أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - أستحالة مسك القدر














المزيد.....

أستحالة مسك القدر


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 6632 - 2020 / 7 / 31 - 11:40
المحور: الادب والفن
    


حين نتوق الى النهر
وتصبح القلوب مضطربة
يقف أمامنا كصخرة
يحصرنا بين مفاصله
وحين تجذبنا الشمس اليها
تأمرنا :
أستمروا_
هناك فقرة قادمة
القمر قادم _
نركب دولايب الفصول
والزمن يرخي أصابعه
ينفلت القدر _
يحاصر عناقنا
يعبث بتاريخنا
هو كالماء_
أستحالة مسكه باليد
لكنه يحكم قبضته
حول رقابنا
جئنا الى الدنيا_
لم يكن أختيارنا
كل نبة زمن تنادينا
كل فلتة قدر تترصدنا
تهاجر حناجرنا
تتعالى صراخنا
تصطدم بجدار البكاء
منذ آلاف السنين نعرفه
يملأ عالمنا بالضجيج
تذبل الورود في قلوبنا
تطير طيور أحلامنا بعيدآ
تتلبد غيوم أحزاننا
تجف الدموع في عيوننا
×××
في زقاق ضيق
في بيت كبير
أول فقرة كانت صرختي
القدر لمحني
حاور نفسه
كنت لاأراه
ولاأعرفه
لكنه صنف لي الفقرات
وضع ساقآ فوق ساق
فصل لي معاطف للحياة
حسب الأشكال والقياسات
والدرجات
كلها مخيبة للآمال
لماذا؟!
هذا مالا أعرفه
كبرت الطفلة
تفتحت المراهقة
نضجت المرأة
يومآ فوق كتف يوم
والقدر في قطار الحدث
لايتعب
لايشيخ
لايمل
يكسر فوانيس قلبي
يترصد تحركاتي
يكسر زهريات خاطري
وبعد كل فقرة أقف على_
أسطح مسيرتي
أجفف أنهر دموعي
×××
عشقت كل مدارج حياتي
رغم سخونة مياه عيوني
لم أدع شيئآ يكسرني
وسعت ساحات قلبي
فتحت شبابيكها
دعيت الورود والمصابيح
جعلت ركنآ للنهر يصب فيها
مهما حصل ويحصل
تحديته رغم أنه _
في كل مرة يغلبني
لانه كالماء_
أستحالة مسكه
بين أصابع الزمن ينفلت
يرمي سهمه
30/07/2020




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,886,575,270
- رقصة الحب في القلب
- كأنك تجهلني
- ذات صباح صيفي مع الفن الألهي
- رصاصة في قلب الجراح
- الناي الحزين{قصة الأمس واليوم}
- عودة الربيع
- رسالة الى أمي في زمن الكورونا
- قصة قصيرة{4}
- قصة قصيرة{3}
- قصة قصيرة{2}
- قصة قصيرة
- البكاء يضحك
- MARIANNE
- الحب ملجأ عطوف
- مريانة
- حواجز وباب مقفل
- أشتقت اليك
- وطن في متاهة الظلم
- كان لنا بيت تيتم
- الدنيا أمرأة جميلة


المزيد.....




- العنصرية: استقالة شخصية موسيقية بارزة من إذاعة -بي بي سي وان ...
- شاهد آخر ظهور سينمائي للراحلة رجاء الجداوي
- مايا دياب وفنانون لبنانيون يشاركون في احتجاجات بيروت... صور ...
- كاريكاتير العدد 4744
- قسطرة بالقلب.. الفنان المصري سعد الصغير يكشف تفاصيل تعرضه لأ ...
- مهرجانات السينما في زمن الكورونا
- فريق العدالة والتنمية يستدعي وزير الصحة لمناقشة ارتفاع حالات ...
- تعليق راغب علامة على موقف مصر من تفجير بيروت (فيديو)
- تفاصيل الحالة الصحية للفنان المصري فاروق فلوكس
- المصادقة على مشروع مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية وإجراءات ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - أستحالة مسك القدر