أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سناء بدري - الحجاب اولا














المزيد.....

الحجاب اولا


سناء بدري

الحوار المتمدن-العدد: 4799 - 2015 / 5 / 7 - 15:42
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


كثر الحديث في الاونه الاخيره عن دعوات خلع الحجاب وتبارى الكثيرين للدفاع عن الحجاب والاسلام وكأن الاسلام لا يطبق الا بالحجاب.
الاعلام بشكل عام ومعظم مقدمي البرامج الذين يدعون الاعتدال واللبيراليه ورافعي شعارات الحريه والعداله الاجتماعيه والمساواه اصطفت مع الاسلام السياسي والسلفي المتشدد والاصولي واخذ الكثيرين منهم يتبارون بالدفاع عن الحجاب وما يمثله وانه الاسلام والقيم والاخلاق وكأن السفور هو العار والخروج عن الدين.
قد يقول البعض ما الذي يزعج بلبس الحجاب وهل قطعة القماش هذه التي تغطي الرأس هي التي ازعجتكم واقلقت راحتكم.
وهنا تأتي الاجابه بلا,فهذه قطعة القماش التي تغطي الرأس لا تزعج لكن الذي يزعج هو انها اصبحت رمز وممارسة القهر ضد المرأه وهي تشكل وصاية مجتمع الذكور على الاناث.فالحجاب اليوم يرمز الى التبعيه والانغلاق والقهر فالمرأه لم تعد صانعة قرارات نفسها فهي تحت وصايه الدين ورجاله والذكور .
الحجاب يعني الفصل بين الرجال والنساء يعني رفض المساواه للمرأه يعني تحجيب عقلها .
يعني ترسيخ فكرة ان المرأه عوره وبالحجاب تستر .. يعني انها متميزه عن اقرانها معتنقي الديانات الاخرى اي نوع من التميز والفصل العنصري.
الحجاب يعني الاسر والتبعيه والوصايه والمختلف والاقل درجه.
لماذا قلنا الحجاب اولا لاننا نريد رفع الوصايه عن المرأه وانها كيان حر مستقل ومساواي للرجل.لان الحجاب هو قمع وتحكم وتسلط واملاءت وانغلاق للمرأه من قبل الرجل.
تحت تحجيب المرأه يمارس القهر وعدم الاختلاط وحجاب عقلها .
خلع الحجاب الذي نريده هو مساواة المرأه بالرجل وانها نصف المجتمع شاء من شاء وابى من ابى..
الحجاب يعني عدم الاختلاط والمساواه يعني رفض تعليم المرأه ورفض استقلالها الاقتصادي بالعمل واتخاذ القرارات .
الحجاب يعني التدخل بلباس ومظهر المرأه يعني انها عوره وناقصة عقل ودين وانها اقل درجه من الرجل.معناه انها مسيره وليست مخيره لذا يسمح بأقصائها عن التعليم والابداع تكبل بسلاسل وترفض مشاركتها بالعمل السياسي .
مظاهر الحجاب والتحجب جاءت بعد ثورة الخميني وظهور الاسلام السياسي المنغلق المعادي للمرأه وقبول الاخر المختلف.
ادعاء الصحوه الدينيه ومظاهر التشدد ادت الى التطرف والتشدد وصولا الى الارهاب.
هل كانت امهاتنا وجداتنا الغير محجبات في القرن الماضي في الخمسينات والستينات والسبعينات اقل تدينا .
بالعوده الى ما قبل ادعاء الصحوه الدينيه كانت مجتمعاتنا اكثر تسامحا وقبولا ومحبه وتقبل للاخر المختلف.كانت النساء اشد وعيا من اليوم.
اليوم الحجاب اصبح مظهر تشدد وانغلاق .مجتمعاتنا بها من التحرش الجنسي اضعاف مضاعفه منما كان عليه بالامس.لم يمنع الحجاب جرائم غسل العار او بما يسمى جرائم الشرف لا بل زادت.
