أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - أيمن الهاشمي - إلغاء البطاقة التموينية مؤامرة قذرة ضد قوت الشعب العراقي














المزيد.....

إلغاء البطاقة التموينية مؤامرة قذرة ضد قوت الشعب العراقي


أيمن الهاشمي

الحوار المتمدن-العدد: 2704 - 2009 / 7 / 11 - 09:31
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


أعلن باقر صولاغ وزير المالية العراقي من مقر البنك الدولي حيث يتفاوض على رأس وفد عراقي من أجل الحصول على قرض بخمسة مليارات ونصف مليار دولار لسد العجز في الموازنة العراقية (!!!) ولا ندري من أين جاء العجز وأين ذهبت المليارات الثمانين التي أعلنوها موازنة العراق في العام الحالي، اللهم إلا إذا (أكلتها مغامرات الفساد) التي اشتهر بها وزراء العراق الجديد! والرواتب الخيالية التي تمنح لأعضاء البرلمان والوزراء والدرجات الخاصة وعمليات الاختلاس لأغراض دعم ميزانيات أحزاب السلطة.
لكن الكارثة في مفاوضات وفد صولاغ مع البنك الدولي في اشتراط الأخير من اجل دفع القرض أن تخلي الحكومة يدها عن الدعم أي إلغاء البطاقة التموينية!! ومعلوم أن إلغاء البطاقة التموينية يمس بالقوت اليومي للمواطن العراقي البسيط، والبطاقة التموينية نظام إحصائي تمويني متطور شرعته الدولة من اجل تامين حصة غذائية رئيسية لكل فرد عراقي شهريا بمبلغ رمزي زهيد، وكانت هي الضمانة طيلة عقدين من الزمان ضد الجوع والفاقة، وكانت تخصص موازنة ضخمة لها من موازنة الدولة لدعم الحصة التموينية التي تتألف عادة من الرز والسكر والحليب والطحين والصابون ومواد أخرى مضافة.
إن تباكي حكومة المالكي من عجز الموازنة لا سبب له سوى الفساد المستشري في أفعى السلطة من الرأس حتى الذنب، وإلا أتحدى الحكومة الحالية والحكومات التي سبقتها أن كانت قد أقامت مشروعا واحدا يحسن من أحوال العراقيين البائسة في الماء والكهرباء والمشتقات النفطية والطرق والجسور وزحام الطرق والقضاء على البطالة.. لا شئ فيدهم (بيضاء) تماما من كل انجاز يمكن أن يفاخرون به أمام العالم وأمام الشعب العراقي وبعد كل هذا يدعون إن هناك عجزا...
ثم لماذا المساس بقوت الشعب؟ لماذا لاتلجاون إلى تخفيض الرواتب والمخصصات الفلكية لأعضاء مجلس النواب والوزراء والمستشارين الوهميين ووكلاء الوزارات والمدراء العامين ونفقات الأحزاب السلطوية ونفقات السفر والإيفاد وغيرها من الأبواب الوهمية!!! وسبق ان تكشفت مؤخرا فضيحة الحراس الوهميين الذين يستلم رواتبهم السادة والسيدات اعضاء مجلس النواب في حين ان عدد المعينين فعلا هو اقل من نصف العدد الذي يتناولون بدل رواتبهم من ميزانية الدولة أي من اموال الشعب العراقي المسكين؟؟؟
ومن حق العراقي أن يسأل الحكومة ماذا فعلتم مع وزير التجارة الذي سرق قوت الشعب ؟؟ وتم إطلاق سراحه بكفالة زهيدة لا تساوي شيئا أمام الملايين التي اختلسها ومن معه ومن ثم طار إلى حيث بلد جنسيته بريطانيا!!!
العراقيون يعرفون أن قروض البنك الدولي ستدخل في خبر كان ولن تعين العراقيين على شئ بل ستعين الفاسدين في السلطة على مزيد من الفساد والنهب والاختلاس... ومعلوم للعراقيين أن باقر صولاغ أسس شركة (خاصة!!!) لعمل البطاقات الالكترونية وضعت بالمصارف لسحب الرواتب التقاعدية ؟؟ والعراقيون متأكدون أن قرض البنك الدولي سوف يتضاعف دينا على العراق، وسوف لن يعرفوا أين ذهب القرض وسوف يتوارى هذا القرض بين احضان المسؤلين واولهم صولاغ !! هناك لكل مسؤول غاية له بأستلام المقعد هؤلاء ليسوا جاءوا من اجل مصلحة الشعب والعراق بل جاءوا لمصالحهم الشخصية الكل الان تريد تنهب وتسرق بحكم موقعها ؟؟
المشكلة أن اللصوص لا يشبعون طالما أتيحت أمامهم الفرص الذهبية للنهب والسرقة...
ولرحم الله الشاعر القائل:
إذا كان رب البيت بالدف ناقر... فشيمة أهل الدار الرقص!!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دستور كردستان: هل يكون (شهادة الوفاة) لأحلام الكرد الأنفصالي ...
- قبيل 30 حزيران: من وراء تصعيد العنف بالعراق؟
- دستور كردستان: هل يكون (ورقة الوفاة) لأحلام الكرد الأنفصالية ...
- قراءة في نتائج إنتخابات الكويت: صعود المرأة وتراجع التيار ال ...
- أوقفوا مجازر الإعدام التعسفي: لهذه الأسباب أطالب بإيقاف الإع ...
- هَلْ سَيُلدغ العراقيون من جُحْرِ التزوير مرّة اخرى؟
- لماذا -يخافون- من تسليح العراق؟
- آخر هلوسات نجاد المحروس بالمهدي المنتظر: اكذوبة محاولة اغتيا ...
- لابد من إعادة تأسيس وهيكلة الشرطة العراقية وإبعادها عن الطائ ...
- مبروك ياعراقيين صار عندكم شرطتين بدلا من شرطة واحدة!!
- ماذا بعد فضيحة -كوبونات- جيش الإحتلال الأميركي في العراق
- حقوق الإنسان في العِرْاقُ بَيْنَ عَصْرَيْنِ؟ ماالذّي تَغَيَّ ...


المزيد.....




- السعودية تنشر فيديو إحباط محاولة تهريب ملايين حبات مخدر من ل ...
- تصميم فندق عائم يولد الكهرباء الخاصة به يخطط لبنائه في قطر
- السعودية تنشر فيديو إحباط محاولة تهريب ملايين حبات مخدر من ل ...
- إطلاق صاروخ -فالكون 9- الأمريكي مع مركبة Grew Dragon المأهول ...
- الخارجية الروسية تحدد عدد موظفي السفارتين الروسية والتشيكية ...
- بروفيسور جزائري: السلالة النيجيرية لكورونا تهدد البلاد
- مصر.. وزارة الصحة تصدر بيانا بعد أنباء تدهور الوضع الوبائي ف ...
- تقليد كلب بوليسي خدم مع القوات الخاصة الفرنسية في مالي ميدال ...
- شاهد: كهنة يسعون لدخول موسوعة غينيس بإشعال 330 ألف شمعة في ت ...
- شاهد: كهنة يسعون لدخول موسوعة غينيس بإشعال 330 ألف شمعة في ت ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - أيمن الهاشمي - إلغاء البطاقة التموينية مؤامرة قذرة ضد قوت الشعب العراقي