أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=220522

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نيران العبيدي - اعلى درجة لاعلى اضطهاد او القبج الاسود














المزيد.....

اعلى درجة لاعلى اضطهاد او القبج الاسود


نيران العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 3051 - 2010 / 7 / 2 - 00:10
المحور: الادب والفن
    


دهوك 1991ا

ماما من الذي يضربتا بالقنابل ؟ قال ولدي مستفسرأ عن القصف الذي تعرضت له
...مدينتا الجميله دهوك ..بعد انتفاضه اذار قالها بعربيه تصحبها لكنه ...اذ انه طالما
حاول مجاملتي بالتكلم معي بالعربيه وطالما تباهى امام اقرانه بان له اخوال يسكونون
بغداد وهم يحبونه حتى صدام ....سؤال استوقفني .ماذا عساي ان اقول له ؟ هل اوقضه من
الحلم الجميل الذي تغنى به ؟ ام اقول له ايه قصه عابره تبرر تصرفات قومي تجاهه
وتجاه اقرانه الصغار من اهالي كردستان ؟

تطاْطاْت راسي لبرهه فوقعت عيناي على قدمي اذ كنت اجلس القرفصاء جراء القصف
الكثيف وشاهدت طرف ثوبي الكردي الذي ارتديته مع بدا الانتفاضه كان علينا تحضير
الخبز وتوزيعه للمحتاجين والمقاتلين البيشمركه ..واستقبال الكثير من الضيوف
.العادات توجب علي ارتداء الملابس الكرديه كي استطيع الحركه بين الضيوف . رفعت
راسي ولاول مره ادركتٌ ماذا يعني ان تكون كردياً ! ضغطت بعصبيه على شفتي السفلى
وانا اقول الحقبقه المره لولدي الصغير ...انه صدام الذي يضربنا بالقنابل فوجيء
ولدي ورجع الى الوراء وهو غير مصدق ما اقول له لان صدام من بغداد ..فهل يعقل ان
يكون قوم اخواله يضربونه بالقنابل ؟ تراجع للوراء واستدرك بفطنته المعهوده بوجي ؟
لماذا قالها بالكرديه الفصيحه فاجبته لاننا اكراد وكانت هذه اول مره اعترف باْننا
اكراد اذ طالما حاولت تميز نقسي عنهم اعتزازاً وبراً بقوميتي لكني اعيش حياتهم
واشارك ماْساتهم ....قلتها والدموع تنهمر من عيني ..التفتُ اليه فوجدته يحمل سمرتي
وفطنه واباء الكردي حاول تجاهل ما قلت له وبدا يدفع عجله كانت مربوطه بخشبه واخذ
يغني از سر بانا بن بانا كوكه رشم واي واي انا القبج الاسود ااطير فوق السطوح وتحت
السطوح اي انا القبج الكردي من الذي يستطيع ان ينال من حريتي ..جبال كردستان
تاْويني رغم قنلبلكم انا حر . هكذا تقول الاغنيه الشعبيه التي كان يغنيها عارف
جزيري



ابتعدت كردستان عنا وابتعدنا ..وبعد مرور كل هذه السنيين استوقفني ولدي مره
اخرى وهو شاب يتكلم الانكليزيه بلكنه كرديه (سوف يكون موضوع بحثي عن التمييز
العنصري عنوان حلبجه هل يضرك هذا بشيْ ؟) ومره اخرى اطاْطاْ راسي امامه لم اعلمه
كيف يكون باراً بشعبه في يوم من الايام ولم القنه شيْ عن المعاني الكرديه لكن ما
تعرض له ظل محفورا في مخيلته توقضها ايه جذوه صغيره فتلهب مشاعره الدفينه

(( انها قضيتك اطرحها كيفما تشاء ))هكذا قلت له .....تمر الايام ليقف امامي
وهو مرفوع الراس .لقد اغرفت القاعه بالدموع وانا اعرض صور شهداء حلبجه ولقد شاهدتُ
تاثر المعلمه واضح عليها وهي تساْلني ..هل هم ابناء قومك ؟

لم اكن افضل باحث .ولا افضل مقدم بحث , رغم ركاكه انكليزيتي حصلتُ على اعلى
درجه عن موضوع حلبجه ...اتعرفين لماذا ؟ اعلى درجه لاعلى اضطهاد .

نيران العبيدي كندا



#نيران_العبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شعر وشعراء
- عابر ديالى
- خاطره ارقام
- ادب الكاتب العراقي اليهودي سمير نقاش
- تداعيات بين انا فرانكلين وانور شاؤل


المزيد.....




- شاهد: مهرجان البحرين يفتتح فعالياته في قرية يعود تاريخها إلى ...
- المبدعون يستلهمون منها هويتهم الإبداعية..الطفولة والمكان الأ ...
- رحيل سالم الدباغ.. أحد اهم رموز الحركة التشكيلية العراقية
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي..فاتح آكين يقدم كشفاً لم ...
- كاريكاتير العدد 5321
- وزارة الثقافة اللبنانية تلغي ندوة في هولندا بسبب مسؤولة إسرا ...
- جوليا روبرتس تزين ثوبها بصور جورج كلوني في حفل توزيع جوائز م ...
- فعاليات معرض جدة للكتاب 2022
- صدور طبعة ثانية من رواية -الحياة الثانية لقسطنطين كفافيس-
- معرض فريد من نوعه في موسكو عن تقاليد -شرب الشاي-


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نيران العبيدي - اعلى درجة لاعلى اضطهاد او القبج الاسود