أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعاد درير - فَلْتَذُبْ كَلِماتُكِ بين شَفَتَيْكِ














المزيد.....

فَلْتَذُبْ كَلِماتُكِ بين شَفَتَيْكِ


سعاد درير

الحوار المتمدن-العدد: 6575 - 2020 / 5 / 27 - 10:51
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الدِّفْءُ لحظات.. والسعادةُ لحظات.. والحياةُ شيء من هذا وشيء من ذاك. لا تَتَحَسَّرِي على ما فات، وأَنْقِذِي ما يمكن إنقاذه قبل فَوَاتِ الأوان.
في بيتِكِ، أنتِ الْمَلِكَةُ، والعَرْشُ عرشُك، ولْيَكُنْ هو (رَجُلُكِ) عَمُودَ النور الذي يُسَلِّطُ عليك ما يكفي من ضوء ليكتشفكِ ويكتشف بالْمِثْلِ العالَمَ مِن حولك فيكِ أنتِ أنتِ، كيف لا والعالَمُ يتوحَّد في اللحظة التي تَصْنَعِينَها أَنْتِ تماما كما تَصْنَعِين كلّ الأوقات التي تُلَقِّنِين فيها حبيبَكِ زوجَكِ حاضِنَكِ دروسا في صناعة السعادة وفنّ الحياة..
مُنْذُ عرفَكِ هو عرفكِ مُبْدِعةً رقيقةً فنّانةً، فنّانة بإحساسك الْمُرْهَف، بشَغَفِكِ الجميل بترتيب فَوْضاه من خلال حِرْصِكِ الكبير على تلوين حياته بجَمال روحك وجمال خطواتك على طريق الحياة التي تجعلينَه يَلِجُها من أوسع أبوابها/ أبوابِكِ.
الله جميل يحِبّ الجمال، ويحِبّ أن يرى أثر نعمته على عبده.. وأنتِ جميلة، جميلة بدفء إحساسك به (رَجُلِكِ)، جميلة بسعيك إلى إرضائه، جميلة حتى بهَوَسِكِ بأن تَكُوني دائما طفلتَه الْمُدَلَّلَةَ كما يُحِبّ هو ويشتهي أن يكون كذلك بالْمِثْلِ بين يديكِ.
دَعِيهِ يَغْرِف من خابية جَمالك روحا وإحساسا وتفكيرا وتدبيرا. دَعِيهِ يُنَقِّب في أعماقك عن جوهرته الثمينة التي تَكُونِينَها أنتِ. كُوني أنتِ بطلةَ شريطِ حياته. كُوني أنتِ قَمَرَه ومَطَرَه. كُوني أنتِ قمرَه المضيء ومَطَرَه الذي يبعث الحياةَ في ما تسرقه منه الحياةُ وتقتله فيه الحياةُ. اِجْعَلِي بيتَك لَوْحَةً، لوحة فنية تُبْهِرُه. اِجْعَلِي إشراقتَك سفينةَ نَجاتِه، سفينة تحمله على بحر الأشواق إلى جزيرة العشق الخالد. اِجْعَلِي عينيك شُرْفَتَيْن يشعّ منهما الدّفء ويفوح عَبَقُ الحنان. اِجْعَلِي من مساءاتك حدائقَ يذوبُ وَرْدُها بين يديه (رَجُلُكِ) بِقَدْرِ ما تذوبين أنتِ بين يديه.
اِلْتَمِسِي له الأعذارَ، وكُوني له الوسادةَ الحالِمَةَ التي يستظلّ تحت فيئها وتَتَرَنَّم فيها أنفاسُه بعطر الخزامى التي تعبِّئينها في كيس الحُبّ الذي تجعلين منه حشوة في صدر وسادته كما أنتِ أنتِ. أَقْمِرِي في ليل أحزانه، أَمْطِرِيه حُبًّا وحُبًّا، كُوني شمسَه وظِلَّه، تَغَزَّلِي به ليتغزّل بك ويعلّمك فنون التَّوْقِ إلى أن ينصهر على نار كلماتك العذبة كقطعة شوكولا فريدة من نوعها كلّما غَمَسْتِ فيها سبّابتَك ولعقْتِ صَدَحْتِ: «أَمَا مِنْ مزيد ساحري»؟.. فَلْتَذُبْ كلماتكِ بين شفتيكِ لِتَمْلكيه وتُشَيِّدي من عشقه لكِ قصرا أنتِ فيه الأميرة وهو الأسير أسيرُ قلبِك.
قبل أن تُضايقَه الأوقاتُ ضَعِي رأسَه على ركبتيك، افْرِكي شَعْرَه كما تفعل الأُمّ بشَعر طفلها، افْرِكي أطرافَه ليتنسّم روائحَ الصِّبا..
اجعلي من شُرْفَتك الصغيرة في الغرفة المنزوية مملكةً يسطعُ فيها نجمُكِ في ضوء ما تُوَفَّقِين في انتقائه له من شموع وردية وبنفسجية تُزَيِّنين بها مساءَ الحُبِّ على طاولة عشائه موازاة مع وصلة موسيقية هادئة تفعل به ما تفعلُه أصابع مُدَلِّكَةٍ بجسدٍ مُتَعَطِّشٍ إلى دَبِيبها (الأصابع)، وازرَعي الورودَ الفوَّاحة على حافّة الشرفة/ شرفة حياته: ورودَ الكلمات والنظرات والبسمات واللمسات..
كُوني غيمتَه التي تَتَصَبَّبُ عشقا فيعشقك.. كُونِي مطرَه الذي يُنْعِشُ مساحتَه الخضراء فتتورَّد خدودُ إحساسه بك.. كُوني قمرَه الحالِم الذي بقُرْبِك تجعلينه يزهد في ما حوله من نجمات.. كُوني ليلَه الليلكي، كُوني نَدِيمَهُ الأمينَ الذي يتجرَّأ هو (رَجُلُكِ) على أن يكشف أمامه أوراقَه كاملة.. كُونِي أُرْجُوحَتَه التي يحمله دفءُ حضنِها مِن سماء إلى سماء.. كُوني مُلْهِمَتَهُ التي يُرَاقِصُها حتى في المساءات الباردة ويُرَدِّد على سمعها أَرَقَّ الخواطر والأشعار..
كُوني له وَرَقَةً يَكُن هو نَداكِ وقلمَك الذي يُسَطِّر ما شئتِ من هيام.. كُوني له وردةً يَكُن هو لك الرائحةَ الفَتَّانة.. كُونِي قارورَتَه التي تستوعب شَغَبَ طفولته (هو الطفل الكبير) يَكُن لكِ العطرَ.. كُوني له الْمَلِكَةَ التي يتربَّع على عرش قلبها يَكُن لك عمودَ النور الذي يُنير حياتَك ويُنير العالَمَ من حولك.. كُوني أُنْثَاهُ الوَديعةَ الرَّقيقةَ يَكُن فارسَكِ رَجُلَ المواقف والبطولات التي ينالها عن جدارة واستحقاق.. كُوني له كما يُريد يَكُن لكِ كما شِئْتِ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,887,466,533
- أصابع الموت تُغازِل روح إدغار
- فاكهة التجلّي
- الرحلة الأخيرة إلى الكأس
- مِن أين لجواد الحُبّ أن يَعبر؟
- أصابع تستعد للقاء
- ذوبان ساعات الحياة.. عند عتبة سلفادور دالي
- وهم
- أقمرت في ليلي لِمَ؟!!!
- الطريق إلى العروبة، شقرة الشعر وزرقة العينين والمدينة الجديد ...
- خيانة
- الكتابة المتملقة والكاتب المغرور
- المرأة والكتابة
- على هامش يوميات منسي، السيد حافظ بين سندان الثقافة ومطرقة ال ...
- السيد حافظ رسالة إلى المثقف العربي الناشئ
- أحضان
- المرأة والعنف


