أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - وشاح الثلج على كتف الوطن














المزيد.....

وشاح الثلج على كتف الوطن


صدام فهد الاسدي
الحوار المتمدن-العدد: 1808 - 2007 / 1 / 27 - 01:43
المحور: الادب والفن
    


لو يسقط المطر
فيغسل البيوت والأبواب والشجر
لكنه مهما يظل ساقطا لا يغسل البشر –
هل أنت جمعت الرياح على دموعي يا وطن؟
اطو الوشاح
فقد سرى فيك الصدى
وترحلت سبل المدينة
في ثياب من مطر
لا تترك الضفة القريبة من عيون الريح
قد هبت مواكبة الرخام
أيعود ليلك يحضن الليل البنفسج
بعدما مات الأمان؟
أيفوق جذع نخيلك الشتوي من جرح الخريف؟
أعجبت يا وطن الذي حمل التمور إلى هجر؟
أعجبت من ساقٍ يبيع الماء في عزّ المطر؟
وعجبت من ذاك القطار يصف قرب الراحلين
وأنهى أوراق السفر؟
كم انثر الملح العصيف على الجراح
ولست أشعر بالخطر؟
أما أنا الذئب الذي كم يبتلى في دم يوسف والبراءة
قلمت ثوب الغجر
واحن يا وطني إليك ؟
حنين روحي للشهيق المنتظر؟
من أنت يا وطني
–احبك كم احبك –
لا أرى إلا إليك المستقر؟
يا لحظة الجمار يا ليل تدلى في رصيف
لم ير لغة الغياب؟
انثر على صفحات قلبي من حرائق مقلتيك؟
دعني أمد تراب روحي في ربيع من يديك؟
وامطر على صحراء روحي
أين يأخذك المساء؟
أعطيتني عند الولادة حب أمي
والندى المعجون في ثدي الصفاء,
أعطيتني شمسا تمر على الشعوب من الصباح
وثم تغفو في ربوعك في المساء,
أعطيتني قلبا كبيرا
كلما نبضت به أحلام عمري يستفيق من البكاء؟
أهواك يا وطني وتحرمني الحلاوة في الشقاء؟
علمتني أن افرش الجوع الطويل على مسارات الجفاء,
علمتني السعي الحثيث إلى محطات النقاء،
ألبستني ثوب الكرامة
والمروءة
والوفاء
وتريد هذا الوقت تحرمني النداوة في البكاء؟
يا نخلة تعبت
ويا غصنا يهز الريح بل يهب الضياء
كانت ليالي الصيف تفضح ما يفجره الشتاء ,
كانت (صريفتنا) القديمة دون باب أو قيود,
بل كان لي جار يصافحني مُحبّاً كل عيد؟
واليوم أطلبك المزيد؟
ما قلت يا وطني الخنوع إلى الطغاة
مجارح الصمت العنيد؟
بل كيف ترضى اليوم يا وطني تحاصرني العبيد؟
وهنا تهدلت الشموس
عليك تلطم من جديد ،
وهنا تبارى القيد وانتحر القصيد؟
وهنا (دليلة) بعد صبر ودعت ذاك البليد؟
وهنا يفك الشعر أزرار القميص
ليكشف الجرح النديد؟
آمنت أن محبتي أسمى من الكلمات
من كل الأحاديث الطويلة في محاصرة الخيول ,
ألجمت عندك خيل أفكاري
وعلمت البحار على شراع من مطر؟
علمت صحراء الهموم على ستائر من مطر؟
علمت أعذاق النخيل على مقاربة المطر






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,044,043,302
- حينما يشق النهر قلب الصخر
- الشاعر ثامر سعيد و العبور الى زاوية الأقنعة
- تداعيات سنابك المطر في شعر الدكتور عبد الكريم راضي جعفر
- حرائق عصية على المطر
- الشاعر حسين مردان القديس الفاجر من يهيل الجبل على الشعراء
- نحت من ضباب في امرأة رشدي العامل
- قبل سقوط راية السراب
- اقصاء بدائي
- الشاعر الدكتور صلاح نيازي/الآتي على صهوة من لهب
- حين تنتفض الشوائب
- قف بعيدا عن اذرع النار/
- تشظيات متفائل
- اشتعال الحرائق وتسرب الاقنعة في شعر البياتي
- الشاعر الدكتور صلاح نيازي الاتي على صهوة من لهب
- المطر يقص الرواية غدا
- تداعيات سفن الكلام في قصيدة منذر عبد الحر
- قصيدة رثاء الى الشاعر يوسف الصائغ
- رشدي العامل/شاعر شراعا مزقته ريح الزمن
- الشاعر بلند الحيدري والبحث عن فردوسه المفقود


المزيد.....




- صدر حديثًا النسخة العربية من كتاب -الأخلاقيات البيولوجية الإ ...
- إعلامي روسي يصور فيلما وثائقيا عن قارة القطب الجنوبي بالذكرى ...
- وزير الثقافة الجزائري: تحويل مغارة الكاتب الإسباني سيرفانتس ...
- رسالة ماجدة الرومي إلى مصر والمصريين في ختام مهرجان الموسيقى ...
- قائمة الـ BBC.. سبعة أفلام سوفيتية بين أفضل 100 فيلم أجنبي ف ...
- رمضان 2019.. ديمة بياعة وكاريس بشار تلتحقان بالنجم بسام كوسا ...
- الصندوق المغربي للتأمين الصحي على طاولة مجلس الحكومة
- النسيج الجمعوي يتحرك لإلغاء المادة 7 من مشروع قانون المالية ...
- ما رائحة الخوف؟.. الجواب في أفلام الرعب
- صادقون : متمسكون بحقيبة الثقافة ولدينا اكثر من مرشح


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - وشاح الثلج على كتف الوطن