أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - شيخ الكوميديا ... كوميديا الشيخ














المزيد.....

شيخ الكوميديا ... كوميديا الشيخ


احسان جواد كاظم
(Ihsan Jawad Kadhim)


الحوار المتمدن-العدد: 2062 - 2007 / 10 / 8 - 11:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استغربنا اطلاق الشيخ حارث الضاري على قناة الجزيرة الفضائية دعوة تندرج بلاشك في خانة الكوميديا السوداء,رغم علمنا بان الشيخ ليس شقندحيا ولايمتلك روح الدعابة وهو مااكده توصيف احدهم له بانه : سن ماضحك بالعيد.ونفى ان يكون سبب غياب الابتسامة عن محيا الشيخ وجود الاحتلال الاجنبي للبلاد او تعرض ابناء شعبه للابادة بل عزا تجهمه هذاالى سقوط النظام البائد وكذلك من منطلق" ولاتمش في الارض مرحا".هذا عن الشيخ اما عن نكتته غير البريئة ودعوته الى التفاهم والتصالح مع تنظيم القاعدة في العراق, فهم كما ذكر اولا واخيرا عراقيون من لحمنا ودمنا والاجانب فيهم قلائل لذا فان المطلوب جرّ آذانهم لبعض الاخطاء التي قاموا بها وادانتها هيئة علماءه ثم حرّم سماحته قتالهم لان ذلك يقدم خدمة مجانية للمحتل الامريكي.
ورغم ان مبدا تهدأة الاوضاع والشروع بالمصالحة والمصارحة مبدأ سامي ومنطلق لبدأ اعمار وطننا وتعويض شعبنا مافاته من تقدم وتطور ونمو الا ان دعوة الشيخ حارث الضاري لايمكن هضمها, لانها لاتأتي ضمن مساعي تجنيب العراقيين المزيد من المآسي بل هي محاولة لانقاذ مايمكن انقاذه من بقايا امارة طالبان الاسلامية في العراق ونجدة شراذمها بعد رفض ابناء شعبنا لافكارها ومناهجها الشاذة وانتفاضهم ضدها في مناطق تواجدها. هذه اولا.
اما ثانيا فان هذه النكتة السمجة ليست موجهة الى شعبنا العراقي بل الى حلفاء القاعدة السابقين من العصابات الاسلامية والتي اعتقد بانها سوف لن تضحك لها.فالدعوة النكتة جاءت متأخرة ومتأخرة جدا لأغلب هذه القوى ان لم تكن لجميعها, لأن القاعدة تجاوزت كل الحدود ولم توفر احدا وانها استهدفت كل من يعترض على هيمنتها وتسلطها. فبعد ان ولغت في دماء العراقيين حد الترقوة وخاضت بها فهي ترتكب ذات الجرائم بحق حلفاء الامس من العصابات الاسلامية.فقد أشار بيان لاحدى هذه العصابات ان مجاهدي القاعدة اغتالوا بعض قادتها ثم قاموا بنبش قبورهم وذبحهم ذبح الشاة وتبعه قتل زوجاتهم واطفالهم.
وأخيرا لابد من الاعتراف بان كل جرائم المحتل الامريكي لاتوازي في ساديتها وجنونها جرائم مجاهدي الاسلام بحق شعبنا.فالمحتل منقشع لامحالة وهولم يجبرنا على اتخاذ افكارا او سلوكا لانقبلها او الباسنا لبوسا غير لبوسنا وان اراد ذلك فبالاقناع لابحد السيف كما يفعل المجاهدون بمختلف تلاوينهم, والذين تدخلوا في كل صغيرة وكبيرة من خصوصياتنا.
ان معاناتنا لعظيمة وآلامنا لموجعة, فما احوجنا لمن يظهر ضواحكنا لكن نكتة الشيخ جاءت بايخة بأمتياز.
لكني" سأضحك ضحكتي المرّة" كما قال غوغول.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الايزيديون...هؤلاء الودعاء !
- هل تلبس الشيطان مشايخنا... ام تلبسوه؟
- انقلابات عام الخنزير
- الموت للانتحاريين !
- كن طيبا كالخبز !
- اسماء المحافظات... والشهيد فارس الأعسم
- اما آن لهذا الطفل ان يتبسم ؟ ! !
- G-8جهاز الشتازي الالماني القديم وعولميو ال
- سباق السيف والعذل في رومانيا
- بين صأصأة العقارب وفحيح الافاعي
- الابقاء على تسمية الحزب الشيوعي العراقي - موقف صائب
- تمسيد القنفذ
- الحب هو الضحية... الدين هو الجاني
- أنسنة الدين !
- الاول من آيار, ثلج ...خزامى احمر...تضامن
- هل -رهبوت خير من رحموت-؟
- سعادة الطفل العراقي...اولوية !
- اين نحن من مازوشية هؤلاء وسادية اولئك؟!!
- الحجاب يباب
- قانون ديمقراطي للاحزاب لتقويض الطائفية السياسية


المزيد.....




- وفاة رامسي كلارك وزير العدل الأمريكي الأسبق ومحامي صدام حسين ...
- وزير الري المصري: جاهزون للتعامل مع كافة مشكلات سد النهضة.. ...
- كيف تضحك أكثر؟
- موسكو لواشنطن: يجب كبح استفزازات كييف
- صربيا تهدي بوتين طوابع بريدية فريدة أصدرتها في الذكرى الـ60 ...
- عودة الحياة إلى طبيعتها في جبل طارق بعد تطعيم جميع السكان
- قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم
- “أكشاك الصحف الباريسية تتحول إلى أكشاك لتوزيع الفواكه والخضر ...
- الحصاد (2021/4/10)
- الثالث خلال شهر.. مصر توقع بروتوكول تعاون عسكري مع بورندي وس ...


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - شيخ الكوميديا ... كوميديا الشيخ