربعه
فكرة تعدد الزوجات لا استوعبها لهذه اللحظه فهل من المنصف ان تشتت العائله الى منزلين او ثلاثه او اربع منازل او ربما منزل واحد يأويهم مع مشاكل لاتنتهي واشقاء يكرهون بعضهم البعض متناسين صلة الدم التي تربطهم


لا انكر انني اتعاطف مع الرجل الذي توجد لديه الكثير من الاسباب الواضحه لتجعله يفكر في التعدد ربما بسبب مرض زوجته وعدم قدرتها على اداء واجبات الزوجيه او انها عاقر وهو يريد ان يرى فتى يحمل اسمه لكنني اتساءل ماذنب المرأه ان ابتلاها الله بالعقم وحرمها من هذه النعمه التي تعتبر اثمن ما تتمناه المرأه في حياتها وهي الامومه عندما تحضن طفلها على صدرها ويلامسها شعور لاتترجمه الكلمات ولا الدموع
اين الرجل الذي يحب زوجته في السراء والضراء والذي يخفف عليها هول هذه المصائب التي تقع على عاتقها وهي كانت كل ما تتمناه ان تسعده وان كان ذلك على حساب سعادتها وانها لاتكون تعيسه من اجل نفسها بل من اجل ذلك الرجل الذي لن تستطيع ان تسعده كيف طاوعه قلبه ان يقسو عليها هكذا وهيه بأمس الحاجه اليه في هذه الشده
علما ان هنالك نسبه قليله من النساء التي تطلب الطلاق من زوجها لانه لايستطيع الانجاب وانها تكون وفيه له رغم عجزه وتضحي بحلمها وبحلم كل امرأه في الحصول على الامومه
لعل اقدس زواج اؤمن به هو الزواج القائم على الحب ان تحب من تتزوجها ان تشعر معها بالسعاده تحميها بقوتك وخوفك عليها وترعاك بحنانها تحبك لانها تحتاج لحبك يشعر كلاكما انه محتاج لشخص يشعر انه يساوي العالم باسره وليس جسد يشتهيه كما تشتهي الحيوانات بعضها البعض يكون نتيجته الانجاب فقط

كم احترم الرجل الذي يمسك يد زوجته ويقبلها ويخفف عنها معاناتهه بكلام رقيق دافئ يعيد الراحه والطمأنيه الى قلبها

تتهم الكثير من النساء بانهن يحرمن ما حلل الله في اعتراضهن على تعدد الزوجات اتسائل هل هنالك انانيه في ان تحتفظ الزوجه بزوجها لوحدها مع ان الكثير من الرجال يمارسون هذا الحق فلماذا عندما اعترضت المرأه على التعدد وارادت الاحتفاظ بزوجها لوحدها قامت الدنيا ولم تقعد
مع انها حاله طبيعيه في المرأه انها تريد الاحتفاظ بزوجها لوحدها واذا كانت هنالك انانيه فهي من الرجل بالتاكيد



اذكر انني سمعت كثيرا ان الله حلل تعدد الزجات واوصى بالعدل اضافه الى ذلك انه حلله اذا كان هنالك سبب قوي يتوجب معه الزواج مره اخرى كما ذكرت
اتسائل اليوم كم من الرجال يتزوجون بأكثر من امرأه بسبب وجود عذر؟ لماذا لا يحاسب رجال الدين من ينتهكون اوامر الله في التعدد الا يسيئون لاوامر الله والله الذي جعل هنالك شروطا واضحه لا تقبل الشك في التعدد كم من الرجال الذين يشتتون عائلاتهم بسبب نزوات رجاليه عابره
وكم من الرجال لايعرفون الله اصلا ومع ذلك يتمسكون بأقواله فقط مع ما يلبي حاجاتهم الجنسيه هل اصبح تعدد الزوجات اليوم استهتارا من الرجل؟؟؟؟؟؟ ام انه اصبح احد الفروض المقدسه في الحقيقه تعدد الزوجات اعطى حريه للرجل مع كل نزوه عابره في حياته ان تخلى عن زوجته واطفاله ويشتت عائلته بحجه تطبيق شرع الله
وكيف ستؤمن المرأه في هذا العصر بالاسلام ان كان الاسلام يسلب منها زوجها وانها السبب في غواية البشر وحرمانهم من الجنه ويجعلها ناقصه عقل ودين التي لا اقتنع بها لهذه اللحظه


