أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - الجذور الابستمية المعرفية لغنوصية الشيعة العرفانية / وعقلانية البيانية البديهية لفكر اهل السنة والجماعة !!!! مابين عقلانية عمربن الخطاب وغنوصية علي بن ابي طالب/ واحتضار الإسلام على يد إيران...














المزيد.....

الجذور الابستمية المعرفية لغنوصية الشيعة العرفانية / وعقلانية البيانية البديهية لفكر اهل السنة والجماعة !!!! مابين عقلانية عمربن الخطاب وغنوصية علي بن ابي طالب/ واحتضار الإسلام على يد إيران...


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 6633 - 2020 / 8 / 1 - 19:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذه التمييزات المعرفية بين أنساق القكر الإسلامي (بيان_ عرفان _ برهان) التي أسس لها العلامة المغربي الراحل محمد عابد الجابري، اشتغل عليها الراحل تحليلا وتفكيكا في مجال الأنساق الفلسفية الإسلامية ،حيث شغلت الفكر العربي في الربع الخير من القرن العشرين بين مؤيد ومعارض، أثبتت انها قيمة نطرية مضافة للفكر العربي الذي شغلته على مستوى الساحة العربية كليا سيما أنها ولدت في سياقات الحرب الإيرانية _العراقية، حيث وجد البعض في منطومة الجابري استجابة ايديولجية للوقوف إلى جانب بيانية الخطاب العروبي العراقي الأقرب إلى البرهان، في مواجهة باطنية الخطاب الإيراني الشيعية الأقرب إلى غنوصية العرفان، ولعل هذه القراءة الوطيفية النقدية لخطاب الجابري أتت في خماسية (الأجزاءالخمسة ) لكتاب الراحل جورج طرابيشي (نقد نقد العقل العربي ) في تناوله لخماسية الجابري عن (بنية العقل العربي) ....

طبعا والنقد الثاني لمصفوفة الجابري هذه أتى من ادونيس الذي كانت سكرات أوهامه الشعرية قد خيلت لنرجسيته أن الجابري أراد في كتابه الرد على ثلاثيته (الثابت والمتحول )الذي كانت اطروحته الفكرية الأساسية القائلة أن الإبداع والتجديد عبر التاريخ الأدبي العربي كان مأثرة الأقليات الطائفية الشيعية، بينما الثبات والجمود كان من نصيب الأكثرية السنية الحاكمة، وبذلك يكون ادونيس أول معترض على تاريخ ديموقراطية الأكثرية الممثلة للضمير الجمعي للأمة لصالح الأقليات النخبوية العسكرية والإدارية والثقافية الأعجمية الفارسية وممن ثم التركية الذين قادوا الحضارة الإسلامية بعد القرن الرابع الهجري إلى كل هذا الحطام بدءامن هولاكو مرورا بتيمورلنك ألأعرج الذي لم تنتج سلالته نموذجا على غراره إلا الحيوان بشار الأسد ابن أبيه التنين من آل الوحش، وهؤلاء جميعا وحدتهم وحشيتهم عبر تاريخهم بإعلانهم الحرب على معاوية بوصفه خارجا عن الدين بينما المغول هم حماته على حد اعاءات الأقليات المنشقة ، وذلك بعد أن نقل معاوية الحروب الإسلامية من حروب اهلية بين المسلمين كما أسس لهذه الحروب الأهلية الإمام علي بن أبي طالب، إلى حروب من أجل الفتح والغزو الحضاري كما أسست له حروب التحديات والصراعات الحضارية الرومانية والفارسية.فهزمها وفق توجهات الفلسفة العقلانية لجده عمر بن الخطاب مؤسس الخط السياسي البياني العقلاني في سياسات الأسلام ...

