أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - لا عيد لي ايها المتنبي














المزيد.....

لا عيد لي ايها المتنبي


علي الانباري

الحوار المتمدن-العدد: 3124 - 2010 / 9 / 14 - 09:05
المحور: الادب والفن
    


ما اجمل شفتيك
وهما تقبلاني قبلة العيد
وتمسحان برقة
احزان عمري
المتشح بالسواد
لا عيد لي
كي ابصر سرادقات الفرح
تمتد امامي
فانا محاط
باسراب موتاي
المقتولين بالمفخخات
والاحزمة الناسفة
والمسدسات الكاتمة
في وطن
لا يحسن الا عد موتاه
وفتل الحبال
لشنق ما تبقى من اقمار
لا عيد لي
ايها امتنبي
فقد انطفأ المصباح
وادلهم الليل
ليلي واسهبت وحشتي بالعويل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,066,698,082
- قصائد اعشقها جدا
- امهد للعاصفة ببكاء المستسلم
- ما قبل العاصفة- كنت هكذا
- ايام خارج التقويم
- غبار المطحنة
- طروادة لن تدخلها بحصانك
- يا لها من احجية
- من ترى اغواك يوما بالسكوت؟
- كاتم الصوت
- السيف والسياف
- احن الى قمر ومرايا
- زمن الفردوس
- لا اصدق ما سوف يحدث
- اذا كان للديمقراطية في العراق كل هذه المساويء فاين حسناتها؟
- حزن عجيب
- طبيب القلب بلا قلب
- انا العراق وطعم الجوع في شفتي
- ولاذوا بالفرار
- لا تحملني ضياعك
- عضو البرلمان


المزيد.....




- ماالذي جاء بوفد البوليساريو إلى انواكشوط؟
- التدخل المغربي بالكركرات يحظى بالترحيب في مجلس النواب البلجي ...
- 50 فناناً عربياً يشاركون في حملة وزارة الثقافة لمناسبة اليوم ...
- حدث في الذاكرة.. الروائي السوداني عبد العزيز بركة ساكن وقصص ...
- التقدم والاشتراكية يراسل الاحزاب اليسارية في العالم حول الوح ...
- وفاة الأديب السوري فاضل السباعي
- هل يتحقق فيلم ماتريكس؟.. أكبر شريحة حاسوب في العالم يمكنها م ...
- صوفيا لورين غزو سينمائي حميم بعد انقطاع طويل
- المخرج الروسي أليكساندر سوكوروف رئيس لتحكيم القاهرة السينمائ ...
- التحولات السياسية والثقافية التي حققتها ثورة تشرين


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - لا عيد لي ايها المتنبي