أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنسي الحاج - صرتَ جميلاً














المزيد.....

صرتَ جميلاً


أنسي الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 2683 - 2009 / 6 / 20 - 08:32
المحور: الادب والفن
    




يا خوف يا ملك الملوك المعظّم .

تصل على فرسك لتحصد كل شيء .

نتعب في المواسم، نعاكس مجرى النهر ،

ونشيب. وكلما وصلنا نزلتَ من القطار ونهبت تعب المواسم وغلّة القلوب

يا ملك الملوك المعظّم، إرهابك يجعل قلوب الأبطال

يخفق بهلع المقبوض عليه بالجرم المشهود،

حتى لو لم يكن عمل جرماً، وحتى لولم يشهده أحد.

بيني وبينك البحر، بيني وبينك اليابسة.

بيني وبينك المدّ والجزر، وهما التهديد المتواصل،

و بيني وبينك الثبات والرسوخ، وهما العجز عن الفرار منك.

علَّموني إياك يا خوف.

ومن قبل، كنت أجهل أن للنهار ظلاماً غير الليل، وكنت اجهل أن للوجوه عيوناً غير العيون الجميلة.

أنت المعلَّق فوق الأبواب، النازل من بين الأصابع، المولود مع كل مولود،

السهران على الساهرين والنائمين والصامدين والهاربين، أنت قاطف ثمار العمر،

أنت المشدود كالخنجر بين الأسنان، أنت قاطع الطرق، علَّموني أن أضربك بكل السيوف،

وما ضربتك بسيف، إلا انقلبتَ كالماء تحته.

يا ملك الملوك المعظّم.

يا كبير الملائكة.

يا حارس مرمى الكرة الأرضيّة.

يا شيخ القرى ومولى المدن وشاه الأمبراطوريات.

يا قبَّة السماء وحضن الآفاق وستار المسارح وأعماقها،

أسجد لك

وأوصيك بمَا أخذته من حياتي.

فقد أخذتَ الساعات، وأخذتَ الأماكن، وأخذت الذكرى التي ستجيء.

أخذت حتى الغيبوبة، بل اخذت حتى الموت.

وصرتَ جميلاً يا خوف، ورأسك ملقى بحنان على كتفي.

نيـسَــان1970




#أنسي_الحاج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذهبَ المجوس ورجَعوا وقالوا
- اعزفي لنا
- غيوم
- الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع (مقاطع)
- أغار
- كلُّ قصيدة ..كلُّ حبّ
- قصائد


المزيد.....




- الفنان السعودي عبد المجيد عبد الله يتحدث عن كيفية إقناعه بال ...
- فنان مصري كوميدي شهير يعلن إصابته بفيروس كورونا
- حمو بيكا يكشف حقيقة تصريحاته عن منى زكي
- عضوات وأعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي يطالبون لشكر ب ...
- شيلبا شيتي: تبرئة الممثلة الهندية من تهمة -ارتكاب الفحشاء- ب ...
- رواية أوراق برلين.. مدينتان وشعبان ووجه واحد
- صدر حديثا كتاب -قوة العمارة-، للكاتب محي خطاب
- سحب رسوم كاريكاتيرية أثارت جدلا بمعرض عن ياسر عرفات
- ماجدة موريس تكتب :«أصحاب ولا أعز» وثقافة الغضب
- مصر.. أول تحرك أزهري ضد فيلم منى زكي المثير للجدل


المزيد.....

- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنسي الحاج - صرتَ جميلاً