أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - المفاتيح كاتمة اسرار














المزيد.....

المفاتيح كاتمة اسرار


دينا سليم حنحن

الحوار المتمدن-العدد: 2051 - 2007 / 9 / 27 - 11:01
المحور: الادب والفن
    


من بين سندس أودية عين كارم وعبق الزعتر هدرتُ بسيارتي أقتحم الهدوء العارم الذي خيم على البلدة الصغيرة، كنتُ قد أدمنتُ المرور في ذلك المكان الرائع وكأنني على موعد يجرفني الى ما قبل خمسين عام وأكثر، لم أكن مولودة بعد لكني كلما التقيتُ بتلك البقعة الأثرية،حاصرتني رؤية المجهول، زمن متروك يحثني باستمرار البحث عن أطلال بقايا زمان في ذلك المكان.
لمحت بيتا عتيقا مشققة جدرانهُ ، سوره كاد يؤول سقوطا ، همست في نفسي :" ربما هنا يمكن ذلك المجهول الذي يستحوذ على عقلي ! "
واذا بي أطرق بابا يظهر منه أحد الاشخاص بلباس أعرفه جيدا، ينظر لي بخوف يسألني مرتعبا أن كنت غريبه فقلت: "نعم" .صد الباب في وجهي، فتحته عنوة غير مرتابه ودخلت الى ساحة البيت العتيق، يا للهول! اني أرى التقاء الزمان بالمكان، ما تزال الشمس تسطع بنورها المتوهج تجعل المكان يتلالا حبورا توصي القمر بحنان أن يكو ن حارسا مقيما ان اضطرت إلى الهجره كما في كل مساء، تتناوب وإياه على احتضان صرخه من التاريخ، صداها يتاجج داخل بئر ماء .
أسرعت الى البئر أتفحصها، واذا بالشمس تسبقني فتلج حتى أعماقها تكشف أسرارها الدفينة، أسرار غاب منها بريقها ومكان الصدأ أوّل الزوار وآخرهم، أتيت بحبل مشنقه كان في المكان، ارتعد الرجل، هدّأتُ  من روعه وأسكنت خوفه قائلة: "هذا الحبل لي سأنخفض به الى عمق البئر لبرهات وأخرج سريعا" صرخ مستنكرا وكأنه يقول:" كم أنت ضيفة مضجرة ثقيلة الظّل!"...
صعدت خارج البئر أحاول اسنتشاق الهواء النقي، ألملم أنفاسي الثقيلة وأحاول تنظيم دقات قلبي المعطلة، ارتعشت لهفة وعرقي يقطر من جبيني يغطي صدغيّ ووجنتيّ المحموتين.
ركنت طرف البئر ألوم نفسي على جهدي الذي ذهب هباء ، لم يعد المفتاح الذي خبّأه ابي في البئر يصلح لان يكون فاتح البيت الذي ولد فيه .
أسرعت نحو الباب العتيق أغادر السّنين الميته وعينا الرّجل تتبعاني، يتمتم مندهشا بلغة لا أفهمها لكني عرفت جيدا ما قيل وما سيقال أبدا :" لتبقى المفاتيح كاتمة الأسرا ر






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحاسة السابعة
- الضباب
- مغادرة نافذتي
- حفل تأبين نازك الملائكة في أستراليا
- مطلوب حارس شخصي
- ردا على مقال الزميلة رائدة الشلالفة
- صانع الاحتجاجات – باسم فرات
- عيني تمطر خجلا
- بحثت عن أدونيس وقاسم حداد
- صدور (تراتيل عزاء البحر)للأديبة دينا سليم
- عيد البيض
- عيد الأم أشعر أني ملكة
- الثامن من آذار
- قبعتان وغمزة
- طائرات العيد
- هل بقي ما نحتفل من أجله !
- قصة قصيرة-المُهرج الباكي
- المرآة الهشّة لا تخفي الحقيقة
- (عقارب) قصة قصيرة
- كائنات في الظل


المزيد.....




- الركراكي: إنتاجات تلفزيونية وسينمائية تعتمد على الصداقة والز ...
- -إلا قلة الأدب وأنا سأربيه-.. عمرو أديب يرفع قضية ضد محمد رم ...
- -وردٌ ورمادْ- أو حرائقُ الأدب المغربي .. رسائل متبادلة بين ب ...
- سليم ضو يفوز بجائزة أفضل ممثل في مهرجان -مالمو- للسينما العر ...
- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي
- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم حنحن - المفاتيح كاتمة اسرار