أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد كشكار - تجربة اليابان مع الاحتلال الأمريكي.














المزيد.....

تجربة اليابان مع الاحتلال الأمريكي.


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 2934 - 2010 / 3 / 4 - 08:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن لا أحد في اليابان الخارج لتوه من هزيمة عسكرية ساحقة, كان يتصور – بحسب ما يؤكد الدكتور مسعود ضاهر في كتابه " النهضة اليابانية المعاصرة. الدروس المستفادة عربيا" – أن معجزة ستحدث في البلاد, ستقودها بعد الدمار إلى أن تكون ثاني أكبر قوة اقتصادية و صناعية في العالم بعد الولايات المتحدة, فقد كانت الأجواء العامة السائدة طيلة الخمس السنوات الأخيرة من أربعينات القرن العشرين قاتمة جدا. فاليابانيون كانوا خلال هذه الفترة جياعا و مرضى و عاطلين عن العمل في غالبيتهم, و السائد في مؤسساتهم القيادية, قرارات بملاحقة مجرمي الحرب و إقالة المتعاونين مع الحكم الإمبراطوري و حظر للشركات و المؤسسات التي قدمت خدمات لجيوش الاحتلال الياباني في المناطق الآسيوية.
و على الرغم من الجوع و الفقر و المرض و الإهانة القومية. إلا أن السياسات التي اتبعها الساسة اليابانيون الجدد, و في مقدمتهم رئيس الوزراء النابه "يوشيدا", كانت بعيدة كل البعد عن منطق رد الفعل, مستغلة مخاوف الأمريكيين من المارد الشيوعي, لكسب تعاطفهم و مساعداتهم و خبراتهم من أجل بناء اليابان الجديد, الديمقراطي و التعددي و العادل و الناهض اقتصاديا و علميا و حضاريا.
و قد تمكن الساسة اليابانيون من فتح صفحة مشرقة لبلادهم و شعبهم من جديد, باتفاقهم [مع الأمريكان المحتلين] على دستور 1946, الذي جعل من الإمبراطور مجرد رمز للبلاد "يسود و لا يحكم", و الذي أرسى دعائم نظام تعددي ديمقراطي, السيادة فيه للشعب الياباني عبر الانتخابات الحرة و النزيهة, و الذي حرّم على اليابان أن تكون دولة مسلحة و امبريالية, و كذلك برفعهم شعار "عدو الأمس صديق اليوم" في التعامل مع الولايات المتحدة.
و يحسب كل عاقل اليوم, أن اليابان في سيرتها الجديدة المسالمة, قد ثأرت لنفسها أحسن ثأر, و محت آثار هزيمتها باقتدار و دون مزيد من الخسائر في الأرواح و الثروات, و جعلت نفسها ندّا محترما للولايات المتحدة و لغيرها من الدول, و لا يحسب هذا العاقل أن الأمر كان سيأتي بمثل ما أتى لو أن اليابانيين قرروا وسيلة أخرى في التعاطي مع قضية الاحتلال الأمريكي لبلادهم. فالبندقية ليست دائما الوسيلة المثلى لتحقيق الغايات القومية النبيلة, و ماذا يفيد الجائع؟. يد تحمل سلاحا و أخرى تتوسل الناس قمحا أو أرزا يسدّ الرمق [...]
لقد أفلح اليابانيون في إخراج الأمريكيين بالوسائل السياسية و الحضارية و العلمية و الاقتصادية, فيما افلح الفيتناميون في إخراج الأمريكيين بالوسائل العسكرية. و بين فلاح اليابانيين و فلاح الفيتناميين بون شاسع جدا, هو ذلك الذي يفصل بين بلد يحتل سقف الحضارة الإنسانية و قمة الرفاه البشري, و بلد يحتل أسفل قاع التنمية البشرية, يفر أهله منه هربا من ظلم حكامه و فقر اقتصاده, و يركب شبابه قوارب الموت لا يعلمون هل سيدركون شاطئ النجاة في مراكز اللاجئين القذرة في البلاد المجاورة أم ستكون أجسادهم غذاء لأسماك البحر الجائعة؟
المرجع:
د. خالد شوكات
استكمال الاستقلال – من تحرير الأرض إلى تحرير الإنسان
الطبعة الأولى 2006
منشورات مؤسسة المنتدى التونسي في هولندا
صفحة 122 و 123 و 124 و 128
الكتاب في 182 صفحة



#محمد_كشكار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القائد المهيب صدام حسين.
- العلم و الدين. المواطن العالمي
- الجيوش العربيّة الرسميّة: من تقاتل’ أين تقاتل و لماذا تقاتل؟
- وجهة نظر: تعريف العلمانيين.
- هل المقاومة المسلّحة هي السبيل -الوحيد- لتحرير الأرض و الموا ...
- هل الإيمان بالله وراثيّ أم مكتسب ؟
- مخ المرأة ليس أقلّ من مخ الرجل و ليس مماثلا له


المزيد.....




- ما وراء مزاعم الغرب عن هجوم روسي ضد أوكرانيا؟
- لجنة مكافحة كورونا في مصر: زيادة الإصابات بنسبة 70% خلال الأ ...
- -قسد- تعلن السيطرة على سجن لداعش في الحسكة السورية وتنشر تفا ...
- مصرف لبنان المركزي سيسمح ببيع الدولار بسعر منصة -صيرفة- دون ...
- البرهان يعين حكومة سودانية جديدة من 15 وزيرا.. بعد ساعات من ...
- شاهد: ملاجئ من الإطارات التالفة لحماية القطط من برد الشتاء ف ...
- -داعش- يهاجم سجنًا في سوريا وفرار عدد من الجهاديين
- مصادر دبلوماسية: لقاء لافروف مع بلينكن في جنيف سيستمر ساعتين ...
- بينيت لبن زايد: نقف إلى جانب الإمارات في هذه الفترة المعقدة ...
- مندوب روسيا: لا معنى لمواصلة الحوار مع الناتو


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد كشكار - تجربة اليابان مع الاحتلال الأمريكي.