أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير زعبيه - هل لنا أن نحلم بغير هذا ؟!














المزيد.....

هل لنا أن نحلم بغير هذا ؟!


بشير زعبيه

الحوار المتمدن-العدد: 3101 - 2010 / 8 / 21 - 12:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أيّ بطولة ؟؟ أية مشاعر , أية مبررات ؟! تلك التي تدفع انسانا لأن يحوّل نفسه الى قنبلة ثم ينسل بين صفوف جماعة من البشر, فينسف نفسه وينسف الجميع , وفي لحظة واحدة تتطاير الرؤوس والأطراف ويتفجر الدم و تتناثر الجثث ليكتمل مشهدا دمويا يتكرر هذه الأيام من العراق الى الصومال الى باكستان و أفغانستان ، لا حرمة للمكان فقد رأينا المسجد مسرحا لهذا النوع من القتل , ولا حرمة للزمان فها نحن نرى القتل نفسه يحدث في أيام شهر رمضان ..
هزتني كما هزت غيري الجريمة البشعة التي استهدفت قبل يومين مركز تطوع للجيش العراقي في العاصمة العراقية بغداد وأودت بحياة ستين شخصا واصابة ضعفهم من المواطنين الأبرياء العزل .. هزتني هذه الجريمة التي لا يمكن تصنيفها خارج كونها عملا ارهابيا يتسم بالجبن والغدر والنذالة وترفضه كل الأديان والاعراف الانسانية والقيم الحضارية مهما كانت ، هزتني هذه الجريمة كما هزتني قبلها جرائم التفجير والقتل الجماعي التي شهدتها الجزائر وقبلها المغرب ومن يدري القادم أين وضد من ؟!، ( و قبل أن يزايد علّي أحد أقول أيضا تهزّني وربما تدمرني كل يوم الجرائم اللاانسانية التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في حق أبناء شعبنا الفلسطيني ولا حول لي هنا كما لا حول للكثيرين منكم سوى العجز وتراكم الحقد على العدو ) ، أي استخفاف بالروح وأي استخفاف بالقيم وأي استخفاف بالانسان عموما ، كيف يفكر هؤلاء القتلة ومن يقف وراءهم ويدفعهم الى المزيد من القتل ، اية قضية يمكن أن يدافع عنها أصحابها بمثل هذا الأسلوب الهمجي وكيف يمكن اقناع أي انسان متحظر بشرعيتها ؟؟ بئس القضية هذه التي يطلق أصحابها الرصاص والقنابل على الزحام , وينتهجون القتل من أجل القتل مبدأ !
كيف يمكن تبرير مثل هذه المجازر ؟! وأي عاقل سويّ يمكن أن يتعاطف مع فاعليها ؟! وكيف يمكن أن نلوم الآخر على اتهامنا وربط سلوكنا ومعتقداتنا بالارهاب ونحن نقدم اليه كل يوم ما يكفي من الحجج والقرائن ما يعزز اتهامه هذا ؟!
لا حاجة لي ولا وقت لديّ أيضا ليجادلني أحد حول شرعية المقاومة ضد المحتل وحق الناس في الكفاح من أجل الحرية , نعم لمقاومة الاحتلال , لا للقتل من أجل القتل , هذا مبدأ مجمع عليه من قبل جميع الأسوياء , ولا أعتقد كما أسلفت أن ثمة عاقلا قد يجرؤ على المقاربة بين مقاومة المحتل وما نراه يحدث في أسواق العراق ومساجد باكستان و شوارع الصومال على سبيل المثال ..
لقد راودتني قبل أيام حفنة من الأمنيات الجميلة بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم ، وكأني اليوم بالشرّ يطل مخرجا لي لسانه مستهزئا بأمنياتي شامتا كأنه يؤكد : (( ليس في الامكان أفضل مما كان )) .
ومع ذلك هل لنا غير أن نظل نحلم بمستقبل أفضل ولو أقل شرا وحقدا ودموية !!!



#بشير_زعبيه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لبنان المختصر في (لعبة) أو (ورقة) !
- ماالذي ينتظر في الأفق هناك ?!
- اختطاف مشاهد !!
- اعلام يخاطب نفسه وآخر يسمع نفسه !
- سيرة ذاتية للمفاوضات العربية الاسرائيلية !!
- قصة قصيرة : الهاتف
- السّلام الأخير
- اللهمّ أرزق الصومال بنفط من عندك !!
- -القتل رميا بالشائعات-
- سؤال الصحفى ورد الرئيس
- قصة قصيرة : اش ..
- سباق مغاربي مقلق: التسلح يتقدم والتنمية الى الخلف
- ايران الثورة .. كنت هناك : ( 2 ) ذلك الثوري صاحب قاموس الممك ...
- ايران الثورة.. كنت هناك: (1) حكاية الرجل الثاني
- مليارات القلق
- قصة قصيرة : سيجارة
- الأشجار لا تموت دائما واقفة
- العرب وايران..صناعة العداوة
- الخيبة.. أو (رياضة الكراهية)
- الرهان علي الوقت الضائع


المزيد.....




- أمريكا تحذّر من قطرة للعين تسبّبت بفقدان النظر وحالات استشفا ...
- شاهد ما فعلته مذيعة عندما استمر هاتف ضيفها بالرنين على الهوا ...
- أتشعر بالضجر وأنّ أيامك متشابهة؟ إليك السبب
- الإعلام الألماني: برلين تدرس استرداد سلاح من قطر لإرساله إلى ...
- أسد محنط وجرار زراعي...هدايا غريبة يتبادلها زعماء العالم
- كيف دمج مصور فوتوغرافي مصري حبه للتصوير بدفاعه عن حقوق الحيو ...
- بيل غيتس: لماذا يفضّل الملياردير الأمريكي الإنفاق على اللقاح ...
- وزير الداخلية التركي لسفير واشنطن: -ارفع يديك القذرتين- عن ت ...
- مصر.. بطاطا -غير صالحة للاستخدام الآدمي- تثير أزمة ونقيب الف ...
- بوتين في اجتماع مجلس الأمن الروسي يقترح مناقشة مكافحة الإرها ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير زعبيه - هل لنا أن نحلم بغير هذا ؟!