أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يزيد عاشور - مطر غريب














المزيد.....

مطر غريب


يزيد عاشور
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 6606 - 2020 / 6 / 30 - 14:47
المحور: الادب والفن
    


لا أدري مع من ولا أدري أين على موعد أنا غير مُتفق عليه مع التراب البيوت أو الرصيف الممزق
مع المحاولات البائسة لتلك الحسكاوية وهي تحاول التملص من فجور قميصها
الطيور الهزيلة حيبن بللها المطر . اليوم في السويد مطر مع شعر البنات حنة الفقراء والجارات أو مع لا أحد
الناس دائماً على عجلة من أمرها دوماً حين يهطل المطر وحدي الهوينة أمشي في منتصف الطريق
أشعر كما لو أني أكثر قُربا من الله
تبصق الغيمة ماءها كعاهرة نفذ صبرها وأقدامي تتعثر بالماء وتركض
تركض في الأزقة والأحياء
لماذا سأشعر بالخيبة طالما أن الأحوال لن تُصبح أفضل
ما حرق قلبي ان تلك السمكة ضاق بها لا مُنتهى الماء ونسيت أصداف بحرها
سحر مرجانها وراحت تبحث عن طُعم الصياد
سمكة تفسخ لحمها فلا الماء سيقبلها ولا رمل الشاطيء ولا الصياد
المدينة لي
لي وحدي
لن أمّل من الأحلام ولن تمّل من الانتظار
في كل مرة تغادرني لا أمتلك الوقت للوداع
في كل مرة تجيء
أستقبلها على عجل دونما عناق
كان على دموعي أن تبلل عتبة القلب في كل مجيء و عند كل وداع
مُنهمك بترتيب حقائبي لسفر لا يأتي
أبوابي مورابة ويمكن للنورأن يغادر بكامل أيقاعه ومٌريديه
ولكن لا هي تفعل ولا أنا
الغربة سارقة البهجة والحسكة أمنا طيبة الحضن والحليب
على غير عادته هذا الماء غريب



#يزيد_عاشور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شكراً للرصاصة
- حزب السردين
- ليليث وحقوق المرأة


المزيد.....




- روسيا تطوّر مشروع الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي لشعوب من ...
- إنيو: الموسيقى والصورة حبٌ من النوتة الاولى
- الأفلام الوثائقية العالمية في المسابقة الرسمية لدهوك السينما ...
- الفيلم العراقي (جنائن معلقة) منافسا قويا..إنطلاق مسابقة البح ...
- كاريكاتير العدد 5318
- محكمة جزائرية تصدر حكما غيابيا بسجن رسام كاريكاتير 10 سنوات ...
- الباغيت: الخبز الفرنسي يدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو
- الجزائرـ حكم غيابي بسجن رسام الكاريكاتير عينوش لعشر سنوات
- الممثل الخاص الأمريكي للشئون الفلسطينية: إدارة بايدن ملتزمة ...
- رافايل كاديناس يفوز بجائزة ثرفانتيس للآداب


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يزيد عاشور - مطر غريب