أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عاطف الكيلاني - الى روح الرفيق الشيوعي ...رأفت البوريني في ذكرى ( 9 / 11 )














المزيد.....

الى روح الرفيق الشيوعي ...رأفت البوريني في ذكرى ( 9 / 11 )


عاطف الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 2462 - 2008 / 11 / 11 - 06:13
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


كان من الممكن له أن يكون يوما مثل باقي الأيام التي تمر بنا ونمر بها دون ان تحفر أو تترك في ذاكرتنا المثقلة أي أثر ... وكان من الممكن أيضا لرفيقنا / رأفت البوريني أن يعود الى بيته في مدينة الزرقاء المجاورة لعمان العاصمة الأردنية ...كما كان يعود في الأيام السابقة لهذا التاريخ بعد انتهاء عمله في الفندق الذي شاءت له أقداره أن يعمل فيه ...لكنها الأقدار ...فرأفت البوريني ...ذلك الشاب الذي اختار تخصص الفندقة لدراسته الجامعية ...لم يدر في خلده يوما أن تخصصه ذاك سوف يكون سببا في فجيعة غير متوقعة لأهله وذويه وأصدقاءه ورفاقه ومحبيه ... فقد أبت يد الظلام السوداء إلا أن تطال بتفجيراتها الهمجية روح رفيقنا رأفت وغيره العشرات من أبناء شعبنا الأردني الذين ساقتهم أقدارهم لسبب أو لآخر الى احد الفنادق التي كانت هدفا للإرهابيين الذين تسربلوا في ثياب الدين والدين منهم براء ... عليك الرحمة يا رأفت ... فأي جريمة اقترفها هؤلاء القتلة بحقك وبحق غيرك من شهداء شعبنا بفعلتهم الإجرامية تلك ؟! أعتقد أني من الذين يعرفونك جيدا يا رأفت ... والله إني لأشهد أنك كنت وطنيا مخلصا لشعبك ووطنك ...وإني لأشهد أنك ولدت وكبرت وترعرعت في احضان بيت له موقف ورؤية وطنية ملتزمة بقضايا شعبنا ... وأنك عندما اخترت أن تكون حزبيا قد التزمت وانتسبت الى حزب يعبر عن مصالح الشرائح والطبقات الأكثر فقرا ومعاناة في مجتمعنا ...وأشهد أنك كنت صادقا مع نفسك وحزبك وشعبك ومجتمعك ... وأشهد أنك كنت خلوقا ودمثا ...صادقا وأمينا ...ووطنيا مخلصا ... ..رأفت ...أيها الشهيد ... أنت الحي في موتك وهم الأموات ... أنت الخالد في ضمير شعبك ... وهم المارون مرور اللئام ... أنت الحقيقة بما كنت وما زلت تمثل ...وهم الوهم والسراب ...أنت ضوء ونور الشمس والقمر وكل الكواكب والنجوم ...وهم الظلمة والظلام والظلم ... أنت طير من طيور جنات الخلد ...وهم خفافيش الجحور والمغاور والكهوف ...انت الحق ...وهم الباطل ... .. نم قرير العين يا أجمل الكائنات ... فشعبك الذي ما غاب لحظة عن عقلك وقلبك لن ينساك وسيظل مخلصا ووفيا لذكراك الخالدة ... فمكانك خالدا سيبقى في قلوب شعبك ...أما هم ...فإلى مزبلة التاريخ ....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسالة مفتوحة الى .....باراك أوباما....الرئيس الجديد للولايات ...
- الدكتور خالد الكركي والجامعة الاردنية والديمقراطية
- في ذاكرة الشعب ....الروائي / غالب هلسا
- محمد طمليه ... ذلك الرائع ...!!!
- فقراء الأردن ...ومشروع العبدلي
- حول الحراك السياسي في الأردن
- الثورة ... التغيير ...والنظرية
- سجل ...أنا عربي
- بوادر خصحصة القطاع الصحي في الأردن
- حول حركة فتح والوضع الفلسطيني
- غارسيا ماركيز ...اورسولا ...وأنا
- في زحمة الحياة
- وغاب القمر...مات محمود درويش
- لك الله يا شعبنا الأردني
- قضية للنقاش ...هل نحن حقا ديمقراطيون ؟
- المحور السوري الأيراني في مواجهة المحور الأمريكي الصهيوني .. ...
- خالدا في ضمير شعبك ايها الرفيق / فائق وراد


المزيد.....




- العفو الدولية تحذر من تنامي عنف الشرطة الفرنسية ضد المتظاهري ...
- محاكمة الأساتذة هي محاكمة المدرسة العمومية
- -ماركس آند سبنسر- البريطانية تغلق أكثر من نصف متاجرها في فرن ...
- الحكومة حكومة أرباب عمل برئاسة رجل أعمال: لا معارضة حقيقية ...
- النبي المسلّح: الفصل الحادي عشر (80)
- الحركة التقدمية الكويتية تحدد مواقفها تجاه أولوية العفو… وما ...
- عمال يونيفرسال يتظاهرون للمطالبة بحقوقهم والإدارة ترد بإجازا ...
- -ظل غورباتشوف- يجيب عن الأسئلة المحرجة
- العدد 40 من النشرة: صوت العمال والكادحين
- سلسلة متاجر ماركس اند سبنسر تغلق 11 فرعا لها في فرنسا


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عاطف الكيلاني - الى روح الرفيق الشيوعي ...رأفت البوريني في ذكرى ( 9 / 11 )