أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شهاب وهاب رستم - اللجان التحقيقية .. حرق الارشيفات ..والطيور العملاقة ..!!














المزيد.....

اللجان التحقيقية .. حرق الارشيفات ..والطيور العملاقة ..!!


شهاب وهاب رستم

الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 23 - 20:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التحقيق إجراء إداري أو قانوني للسلطات الادارية و القانونية للكشف عن الحقائق والملابسات التي تحيط بقضية إدارية أو قانونية اربكت السلطات وأدت الى خسائر المادياً وعرقلت الدائرة القانونية .. لاجل اثبات التقصير والمقصرين في هذا الأمر .. للمخالقة الإدارية او القانونية ولمعرفة مرتكبي الجريمة او التقصير اسبابها وخلفياتها .. في العمل الاداري .. تشكل السلطات الادارية و القانونية لجان مختصة للتحقيق بموضع التقصير او الجريمة القانونية وفق شروط قانونية وإدارية معروفة للوقوف عند الملابسات والمقصرين و معرفة المذنبين .. لكي لا يتجاوز التحقيق الفترة الزمنية المحددة للجنة من المستحسن ان تكون اللجنة متكونة من عدد قليل من الاعضاء ، كي لا يحدث مناقشات او حورات جانبية تستهلك الوقت والمال يؤدي ذلك الى المزيد من الخسائر وقد يبعد اللجنة عم عملها التي تم تشكيلها لأجله .. و بعد التحقيق مباشرة لا بد من الاعلان عن نتائج التحقيق وتسمية المقصرين .. والاسباب التي ادت الى التقصير ومن كان خلف هذه العملية التي ادت الى وقوع العملية او الجريمة اذا كانت جريمة قانونية او حتى ادارية .
لكن الذي حدث ويحدث منذ ٢٠٠٥ لحد اليوم انه تم تشكيل المئات من اللجان التحقيقية التي لم تعلن عن نتائج تحقيقاتها .. سلباً او إيجاباً .. ولم يعرف المقصرين او المفسدين الذين اهدروا المال العام أو عرضوا مصير المواطنين الى الى خطر.. ومن الامور التي تبين عند تشكيل اللجان التحقيقية ان الأرشيف التي كان يمكن ومن خلالها معرفة الملابسات الحقيقية .. أو .. تفاصيل العملية التي لاجلها تشكلت اللجنة .. احترقت لاسباب .. تماس كهربائي .. في الوقت التي لم يكن هناك كهرباء في تلك الفترة متوفرة في تلك الدوائر .. فطمشت الحقيقة وغابت الحقائق .. ودفن اعمال اللجان في كفن الحريق .. او تحطيم المستمسكات الضرورية للجان التحقيق .. فهدرت الاموال الهائلة .. لتذهب الى ايدي فاسدة لا تعرف الا النهب وسرقة المال العام .. بسسب جهلها لأدارة مؤسسات الدولة .. او التغافل ومنح الفاسدين المجال لمد ايديها للسحت الحرام على حساب قوت الشعب وبؤس ابناء البلد .
حرق الاضابير وتحطيم الكمبيوترات حدث في وقت كانت اللجان منشغلة في التحقيق لمعرفة خلفية الجرائم التي اثقلت كيان الدولة الاقتصادية ، مما ادت الى المزيد من الفساد .. الاداري والمالي .. في دوائر الدولة ..
وأخيرا ما نسمعه في هذه الايام ظهر الطيور العملاقة التي تأكل اطنان من حبوب القمح في السايلوات .. اي نزع من الطيور هذه .. طيور من زمن الداينوصورات .. طيور خرافية .. لم يكن لها وجود في الكون منذ الخليقة ..
نرى ان مثل هذه الادعات .. الحريق .. الطيور .. او ما شباه ذلك ليست الا غباء في خلق الاعذار .. للتستر على السرقات .. عينك .. عينك .. اسرق ولا يحق لكم التحدث عن ذلك .. إن مسألة الطيور وابتلاعها اطنان من حبوب القمح مهزلة من مهازل التاريخ .. يتساءل المواطن هل حقاً صدق الذي قدم هذا العذر نفسه لكي يصدقه الاطفال في حارتهم ..
في وقت يتحمل الشعب .. الكوارث .. يتصارع المتصارعون .. للحصول على المزيد من الامتيازات المادية.. من خلال الشعارات الني لا تقدم الخير للبلاد والعباد ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,541,696
- الديمقراطية الخزبية وضمان الحريات ..!!
- حرق المحاصيل الزراعية .. لماذا ؟
- تشويه التاريخ .. فلسفة ..!!
- توزاز القوى .. الحرب ..!!
- شرعية الدولة الديمقراطية
- لماذا تقاعد ... البرلماني ..؟
- الفوضى والابداع .. السلام والاستقرار
- التعليم الالكتروني .. أون لاين ..!!
- التعلم من .... الحجر المنزلي .!!؟
- الانشقاق .. بين الخلاف والاختلاف ..!!
- الدولة في احضان السياسة ال ...؟؟
- ساسة في زمن الكرونا
- البيروقراطية والهيمنة الإدارية
- سياسة التيار اللاحضاري
- التخطيط جوهر العمل
- الاتحاد الاوربي الى أين ... (4)
- الاتحاد الاوربي الى اين ....( 3)
- الاتحاد الاوربي الى اين ..؟ ( 2)
- الاتحاد الاوربي الى أن ...؟
- ليلة أرق شقية


المزيد.....




- بأمر رسمي.. واشنطن ترسم عبارة -حياة السود مهمة- على طريق مؤد ...
- مدحت الزاهد في ذكري 5 يونيو ” مناسبة للنقد واكتشاف ضعفنا فال ...
- ليبيا: قوات الوفاق تستعد لدخول سرت وتستهدف اليات ومدرعات للج ...
- دول مجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمكافحة كور ...
- البرلمان العربي في ذكرى النكسة يحذر من مشروعات مشبوهة للسيطر ...
- نواب أمريكيون ينتقدون وزير الدفاع ورئيس الأركان لرفضهما المس ...
- إسرائيل تخطط لبناء جدار ذكي مع غزة يعتمد على الروبوتات
- ترامب: عمدة واشنطن موريل باوزر ليست كفوءة وغير مؤهلة لإدارة ...
- الصين توصي مواطنيها بتجنب السفر إلى أستراليا بسبب التمييز
- فرنسا: مقتل عبد المالك دروكدال زعيم تنظيم -القاعدة في المغرب ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شهاب وهاب رستم - اللجان التحقيقية .. حرق الارشيفات ..والطيور العملاقة ..!!