المزيد.....




- دراسة: ميكروبات العضو الذكري قد تساهم في عدوى مهبلية شائعة و ...
- بعد انفجار بيروت.. دبي تستقبل لبنانيين بالورود وعبارات التضا ...
- ماكرون للسلطات اللبنانية: حان وقت الاستيقاظ.. والانفجار بمثا ...
- وزير الدفاع التركي يتفقد الوحدات العسكرية الحدودية مع العراق ...
- جولة شرق أوروبية لبومبيو بعد قرار واشنطن سحب قواتها من ألمان ...
- جولة شرق أوروبية لبومبيو بعد قرار واشنطن سحب قواتها من ألمان ...
- تهدم 111 منزلاً بصنعاء القديمة بسبب الامطار الغزيرة
- المنافذ: مشروع منفذ عرعر الممول من السعودية انجز بنسبة 95?
- الاستخبارات تعلن ضبط معمل لتصنيع العبوات الناسفة في تلعفر
- الساعة البيولوجية وقدرتها على تأخير علامات الشيخوخة!


المزيد.....

- مدخل إلى الفلسفة ( 2 / 3 ) / غازي الصوراني
- مدخل إلى الفلسفة ( 1 / 3 ) ما هي الفلسفة ؟ / غازي الصوراني
- جون رولز والإصلاح الليبرالي تحدي اليوتوبيا الواقعية / لمرابط أحمد سالم
- نقد الفرويدية / نايف سلوم
- العشوائية اللاغائية الغير مخططة تصنع الحياة والوجود / سامى لبيب
- داوكنز يخسرُ في - رهان باسكال - / عادل عبدالله
- ثورة الحرية السياسية: أفكار وتأملات في المعنى والمغزى / علا شيب الدين
- العدالة الاجتماعية... مقاربات فكرية / هاشم نعمة
- مورفولوجيا الإثارة الجنسية و الجمال. / احمد كانون
- الماركسية وتأسيس علم نفس موضوعي* / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعاد درير - فَلْتَذُبْ كَلِماتُكِ بين شَفَتَيْكِ