أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يزيد عاشور - بيضاء














المزيد.....

بيضاء


يزيد عاشور
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 6612 - 2020 / 7 / 7 - 03:01
المحور: الادب والفن
    


ناديل وداعهن..

بيضاء كانت

أشرعة المراكب ذابت في زئبق البحر ..

بيضاء كانت

عيون من ودعت .. غادرها اللون .. غادرتها الصور ، وبعد الرحيل

بيضاء كانت

طردت قطيع غيومها الريحُ ، مسحت من فضاءاتها الزرقة ..

وبيضاء كانت .

إستنكرت حقول القمح رحيلك البكر .. حرقت سنابلها ..

وبيضاء كانت .

تبدّلت الفصول، فما عاد الصيف صيف ولا الربيع ربيع.. تمزّق اللون على اللون

وبيضاء كانت .

حين تلاشى بياض الأشرعة الحزينة في المدى .. بكت الورود عليك.. فسال لون المساحيق على أغصانها ...

وبيضاء كانت .

زهو الفراشات الناعسات بدّله غيابك الأبدي ... فتساقطت ألوانها على حجر الرصيف ....

و .. بيضاء كانت .

غيابك المرّ .. بدل لون الشوارع .. وأشجارها .. وبيضاء كانت .

حلّي النسوة العاشقات ..ما عاد أصفر ولا أخضر ولاقرمزّي حالم ... على صدورهن الثرّة ذابت الألوان ...

وبيضاء .. بيضاء كانت .

على ثغور الصبية جفّت الضحكات

وبيضاء كانت .

أدركت صور العاشقين عار اللون عليها بعد إذ غادرت ... طردته .. كنسّته

وبيضاء كانت .

حيرة الفنان وهو يمنح المساحات ألوانها ... بلا لون أي لون و ...

بيضاء بيضاء .

في إنتظار أن تعود محمّلا بالحلم ... ناثراً على الأشياء سحر اللون .

- كرنفال - اللون في مساحيق الفراشات والورود والنسوة ...

حليّهن وأشجار الرصيف في انتظار أن تعود ثانية ....

الأشكال أتعبها البياض المرّ .......

اشتقاتك واشتاقت الالوان من أن لا تكون مثلما .........

بيضاء كانت .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,888,385,837
- سلاماً أيها الحسكة
- بين المقالة و القصيدة
- الدروز
- السريان
- حديقة السبكي
- مطر غريب
- شكراً للرصاصة
- حزب السردين
- ليليث وحقوق المرأة


المزيد.....




- تطورات جديدة في قضية هيفاء وهبي ومدير أعمالها
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- الانتخابات الأمريكية 2020: لماذا الفائز في الانتخابات ليس با ...
- الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر تحسم الجدل بشأن عودتها لزوجها ...
- العراق.. ضابط فقد البصر خلال الحرب يحصل على شهادة الماجستير ...
- فيديو.. رئيس نقابة الفنانين اللبنانيين: سننظم مظاهرات للخروج ...
- الفنانة نادين نجيم تقرر الهجرة من لبنان بعد إصابتها بانفجار ...
- المشهد السياسي بخريبكة يتعزز بميلاد حزب الديمقراطيين الجدد
- سوريا.. وفاة أحد ممثلي -باب الحارة- الفنان طوني موسى
- كاميرون دياز: وجدت السلام باعتزالي التمثيل


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يزيد عاشور - بيضاء