أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نوري قادر - الاحمق














المزيد.....

الاحمق


محمد نوري قادر

الحوار المتمدن-العدد: 3167 - 2010 / 10 / 27 - 09:33
المحور: الادب والفن
    



يرتدي عباءة الزهد كارتداء الذئب ثياب الحمل
مترصدا ثغرات المسافة بأسنان فقدت البريق
من الدم الذي يملئ تجاويف فمه , فضحه لعابه
يرقصه الخراب المفتعل لإيماءات الظمأ المكتظة خطيئة
فاقدا حياءه , يهز ذيله كالقط للفاحشة
تسيره أهواءه ينشر غسيله فوق أعشاش العصافير
نظراته المكتحلة بدخان المزابل
تشاطره هذيان الحمى
ما يراه يثير ذهوله ,يثير سخطه
يتوعده , ينفصل عنه متنافرا في خط مستقيم عن فصوله
هو امتداد للعفن الذي يباركه آرا بصحبة السنان
وبديلا آخر انبثق للهلاك يكتب في محرابه طلاسم المخاض
يعفر وجهه بالسجود على سجادة بالية نخرها الدود
يرتل أغاني إمبراطورية الوهم
على خرائب عبثت بها براثن الذئب يشتد فيها العويل
يغمره الخوف من الطيور
من الضوء الذي انشطرت منه البسمة
رافعا يده بالسوط للأعلى
مهددا الوردة بالذبول
يتأرجح من طفح البثور ما رسمته الفصول
متخفيا تحت رداء الورع
يبتغي الخلود في السنة النار وفي حرائق صراطه العابث
يفتقد الألفة في معابد الشمس
مترنحا من تصارع الحمقى في زغاريدهم المجنونة
يلوح بيديه لقوافي أيامه
يضرم النار التي خبأتها الرمال المتحركة وجوبا
مزدوج العاهة وسط الرمس الرهيب يمسكه الدجل
لا احد يعرف ظنونه
لا احد يسبر أعماقه
هو أجوف تصفر الريح أعماقه هرائه السخي






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,781,990
- حلوى الفاحشة
- همس المزمار
- بغايا العصر
- عندما للمرايا أصغي
- قارع الاجراس
- هذيان عاشق
- كبرياء
- هل أثارك حقا حماري ؟!!
- اني اراك هكذا ..
- ما فعل الحمار
- هو كما أراه
- نحن
- انها رياح المجوس
- تحت السقيفة
- لن أخشى
- أُمنية
- عندما يضيء القنديل
- مَن لا يعرف الأقزام
- جواد المنتفجي .. كتابات بانطلاقة الحزن .. ووجع الكلمة
- لا يوجد غير الحمقى


المزيد.....




- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نوري قادر - الاحمق