أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جهاد علاونه - نقاش في شبكة واحة الفكر العالمية عن المرأة














المزيد.....

نقاش في شبكة واحة الفكر العالمية عن المرأة


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 2389 - 2008 / 8 / 30 - 10:29
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


إن المرأة العربية غارقة في أوهام التاريخ النظري للإسلام وللعروبة وهي تشد أزرها بأحاديث من هنا وهناك منقولة عن فقهاء أبويين تسلطيين يمتهنون المرأة والرجل والطفل والعقل العربي المشبوك في حبال من الأوهام الموصولة بالمثالية الهيغيلية شبه الإسلامية .

وإنني لا أتصور أن منتدى إلكتروني ثقافي عربي أستطيع أن أناقش به قضية المرأة من منطلق علمي فلقد تحولت ليلة الأمس جلستنا في إحدى المنتديات الإلكترونية إلى خطبة جمعة وإلى مظاهرات تندد بالصهيونية العالمية وبالشيوعية وبالماركسية وبالعلمانية وقوبلت بهجوم وكأنه صاروخي من أعداء إسرائيل وأمريكيا والإسلام والغزو الصليبي !!!!!!!!!!1
وطبعا كل تلك الأشياء ليست لها علاقة بموضوعنا الذي كنا قد بدأناهابقضية تعدد الزوجات في الإسلام .
ومن طبيعتي في المجتمعات المحلية أنني لا أحب الخوض في القضايا العامة الفكرية لأنها دائما ما تخرج عن النطاق الرسمي للتتخذ شكلا آخر وإلى مظاهرات سب وشتم وتحقير بالصهيونية !!!!!!!

ثم ما للصهيونية وقضايا التنمية وإذا كانت الصهيونية موجودة فأعتقد أن الإسلام نقسه هو النظام الصهيوني الذي يخدم مصالح البرجوازيين والإنتهازيين فالإسلام الذي يعادي قضية المرأة هو نفسه المدعوم بقوى خارجية من أجل النيل من كرامتنا وإمتهاننا وإستحقارنا وجعلنا متخلفين عن قضايا التنمية الشاملة لأن قضية المرأة ليست لوحدها بل هي قضية التنمية الشاملة والتي ترتكز على مفاهيم متعددة من العدالة والتنمية والتي لا تحتاج إلى تضحية بل بحاجة إلى علم ودعم للتنمية الشاملة .

إن قضية المرأة ليست قضية تعدد زوجات فقط لا غير بل هي تعديل في النظام الأبوي السائد في المجتمعات العربية وتعديل في بنية المجتمع العربي التسلطي ومصادر الإنتاج .
إن التنمية الشاملة هي العدالة في الحكم وحسن الجوار وتحسين مصادر الدخل وتحسين البنية التحتية من مصانع وتربية وتعليم وأمن ونظام يؤدي بالنهاية إلى طرد العفن القديم من العقول القديمة .
الجنس الآخر لم يعد قضية إمرأة ورجل , بل هو قضية مجتمع ودولة ونظام وتحسين معيشي وصنع الرفاهية للجميع , ومن خلال خروج المرأة للعمل نكون بذلك قد كشفنا الحجاب عن النصف الآخر من الكرة الأرضية المحتجب خلف كواليس الجهل والظلام والعبودية والقهر والإذلال .
ونكون بذلك قد كسبنا أولى جولاتنا في منطقة الشرق الأوسط ورفعنا لواء الحرية الذي لم يرفع يوما في الشرق الديكتاتوري .
إن قضية المرأة هي قضية الإنسان العربي المعاصر والذي يرفض إلى اليوم أن يكون معاصرا ,فبدل أن يبني المساجد يجب أن يبني المصانع حتى تخرج النساء إليها للعمل ليلا ونهارا وتأخذ حريتها من خلال رفع مستوى دخلها ليتسنى لها أن تكون قادرة على العيش بمفردها في مساكن فردية وبذلك تحصل على حريتها في جميع المجالات .
وكيف ستحصل المرأة على حريتها وهي في البيت لا تعمل ولا تخرج من منزلها إلا إلى المقبرة عند الموت ؟
إن مفهومنا للمرأة ما زال إلى اليوم غير علمي ولا يأخذ طابعا علميا بل يأخذ شكل خطب جمعه!!
ولقد قال لي أحد المحاورين :
(إنت بتقبل أختك يكون ليها صاحب )؟
فقلت : نعم أنا بقبل .
فإستغرب الجميع وقالوا هذا شيوعي .
ومنهم من قال : جهاد العلاونه عميل صهيوني .
ومنهم من قال حاقد على الإسلام .

طبعا والكلام كثير ولقد قلت لهم وخرجت بعدها من النقاش:
إذا بقينا نتحدث عن المرأة كما يتحدث عنها خطيب الجمعه فأعتقد أن نقاشنا عقيم وغير مجدي ,وإنه ليس هنالك داعي أو مبرر لوجود منتديات ثقافية طالما أنها تتكلم بلغة المساجد .
وهذا ليس حقدا مني على المساجد فألعلم يقول شيء ودعوى الحرية تقول شيءوالمساجد تقول شيء آخر مختلف تماما ولكل واحد إختصاصه , ولم تعد اليوم قضية المرأة خاصة بالمساجد والفقهاء لوحدهم بل هي قضية تنمية شاملة خاصة بكل مؤسسات المجتمع المدني .



#جهاد_علاونه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانسان المعاصر 1
- تاجر بورصه
- شبه جزيرة الفساد العربية
- المرصد العراقي يسرق موقعي من الحوار المتمدن وينسبه لنفسه
- الفهم الخاطىء للماركسية
- التطور والجمال بين النظرية الهيغيلية والماركسية 2
- التطور بين الهيغيلية والماركسية 1
- حين يكتب الجلادون الكتب
- الإلحاد على أصوله 1
- درس في الإلحاد
- كثرة القراءة 2
- العادات ...الطبائع...الكتب وتغير العقائد
- يا عيني يا ليلي يا عين
- يحق للمسلم أكل الحرام
- أسامه إبن الإيه؟
- أسرارالديانات السماوية 1
- مقاومة الثقافة والمجتمع المدني
- علماني في مكة والمدينة : وقفة تأمل بشعاب أبي طالب
- علماني في مكة والمدينة8
- علماني في مكة والمدينة7


المزيد.....




- ملكة جمال الذكاء الاصطناعي…أول مسابقة للجمال من صنع الكمبيوت ...
- شرطة الأخلاق الإيرانية تشن حملة على انتهاكات الحجاب عبر البل ...
- رحلة مريم مع المتعة
- تسع عشرة امرأة.. مراجعة لرواية سمر يزبك
- قتل امرأة عتيبية دهسا بسيارة.. السعودية تنفذ الإعدام -قصاصا- ...
- تحقيق: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 ...
- تحقيق: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 ...
- تحقيق: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 ...
- البرازيل.. القبض على امرأة يشتبه في اصطحابها رجلا ميتا إلى ب ...
- فيديو.. امرأة تصطحب جثة إلى بنك للتوقيع على طلب قرض


المزيد.....

- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي
- الانتفاضات العربية من رؤية جندرية[1] / إلهام مانع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جهاد علاونه - نقاش في شبكة واحة الفكر العالمية عن المرأة