أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - فراس الغضبان الحمداني - الفضائيات اخطر سلاح في الازمات














المزيد.....

الفضائيات اخطر سلاح في الازمات


فراس الغضبان الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 2938 - 2010 / 3 / 8 - 12:53
المحور: الصحافة والاعلام
    


يوصف الإعلام بأنه سلاح ذو حدين فقد يساهم في البناء وقد يؤدي إلى الخراب والتدمير وربما يؤدي إلى سفك الدماء أو حقنها ، ويبرز هذا الدور أيام المحن والأزمات .

لقد تابعنا بعض الفضائيات العربية والدولية ، وكانت كعادتها تسكب الزيت على النار ، ولا عتب عليهم فهم حاقدون وحاسدون لتاريخ العراق أو لثرواته وعقول أبنائه .

لكن العتب على البعض من أبناء جلدتنا الذين تحولوا إلى أبواق لهذه الفضائيات بصفة العاملين فيها أو الذين يستخدمونها لتلميع صورهم وتحسين وجوههم فينساقون في تصريحاتهم وتحليلاتهم ، وهم يعرفون أو لا يعرفون بان كلمة واحدة بالتصريح أو بالتلميح قد تدفع بعض الجهلة المتربصين من أصحاب الأجندات المشبوهة و إذناب الديناصورات الإقليمية للتحرك فورا لإزهاق أرواح الناس وتخريب القليل الذي بنيناه في مجال الخدمات أو مؤسسات الدولة وهم بذلك يؤججون الفتنة وهي اشد من القتل .

أما الفضائيات المحسوبة على العراق وبعض العراقيين فبعضها وللأسف ولمصالح شخصية و مذهبية ضيقة ينخرطون مع جوقة الفتنة ويمارسون انتقائية في الإخبار والمواد الإعلامية الأخرى قاصدين بذلك خلق حالة اليأس بين الناس والتسابق في تدمير العراق وكأنهم يحنون للزمن الذي كانوا فيه يجنون ثمار ومكاسب على حساب تعذيب ملايين العراقيين .

هؤلاء يريدون إن يعيدوا عجلة التاريخ إلى الوراء ، وهم بذلك يرتكبون جريمة كبيرة عندما يحولون وظيفة الإعلام من أداة إلى الاستقرار والسلم الاجتماعي إلى أداة للتحريض والإرهاب والعنف الدموي ، وبعد ذلك يتباكون ومن خلال فضائياتهم التي ساهمت بإزهاق الأرواح على قتل العراقيين وخراب ديارهم ، أنهم بهذا الفعل قدموا المثل السيئ في استخدام الإعلام وسيلة للدمار وليس للسلام .

كنا نأمل من قنواتنا والوسائل الإعلامية الأخرى والتي ينفق عليها المليارات إن تكون أكثر رقيا وجذبا للجمهور ليكون صوتها مسموعا من كل العراقيين وتحظى باحترامهم وثقتهم التي تأتي من خلال المهنية والحرفية العالية .

وبهذا قد تكون هذه الوسائل أداة مهمة في البناء وإثارة روح التضامن بل وسيلة فعالة لمواجهة الحملات المعادية من الإعلام المشبوه ووسيلة لمد الجسور والتقارب بين كل فئات الشعب العراقي وبين السلطات الأخرى ، وأيضا مع شعوب المنطقة والعالم .

ولكن وللأسف ما كل ما يتمنى المرء يدركه لان الإعلام العراقي سفينة تجري في أعالي البحار وبدون شراع وتبحث عن الربان الحقيقي الذي يثبت ساريتها في وجه الريح .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عرس واوية العراق
- الاعلام المستقل والسقوط في الفخ ..!
- دور الحكومة في فساد شركات الموبايل
- انتخابات شياطين العراق
- رحلة ذكريات ممتعة وحزينة مع حجي راضي وعبوسي
- ثورة الصحفيين اتية لدق معاقل الدجل
- لواحيك .. لواحيك
- انهم ينهبون الأموال تحت شعار دعم الإعلام العراقي
- نقابة الصحفيين العراقيين مطالبة بإصدار القائمة 456
- ارفعوا قبعاتكم لمنظمات المجتمع المدني الحقيقية
- شركات الموبايل تشتري ذمم الصحفيين
- منظمات المجتمع المدني في الميزان
- خدعة المفصولين السياسيين الايرانيين
- خيانة بغداد
- وزارة اعلام جديدة في العراق
- ادعموا هذه المنظمات
- الصحافة والاعلام وجرائم حرية التعبير ..!
- ايها العراقيون ان هذه الكتلة ستفوز في الانتخابات
- تحذيرعاجل للإعلاميين والكتاب الشرفاء
- الحكومة اسد من ورق


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين تناشد بايدن بال ...
- سفارة السعودية في القاهرة تصدر تنبيها للمواطنين الراغبين في ...
- إعلام: اشتباكات عنيفة بالرصاص الحي بين الجيش الإسرائيلي وفلس ...
- صحة غزة: مقتل شخصين و25 جريحا معظمهم أطفال ونساء جراء الغارا ...
- بالفيديو.. تبادل إطلاق نار كثيف بين فلسطينيين وقوات إسرائيلي ...
- الغارات الإسرائيلية تستهدف كل الشوارع التي تؤدي لمستشفى الشف ...
- غوتيريش يعرب عن -سخطه وانزعاجه الشديدين- من الغارات الإسرائي ...
- فلسطينون يرسمون جدارية في حي الشيخ جراح إحياء لذكرى النكبة و ...
- مظاهرات في عدة مدن حول العالم دعما للفلسطينيين
- بايدن يطالب عباس بوقف إطلاق الصواريخ ويبدي قلقه حول أمن الصح ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - فراس الغضبان الحمداني - الفضائيات اخطر سلاح في الازمات