أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد كشكار - القائد المهيب صدام حسين.














المزيد.....

القائد المهيب صدام حسين.


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 2933 - 2010 / 3 / 3 - 13:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


النفط العربي الذي يسيل له اللعاب الأمريكي, لم يكن محجوبا أو ممنوعا من البيع للولايات المتحدة, و حسب ما هو معروف فإن النفط العراقي بالتحديد كان متاحا باستمرار للمشتري الغربي, بل إن حكومة البكر – و قد كان صدام يده اليمنى – ربما تكون وحدها التي لم تشارك من بين حكومات الدول العربية المصدرة للنفط في عملية حظر النفط عن الأسواق الغربية سنة 1974.
و النفط العراقي بالتحديد لم يكن نعمة على العراقيين بالمرة, فقد شيّدت بعائداته مؤسسات أشرس نظام قمعي عربي عرفه التاريخ, و خيضت بنقوده حروب خاسرة ضد دول شقيقة عربية و إسلامية قتلت مئات الآلاف من خيرة الشباب العراقي و بدّدت مليارات الدولارات في شراء الأسلحة الصدئة, و صرف من ريعه على عشرات القصور الباذخة و على شراء ذمم و ضمائر المرتزقة, من زمر المهللين و المطبلين من المحيط الهادر إلى الخليج الثائر.
أما أمن إسرائيل, الذي سعت الولايات المتحدة إلى ضمانه من خلال غزو العراق, فلا يعلم كيف يمكن أن يتحقق, خصوصا إذا ما عرف أن نظام الأخ القائد المهيب, لم يخض يوما ما حربا – على كثرة الحروب التي خاضها – ضد إسرائيل, بل لقد قدم هذا النظام من جليل الخدمات للدولة العبرية ما لا يقدر بقيمة أو ثمن, و لعل أطرفها تلك الصواريخ العشرة التي قصفت بها تل أبيب خلال حرب الكويت, و قيل أنها سقطت على حي بغداد الذي تقطنه غالبية من اليهود العراقيين, و قد نالت دولة بن غوريون كتعويض عليها, عشرة مليارات دولار, دفعت بطبيعة الحال من عائدات النفط العراقي.
المرجع:
د. خالد شوكات
استكمال الاستقلال – من تحرير الأرض إلى تحرير الإنسان
الطبعة الأولى 2006
منشورات مؤسسة المنتدى التونسي في هولندا
صفحة 66 و 67
الكتاب في 182 صفحة



#محمد_كشكار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلم و الدين. المواطن العالمي
- الجيوش العربيّة الرسميّة: من تقاتل’ أين تقاتل و لماذا تقاتل؟
- وجهة نظر: تعريف العلمانيين.
- هل المقاومة المسلّحة هي السبيل -الوحيد- لتحرير الأرض و الموا ...
- هل الإيمان بالله وراثيّ أم مكتسب ؟
- مخ المرأة ليس أقلّ من مخ الرجل و ليس مماثلا له


المزيد.....




- ما وراء مزاعم الغرب عن هجوم روسي ضد أوكرانيا؟
- لجنة مكافحة كورونا في مصر: زيادة الإصابات بنسبة 70% خلال الأ ...
- -قسد- تعلن السيطرة على سجن لداعش في الحسكة السورية وتنشر تفا ...
- مصرف لبنان المركزي سيسمح ببيع الدولار بسعر منصة -صيرفة- دون ...
- البرهان يعين حكومة سودانية جديدة من 15 وزيرا.. بعد ساعات من ...
- شاهد: ملاجئ من الإطارات التالفة لحماية القطط من برد الشتاء ف ...
- -داعش- يهاجم سجنًا في سوريا وفرار عدد من الجهاديين
- مصادر دبلوماسية: لقاء لافروف مع بلينكن في جنيف سيستمر ساعتين ...
- بينيت لبن زايد: نقف إلى جانب الإمارات في هذه الفترة المعقدة ...
- مندوب روسيا: لا معنى لمواصلة الحوار مع الناتو


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد كشكار - القائد المهيب صدام حسين.