أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - روعه عدنان سطاس - العنف الإرهابي وتأثيره على الأطفال














المزيد.....

العنف الإرهابي وتأثيره على الأطفال


روعه عدنان سطاس
اعلام وصحافه ،ناشطه في مجال حقوق الانسان ، ،باحثه في الفكر الاسلامي الجديد

(Rawa Stas)


الحوار المتمدن-العدد: 2907 - 2010 / 2 / 4 - 13:00
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    



هناك تزايد في عدد الدراسات التي تتناول الآثار النفسية للعنف الإرهابي وهي تشبه الى حد بعيد تلك الناتجة عن الحروب والكوارث الطبيعية وتختلف ردود فعل الأطفال تجاه الصدمات فمنهم من يعاني من مشاعر الخوف والقلق التي تزول مع مرور الوقت وعند توفر الدعم العاطفي ومنهم من يصاب بأعراض أكثر شدة تسبب مشكلات طويلة الأمد وتؤثر في سلوك الطفل ونموه الطبيعي وكل طفل يتفاعل مع الصدمة بشكل مختلف تبعا لعوامل مختلفة ذاتية ودعم الأهل وتماسك الأسرة والمجتمع من حوله وان احد العوامل التي تترك أثرها على ردود فعل طفل هي ردود فعل الأهل تجاه الحادث الإرهابي فكلما كان اثر الصدمة اقوي عند الأهل كان أثرها اشد عند الطفل بشكل عام كما وجد انه يوج علاقة بين نمط التكيف لدى الأهل والأثر النفسي للحادث لديهم ولدى أطفالهم فالكبت والتجنب عن التعبير تترك أثرا اقوي للحادث عند الأهل وأطفالهم على حد سواء وبالرغم من كون الأحداث الإرهابية شديدة الأثر على الجميع وتصيب الجميع بالذهول والقلق فان محاولة الأهل التواصل مع أطفالهم وإعطائهم نموذجا على السلوك المتكيف يعتبر خطوة ضرورية لتخطي الصدمة لان الطفل يلاحظ ويشعر بقلق الأهل ويعتبر مدى تماسك الأسرة من العوامل المؤثرة أيضا واظهرا بعض الدراسات أن أهم العوامل الأسرية التي تحمي من الآثار الشديدة للصدمة الهلعية هي :
- علاقة عاطفية مستقرة وامنة مع الأهل وهذه العلاقة تساعد الطفل في نموه العاطفي وبناء ثقته بذاته وبالآخرين
- -نموذج اسري متكيف يكون مثالا يحتذي به الطفل
- - قرب مادي ومعنوي من الأهل يؤمن للطفل الطمأنينة ويساعده في بناء كيانه النفسي وتفتيح اماكانياته
هناك عدة تقارير لمنظمة اليونيسيف انه ثمة إشارة إلى الأثر النفسي والاجتماعي للنزاعات في الشرق الأوسط على الطفل فالحوادث الصدمية من موت واعتقال الآباء والإخوة على مرأى الطفل تسبب ذعرا وضررا في ثقة الأطفال بالأهل وأيضا اضطرابات النوم وتواتر الكوابيس والتبلل اللاإرادي والأرق والخوف والصعوبة في التركيز وسهولة الانزعاج وتواتر الاضطرابات السيكوسو ماتية ومن ناحية السلوك الاجتماعي هناك انسحاب من النشاطات وميول عدوانية واعتماد العنف كالوسيلة الأفضل لحل المشكلات 0
وتختلف ردود الأطفال تبعا لمدى تعرضهم للحادث الإرهابي بشكل مباشر او غير مباشر والمدة الزمنية فان عمر الطفل ومدى نضجه النفسي يلعبان دورا هاما في تحديد حجم وشكل التضرر من الحادث فان الأطفال من عمر سنة الى عمر 6 سنوات عادة ما يعانون من الأعراض التالية :
-سلبية وضعف في الاستجابات
-اضطراب واستثارة زائد
-اضطراب فكري
- خوف عام
- مخاوف متزايدة من الموت
-إضرابات في النوم وكوابيس
-العودة الى سلوكيات سابقة سلبية
- أعراض جسدية
- اما الأطفال الأكبر سنا لديهم أعراض إضافية :
-صعوبة في التركيز
-سلوكيات عدوانية
- صعوبات في الكلام والتعبير عن مشاعرهم
-الغرق في أحلام اليقظة وقلة اهتمام باللعب والنشاطات
ومن اشد العوامل الأساسية التي تزيد من شدة الصدمة هي تعرضه لوسائل الإعلام والتغطيات الإعلامية للحوادث الإرهابية
وخاصة المرئية فالمشاهد العنيفة تترك آثارا جمة على عين الطفل المشاهد وهذا ما تؤكده الدراسات المتعلقة باضطراب الشدة ما بعد الصدمة عند الأطفال فهي تزيد الخوف والقلق عبر تثبيت صور ومشاهد العنف في فكر الأطفال 0
كيفية الوقاية من من هذه النتائج السلبية التي تترك على نفسية الطفل وهناك خطوات من واجب الأسرة والمدرسة والمجتمع يجب عليهم توفيرها من أهمها :
- التحكم في المشاهدة
- -تشجيع الطفل على التعبير عن مخاوفه بشتى الطرق وعدم كبت مشاعر الخوف والقلق
- محاولة الأهل السيطرة على انفعالاتهم والتحم بها اما م الأطفال
- التحدث مع الطفل بصراحة حول الحادث المسبب للصدمة دون الدخول بالتفاصيل
ومن أهم الخطوات الوقائية التركيز على العوامل التي تحمي الأطفال وتساعدهم على تخطي الظروف الصعبة ويجب ان يكون هناك مبادرات من قبل المجتمع والأسرة ودور التعليم التي تروج الصحة النفسية الايجابية وتركز هذه النشاطات على الطاقات والمهارات والأمان والثقة بالنفس وبالآخرين 0
ان العنف الذي يتعرض له الأطفال في حالات المنازعات المسلحة ليس فقط للأطفال الذين يكون بنفس الدولة التي تتعرض للحرب وإنما لكل طفل في العالم يسمع ويشاهد باي وسيلة كانت يكون عنف بدرجة اخف ربما من الأطفال المعنفين الذين يتعرضون لهذا العنف مباشرة بحكم الحرب في دولتهم 0
وان مواصلة تعزيز أعمال الحقوق المعترف بها في اتفاقية الطفل يتطلب زيادة حماية الأطفال من الاشتراك في المنازعات المسلحة بأي وسيلة 0






