أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد انعيسى - دراسة في المنطق: نقد المنطق الأرسطي 7 الجزء الأخير














المزيد.....

دراسة في المنطق: نقد المنطق الأرسطي 7 الجزء الأخير


محمد انعيسى

الحوار المتمدن-العدد: 1847 - 2007 / 3 / 7 - 12:52
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


وقد اعتقد ايمانويل كانط أن المنطق ولد كاملا مع أرسطو ،بمعنى ان أرسطو قد نجع في وضعه لقواعد المنطق .طبعا لا يمكن الا ان نقول ان كانط كان مخطئا في ادعائه ،لأن المنطق لم يولد مع أرسطو كما أن منطق أرسطو يحتوي على كثير من المغالطات العلمية والمنهجية ما أكد على ذلك مجموعة من الباحثين في نفس الميدان .كما أن جذور المنطق تعود الى مفكرين كانو قبل أرسطو،خاصة السفسطائيين وبارمنيدس وسقراط ،كما ان العصر الذي سبق سقراط كان عصرا رياضيا بامتياز كما تؤكد على ذلك البحوث وفي هذا الصدد بالذات يقول برتراند رسل :(ان بارمنيدس هو مكتشف المنطق .)،بالاضافة الى فيتاغورس الذي عرف بعلاقاته الرياضية خاصة في ميدان الهندسة ،وهناك علاقات باسمه تستعمل الى يومنا هذا في الرياضيات.
ـ نقد عام لآراء أرسطو حول العالم:
اذا كان أرسطو قد وضع للعقل والمنطق قواعد للمنطق بدونها لن يكون التفكير سليما ،فما هي الآراء أو النتائج التي تصل اليها بمنطقه هذا ،ولنقف عند بعض آرائه ولنحاول فهمها أكثر.
المعلوم ان أرسطو قد وضع نظرية حول الكون ،وتفيد نظريته أن أصل الكون يعود الى أربعة مواد وهي: الماء ،الهواء،التراب،والنار .وهذا ليس برأي جديد بل ان مفكرين قبل أرسطو قد اكدوا على هذا ،وما فعله أرسطو هو انه قد جمع آراء الفلاسفة قبله حول أصل الكون ، بل أن رأي ديموقريطس حول أصل الكون كان علميا الى درجة كبيرة حيث أكد على ان الذرة هي أصل الكون ،وأرسطو لم ينتبه الى رأي ديموقريطس.
أرسطو اعتبر ان الأرض هي مركز الكون ،وهذا رأي سيطر على عقول الناس لمدة طويلة ،وقد دفع غاليليو حياته ثمنا مقابل ادلائه برأي مخالف لرأي أرسطو، كما ان أرسطو قد اعتقد ودافع على النجوم والكواكب الاخرى تدور حول الأرض ،وهذا الرأي انتقده العلم الحديث بشدة .
هذه هي جل الانتقادات الموجهة لآراء أرسطو حول العالم .يقول ديورانت في كتابه قصة الفلسفة :(كما أن أرسطو نفسه كما سنرى قد خالف القواعد التي وضعها كثيرا ..)
وفي الأخير يجب الاشارة الى ان وقوفنا عند المنطق الأرسطي كانت غايته فهم هذا العمل العظيم الذي قدمه للبشرية ،كما ان وقوفنا عند الانتقادات الموجهة لمنطق أرسطو كانت غايته اثبات سيرورة الفكر ونسبيته وتاريخيته .

المراجع المعتمدة في البحث:
قصة الفلسفة: ديورانت
معجم الفلاسفة: جمال هاشم
العلم فلسفة : فيليب فرانك
حرية الفكر وأبطالها في التاريخ: سلامة موسى
مهزلة العقل البشري: علي الوردي
الفكر الاسلامي والفلسفة: مجموعة من المؤلفين
دراسات في الفلسفة المعاصرة: زكريا ابراهيم





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,167,441
- دراسة في المنطق :نقد المنطق الأرسطي 6
- دراسة في المنطق: نقد المنطق الأرسطي 6
- دراسة في المنطق 5: نقد المنطق الأرسطي
- دراسة في المنطق 4
- دراسة في المنطق 3
- دراسة في المنطق 2
- دراسة في المنطق 1
- مسلسل محمد الحنفي وحنفية القومية العربية
- جريدة الأفق المغربية تحاور الأستاذ محمد انعيسى حول الأمازيغي ...
- الحركة الامازيغية وتحطيم أصنام القومية العربية 1
- عودة الى المثقف...4
- عودة الى المثقف...3
- عودة الى المثقف ..2
- عودة الى المثقف... 1
- الحركة الامازيغية ،اسس المرجعية والخطاب 5 الحداثة
- الحركة الامازيغية:أسس المرجعية الفكرية والخطاب 4 مبدأ الديمو ...
- دعاء تقدمي
- الحركة الأمازيغية:أسس المرجعية الفكرية والخطاب 3 مبدأ العقلا ...
- الحركة الامازيغية :أسس المرجعية الفكرية والخطاب 2
- 2الحركة الأمازيغية: أسس المرجعية الفكرية والخطاب


المزيد.....




- -الخوف يسقط صلاة الجمعة-.. مسلمو سريلانكا يدينون الهجمات ويخ ...
- وزير خارجية لاتفيا يدين تسهيل منح الجنسية الروسية لسكان دونب ...
- مصرع عاملين مناجم وفقدان 15 آخرين في جمهورية لوهانسك الشعبية ...
- الجيش اليمني يعلن مقتل 20 وإصابة 10 من -أنصار الله- بمواجهات ...
- طرابلس.. هل ينتصر الفن على الحرب؟
- قوات الأمن المغربية تفض اعتصام المعلمين
- مسؤول أممي يلتقي مفاوضين من طالبان في قطر
- النظام السوري يسدد فاتورة حمايته.. ميناء طرطوس بيد موسكو لمد ...
- عبد المهدي: العراق ينظر بتقدير لدور روسيا في تعزيز الأمن وال ...
- -الكلاب الفاسدة- تثير سخرية الكويتيين


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد انعيسى - دراسة في المنطق: نقد المنطق الأرسطي 7 الجزء الأخير