الحجاب مورس لتجهيل وتخلف المرأه وانها بالفعل اقل درجه.
هل السفور يعني الاباحيه والرذيله.هل المحجبه اشد تدينا من السافره.وهل بالفعل الحجاب هويه دينيه. هل مجتمعاتنا اليوم المحجبه رأسا وعقلا اكثر تقدما من بقية المجتمعات السافره علميا واجتمعيا واخلاقيا.
بدل من تحجيب النساء والاهتمام بأمور عورات النساء وفروجهن يا ايها العلماء والفقهاء ورجال الدين ماذا لو توجهتم للرجال من اجل اصلاح اخلاقهم والتحكم بغرائزهم وشهواتهم ماذا لو تحكمتم بشياطين افكاركم وافكار ذكوركم.متى ستتخلون عن فكرة الرجال قوامون على النساء.فيكفينا ان يكون الرجال قوامون على انفسهم وان يتخذوا من الفضيله والاخلاق ما ينقصهم.
ختاما ما يقصد بالحجاب اولا هو الخروج من المظاهرالسلبيه والتوحش والتصحر والانغلاق والتبعيه والوصايه والاختلاف والتعالي والتخلف والظلم ومهانة واذلال المرأه وهو يعني الانسنه وتقبل الاخر المختلف والمساواه والتخلي عن الارهاب والعيش في مجتمعات عصريه بعيده عن التشدد يغلب عليها التسامح والقبول للاخر المختلف .
يعني بقبول مساواة المرأه وحقها في التعليم والاختيار والعمل في شتى المجالات.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,881,885,210
- الاصلاح الديني لا يلغي الثوابت ايها المسلمون
- الوطن العربي وحساب الثريا
- حجاب الرأس ليس الاصل لكنه حجاب العقل
- الوصايه والدين والغاء العقل في الاسلام
- عدالة السماء لم تنسف النساء
- الصراع السني الشيعي ومن يتزعم العالم الاسلامي
- الحجاب والنقاب هويه ام الغاء شخصيه
- لماذا اليسار العريض
- يوم المرأه العالمي هذا العام غير....مقال ساخر
- الارهاب المتأسلم واتساع ظاهرة الاسلاموفوبيا
- لا قيود وضوابط للتحرشات الجنسيه تجاه النساء
- وقفه مع الذات بعد ال 2 مليون قرأه
- ابقوا في صحاريكم لان زمنكم توقف
- حتى بين ضحايا الارهاب هناك تميز
- اريد المستحيل وما اطرحه هو المنطقي البديل
- العقل والمنطق يدعوانا الى الوسطيه والاعتدال
- الخلط بين مفهوم السياسه والحريه لدى الغرب
- الاسلاموفوبيا رد فعل تراكمي وليس وليد اللحظه
- الادانة والتبرير لا تغني عن التفكير بالتغير والمصير
- المرأه بين عام مضى واخر قادم


المزيد.....




- حوت أحدب يهاجم امرأة في أستراليا ويصيبها بجروح خطيرة
- النساء والفتيات الأكثر تأثراً من جرائم الاتجار بالأشخاص
- امرأة تنتقم من زوجها بجريمة -مروعة- في المغرب
- برلمانية عراقية: مصير الآلاف من النساء الإيزيديات ما زال مجه ...
- معلومات جديدة حول مخاطر باراسيتامول في فترة الحمل
- حبوب منع الحمل يمكن أن تزيد من خطر وفاة النساء بـ-كوفيد-19- ...
- خاصة بالتحرش الجنسي والابتزاز والتهديد.. القومي للمرأة: تلقي ...
- وفاة اول ممرضة لبنانية بعد إصابتها بكورونا
- امرأة متهورة تحطم مطعما بشاحنتها... فيديو
- رحيل أول ممرضة في لبنان بفيروس كورونا


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سناء بدري - الحجاب اولا