كم يهين الرجل انوثه المرأه عندما يتخذ لنفسه زوجه اخرى حيث يشعرها بالنقص في جسدها وعقلها واقسى ما يمكن ان يحطم المرأه هيه كرامتها التي يكسرها زوج اتخذ الزواج خيانة مشروعه في مجتمع افكاره مريضه تشجع على كل ما هو موبوء

تقوله الايه القرانيه في سورة النساء((فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة)
ويقول في ايه اخرى
(ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم)
الله ذاته يقول ان الرجل لا يستطيع ان يعدل بين النساء فان استطاع ان يعدل في انفاقه عليها هل سيستطيع ان يعدل في الفراش وفي مشاعره بين كل زوجه لا اعرف ان كان معنى الايه يعطي دلاله اخرى وانني اصبحت كمثل الكثير الذين يفسرون القران حسب ميولهم واهوائهم لكن الا يعتبر القران هو دستورنا وكلماته واضحه كل الوضوح ف لن تعني لن وهل هنالك اوضح من هذا التعبير

للاسف المرأه ساهمت في هذه التعداد لانها ارتضت لنفسها ان تكون الزوجه الثانيه او الثالثه او الرابعه لكن لو عدنا مره اخرى الى الافكار التي حملها لنا مجتمعنا نجدها معذوره لان المجتمع قاس جدا على المرأه التي لاتتزوج ويتفنن باطلاق ابشع الالفاظ عليها فلا تجد سبيلا سوى بالزواج وان كان على حساب سعادة امرأه اخرى

لعل الطلاق ارحم بكثير للمرأه من ان يتزوج عليها زوجها وتعيش مع خيانته التي يوقرها المجتمع بورقه زواج يعجبني قول احلام مستغانمي عندما تقول
من السهل علينا تقبل موت من نحب على تقبل فكرة فقدانه
واكتشاف أن بإمكانه مواصلة الحياة بكل تفاصيلها دوننا

وفي النهايه انحني بكل اعجاب واجلال لذلك الرجل الذي يتقن اختيار شريكته ويجعلها كدميتي التي احببتها من صميم قلبي لايرى في عيوبها سوى جمالا يخفف عنها ازمتها وما تمر به من اهوال مجتمع لايرحمها
ما اندر هكذا رجال في مجتمعنا اليوم وكم نبحث نحن النساء عن هذا الرجل الذي يبدو انه غير موجود فيما يدعى بـ الشرق الاوسط






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,207,738
- نصب اللقاء..يودعنا بدموع الفراق
- دموع تحت شجرة الميلاد
- المناهج الدراسيه..هل تسئ الى الاديب؟؟
- عذرا..النور لايرمز الى الحقيقه دائما
- كلية الاعلام وغياب الجانب العملي
- الكتابه..فن تحرر المفردات على الورق
- ..المندائيون ورحله المنفى المريره..
- تحيه الى كل معاق
- نصب الشهيد..المعمار يعانق الفن
- منتظر الزيدي..عندما استبدلت الكلمه بالحذاء
- ارمن العراق..انتماء الى وطنيين
- الجزء الذي لم يكتمل من نصب الحريه
- الدين ايمان لايورث
- الزواج المندائي..طقوس عنوانها النهر
- الرقص..لغه من اعماق الروح
- قلبي معكم يا ابناء النور
- بكين:هل يجهض الحلم قبل ان يولد
- يهود العراق..ان يحطم الناي ويبقى لحنه حتى غدي
- المندائيون وحلم العوده الى ضفاف دجلة
- ليل بغداد اشتياق بلا حدود


المزيد.....




- عندما بلغت الصبا إهتديت طريقاً لا ترجُوه، كانت ترجمة مُوسيقا ...
- نقصّ جناحي المرأة ونشكو أنها لا تجيد التحليق
- صرخة امرأة في زمن الصمت
- اليوم العالمي للمرأة - فرنسا: -يجب إعطاء الأولوية لمحاربة ال ...
- بيان إعلامي من منظمة المرأة العربية بمناسبة اليوم العالمي ل ...
- في استعراض لمسيرة تقدمها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.. با ...
- -تحويل جرائم قتل النساء إلى انتحار-... تركيا تعلق على تقرير ...
- ضحايا اغتصاب -معتقلات بينوشيه- يطالبن بالعدالة في تشيلي
- الاشتراكي اليمني يوجه تحية للمرأة في يومها العالمي
- محمد بن زايد يوجه رسالة للمرأة في يومها العالمي


المزيد.....

- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سرى العميدي - تعدد الزوجات عندما حلله الشرع هل حللته المرأه