إن المناسبة للمقارنة بين هذين الخطين (العقلاني البياني للفاروق عمر والعرفاني الغنوصي لعلي بن أبي طالب) هو دعم تاريخي للمصفوفة الثلاثية الفلسفية للجابري، بالإضافة إلى أن العالم الإسلامي اليوم يعيش زمن الحج إلى بيت الله الكعبة، وهو زمن تقبيل الحجر الأسود الذي اختلف حول جدوى تقبيله عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب، حيث قال عمر مخاطبا الحجر بأنه يعرفه أنه لايضر ولا ينفع ولكنه يقبله لأنه شاهد النبي يقبله ....فالأمر أمر (إيمان) برسالة النبي، وليست قناعة عقلانية بقدسية الحجربوصفه (برهان) ، بينما كان رد علي على عمر بن الخطاب بل إن هذا الحجر يضر وينفع لأن الله وضع عهده لعباده منذ أدم في فم الحجر الأسود كأمانة وشهادة على عباده، إذ كان للحجر الأسود حينها فم ويدان وعينان و ....عندها سنجد أن الفاروق عمر يأخذ عليا الشاب الصغير على قدر مستواه العقلي الأسطوري والخرافي ..فيقول متهكما تهكما مضمرا بأنه لا يتمنى أن يعيش في إي أرض ليس فيها أبو الحسن ..أي علي بن أب طالب وذلك بعد أن سمع منه هذه السردية الميثولوجية التي على الأغلب استوحاها من ابن عمه ابن عباس (منجم الميثولوجيا الإسلامية)، وهذا التعبير عن ابن عباس سبق لنا أن استخدمناه في كتابنا (سدنة هياكل الوهم) ووهو استخدام أقدم بكثير من استخدام المرحوم الدكتور محمد شحرور في كتاباته اللاحقة لاستخدامنا، حيث نعتقد أنه استعاره من كتابنا دون الإشارة إلى ذلك ...سامحه الله




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,006,318
- هل الموجة الثانية للثورة السورية الراهنة (كلهم يعني كلهم) ست ...
- استمرار هيمنة الخطاب العروبي البعثي _المتأسلم السياسي الأخوا ...
- هل يمكن تجاهل دور الاسلام السياسي في اخفاق مشروع الربيع العر ...
- العقل العربي بين الإرجاء(المرجئة ) والاعتزال (المعتزلة) للخر ...
- زيارة وزيرالخارجية الأمريكي فورد لبيت آل رامي مخلوف ....ورمي ...
- وباء كورونا ..هل يستفيد العقل السياسوي الاسلاموي من عبرته ال ...
- ويسألونك عن بعض خنازير حظيرة الروث الأمني الأسدي الذي يطفو ع ...
- ويسألك وفد الأوربيين عن لقب (المفتي العلماني) في سوريا!!!!!
- إيران بين دولة الوهم الايديولوجي الالهي وحكومة تصريف الأعمال ...
- حول بداهات العقل في رفض بداهات الوهم .....
- قوى الثوررة السورية بين الأممية الشيوعية والأممية الإسلامية ...
- رحل المناضل الكبير شجرة الحور الوطنية الحلبية عبد المجيد منج ...
- ترخيص الوطنية السورية والمواطنة والكرامة والضمير السوري من ق ...
- المرأة (السلقلق) وهي التي تحيض من دبرها، وهي صفة اطلقها الإم ...
- دورات احتضار الفكر الغيبي............. لكن إلى ما دون الموت ...
- قام الدب ليرقص قتل سبعة أنفس ....
- لاسلاموية التركية الأردوغانية ..تسييس أم تبئيس طائفي للاسلام ...
- عبد الرزاق عيد 6 min · أين المشكلة مع الشيخ متولي شعراوي ... ...
- مع الشيخ الشعراوي في استلهاماته القلبية الشفوية في صناعة الك ...
- قناة أورينت تعزز موقعها كقناة معبرة عن الضمير الشعبي الوطني ...


المزيد.....




- توب 5: استقالة جماعية.. -انفجار بيروت- يطيح بحكومة حسان دياب ...
- 7 جرحى و38 مصابًا في مظاهرات بيروت.. وعون يشكر دياب بعد استق ...
- تركيا ترسل سفينة مسح اهتزازي للتنقيب في مياه المتوسط المتناز ...
- -روس كوسموس: موسك يضمن اتصالات للقوات الخاصة الأمريكية
- كاميرات في فندق سمولفيل تسجل لحظة انفجار مرفأ بيروت
- لبنان.. إلى أين بعد استقالة الحكومة؟
- محكمة بواشنطن تستدعي محمد بن سلمان في قضية الجبري
- السودان: تأجيل اجتماعات سد النهضة أسبوعا لمواصلة المشاورات ا ...
- استقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب
- شاهد: سحب بركانية تغطي جزيرة سومطرة الإندونيسية


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - الجذور الابستمية المعرفية لغنوصية الشيعة العرفانية / وعقلانية البيانية البديهية لفكر اهل السنة والجماعة !!!! مابين عقلانية عمربن الخطاب وغنوصية علي بن ابي طالب/ واحتضار الإسلام على يد إيران...