أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - أمام الكاظمي خياران لا ثالث لهما..!!














المزيد.....

أمام الكاظمي خياران لا ثالث لهما..!!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6586 - 2020 / 6 / 7 - 01:34
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


📌وخزة يسارية حتى إسقاط المنظومة العميلة التدميرية الفاسدة ( الأخيرة ) :

أمام الكاظمي خياران لا ثالث لهما...📍📍

👈🏿 الأول : مواصلة دور دمية المنظومة العميلة الفاسدة ومواجهة انتفاضة تشرين المتصاعدة نحو الثورة الشعبية ...وسيكون مصيره مصيرهم مزبلة التأريخ ❗

👈🏿👈🏿 الثاني : الخضوع لمساومة تأريخية يفرضها ميزان القوى الراهن بين انتفاضة تشرين والمنظومة الحاكمة ...

مساومة تأريخية تقضي بتسليم ملف الفترة الانتقالية التحضيرية للانتخابات المبكرة ( أعداد ملف محاكمة قتلة الشهداء الأبطال وتقديمه لمحكمة خاصة - تحديد الموعد -إصدار قانون الانتخابات وقانون الاحزاب -تشكيل الجهة التنفيذية -آلية فرز الأصوات وإعلان النتائج- ترتيب آليات الإشراف والرقابة على الانتخابات وبشكل خاص رقابة الأمم المتحدة ) ...

تسليم هذا الملف بالكامل الى ساحات الانتفاضة ...استناداً الى شرعيتها الانتخابية، اذ انها تمثل ال 80% المقاطعة لانتخابات 2018 ..

أما الطغمة المغتصبة للسلطة فلا تمثل سوى ال 10% حيتانها وأحزابها ومليشياتها وموظفيها ومكاتبها الاقتصادية ..

ناهيكم عن تزوير ال 10% هي أصوات الواهمين بامكانية التغيير في انتخابات مفصلة تفصيلاً قانونياً وتنفيذياً ورقابياً على مقاس المليشيات ..

👈🏿 اي أما مواصلة خيار المواجهة حتى نهايته بسحق احد طرفي الصراع....مع تعريض الشعب والوطن لمخاطر جسيمة والسماح للتدخلات الدولية والإقليمية المعادية للعراق ...❗

👈🏿👈🏿 أو احترام طرفي الصراع ( الطغمة الحاكمة - الثوار ) إرادة الشعب العراقي التي سيعبر عنها في انتخابات حرة نزيهة وفق الشروط المشار اليها اعلاه ...

ينتج عنها قيام الدولة الوطنية الديمقراطية المتحررة من الاحتلال التعاقدي للغزاة الامريكان والهيمنة الايرانية والتدخلات التركية والسعودية وبقية مشايخ الخليج ..

حيث سيقرر ميزان القوى في البرلمان تركيبة الحكومة العراقية المتحررة كتحصيل حاصل من منظومة المحاصصة الطائفية والعنصرية التدميرية .

ولابد في الختام من التنويه لتحول ميزان القوى الدولي لصالح حق الشعب العراقي بتقرير مصيره بيده ..

فقد توجت الانتفاضة الشعبية الامريكية داخلياً مسار تحجيم الدور العدواني الأمريكي على الشعوب ..

هذا المسار العالمي، الذي ظهر انعكاساً لانتهاء فترة هيمنة القطب الأمريكي الأوحد على العالم لصالح عالم متعدد الأقطاب ، يلعب فيه القطب الروسي - الصيني دوراً مفصلياً لصالح حق الشعوب في الاستقلال والسيادة الوطنية والتقدم والعدالة الاجتماعية .

كما نتج عن صراع الغزاة الامريكان مع المهيمن الايراني واقع جديد، يتمثل بفتح الطريق أمام الوطنيين العراقيين للتحرر من الغازي والمهيمن معاً ..

وفق قرار مجلس الدولي الأخير، وبالدرجة الأساسية استناداً الى الإرادة الشعبية ممثلة بانتفاضة تشرين التي أسقطت اكذوبة عملاء الغازي الأمريكي بتحويل العراق الى " يابان وألمانيا الشرق الأوسط " كما أسقطت مؤامرة المهيمن الايراني لتحويل العراق الى اقليم مليشياوي تابع لجمهوريته الإسلامية الداعشية ...ناهيكم عن سقوط الدور التركي والسعودي كتحصيل حاصل ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,858,834,915
- في الإعادة إفادة -يساريون ونفتخر (14) : #أقرأ_لتكتشف_نفسك
- الفارق بين قبض ثمن النضال والتحول الى مرتزق أو تأهيل المناضل ...
- وقوف اليسار ضد المعارضة بدايات الثمانينيات أثبت صوابه خلال ا ...
- الصراع المستمر بين حرامية بغداد واربيل والتصدي لقطع رواتب مو ...
- خطة العميل مصطفى الكاظمي لمواجهة ثورة تشرين الشبابية الشعبية ...
- حفروا قبورهم بأنفسهم تنفيذاً لأوامر اسيادهم وارضاءً لأطماعهم ...
- 📌 وخزة يسارية حتى إسقاط المنظومة العميلة التدميرية ا ...
- 👈🏿👈🏿السفاح مقتدى توأم السفاح ...
- الأول من آيار 2020 وثورة تشرين الشبابية الشعبية في مواجهة وب ...
- الحزب الشيوعي العراقي غائب طوعي في بلد ثوري... أم شيوعيون بر ...
- #لينين_150_عام : يرد على من يروج للخيانة الطبقية والوطنية كو ...
- في الذكرى الطلابية ال 72 : اهداء خاص لشابات وشباب ثورة تشرين
- يساريون ونفتخر ...لا شيوعيون بريمريون ..!!
- في الذكرى86_لتأسيس_الحركة الشيوعية واليسارية العراقية : _الح ...
- حزب اليسار العراقي / تصريح رسمي : مليشيا حزب الله العميلة لا ...
- 8 أذار 2020 بطعم ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية التحرري ...
- رد فعل الشباب الثائر السلبي ضد الاحزاب بالمطلق أضعف من إمكان ...
- الموقف الطبقي والوطني ليس مزايدات صبيانية وإنما رؤية معرفية ...
- الوعي قائد والشهيد شاهد والثائر صامد ( الرابعة ) : اكذوبة ال ...
- 25 شباط : إعلان سلطة الشعب من بغداد عاصمة العراق المدني الحض ...


المزيد.....




- الاصلاح الزراعي الانتقالي في السودان في ضوء برنامج الحزب الش ...
- الفصل السابع انتفاضة أكتوبر و”الشرعية” السوفيتية
- عمال شركة امانور ينظمون وقفة إحتجاجية أمام مقر ولاية طنجة
- بيان مشترك: متضامنون مع حشد وقانون جرائم تقنية المعلومات سيف ...
- فهد الشطي مسؤول العلاقات في الحركة التقدمية الكويتية: نتضامن ...
- الشيوعي العراقي: قرار التمديد لشركات الهاتف النقال يجب ألا ي ...
- بومبيو: واشنطن تعتزم الحوار مع شركائها الأوروبيين لبحث التصد ...
- المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، لا تقبل و ...
- جدد رفضه المساس بحقوق وامتيازات المتقاعدين “التقدمي” يدعو إل ...
- فضح المجرمين هو الخطوة الأولى


المزيد.....

- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - أمام الكاظمي خياران لا ثالث لهما..!!