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضرورة الكوتا النسائية
- لا تلموني من بيع جسدي
- المرأة السورية والمشاركة السياسية
- الإطار الدستوري و القانوني لحماية حقوق المرأة في اتفاقية سيد ...
- اعلان وقواعد بشان حقوق المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة
- ربيعي
- متى اصل
- انا الروعه
- مولدي
- احبك
- احببته
- مكافحة ظاهرة تشغيل الاطفال
- حرية الصحافة والاعلام في الراي والتعبير
- وضع حقوق المراة في سورية
- اماه
- الثوري الصغير
- حول الاحتفال بيوم المراة العالمي


المزيد.....




- الصين: على الولايات المتحدة أن تتحمل المسؤولية عن إعادة إعما ...
- بوريل: الاتحاد الأوروبي -لم يتبلغ- مسبقا بالشراكة العسكرية ا ...
- دول مجلس التعاون الخليجي تعرب عن دعمها للشعب الأفغاني
- في مواجهة جديدة.. رئيس الوزراء الصومالي يرفض قرار الرئيس -غي ...
- نذر أزمة دبلوماسية بين باريس وواشنطن.. صفقة الغواصات النووية ...
- انطلاق عملية التصويت لانتخاب -الدوما- الروسي
- بريطاني يكتشف أنفاقا خفية تحت منزله فيها قطع أثرية (فيديو)
- التحالف يعلن تدمير صاروخ باليستي و4 مسيرات حوثية
- أمام إيران شهران أو ثلاثة لتصبح دولة نووية
- التحالف العربي: اعتراض وتدمير 4 مسيرات مفخخة اطلقها -الحوثيو ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - روعه عدنان سطاس - العنف الإرهابي وتأثيره على الأطفال