أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - عيد وهِلال و حُنطة .. و حَمام














المزيد.....

عيد وهِلال و حُنطة .. و حَمام


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 23 - 13:11
المحور: كتابات ساخرة
    


جمعة خالية من حنطة الكوفة .. عليكم جميعاً .
- استيقظتُ صباحا .. وأردتُ أن أقرأ ، وأتصفّح .. فحاصرتني منشورات الحنطة .. من جميع الجبهات.
- وبما أنّ الحمام قد قام بسرقة 752 طناً من القمح من سايلو الكوفة ، وأكلها كلّها ، فقد كتبت Sallama Athab بهذا الصدد ، ما يأتي :
" لقد بات من المؤكّد أن يظهر نقص بمقدار مليون قنينة من معمل بيبسي الكوفة ... لأن الحمام "المبشوم" بالحنطة ، قد شربها خلسةً ، لمعالجة أعراض التخمة .. في العشر الأواخر من رمضان ".
- أمّا علي الجبر ، فقد كتب ما يأتي :
" شلون ورطه
تحچي
تِزّيَنْ صِفِرْ وتعَيّدْ
بمركز الشرطه
تسكُتْ
طيور النجف تاكُل
الحنطه ".

**

آخر أيّام رمضان ، بالنسبة لي ، هو يوم الجمعة هذا.
و أوّل أيّام العيد ، بالنسبة لي ، هو يوم غدٍ السبت.
أنا "تحرّيتُ" رؤيتهُ .. ورأيته.
أنا رأيتُ "هِلالي" .. وعندما أراه ، ينتهي صومي الطويل -القاسي -الجميل.
سأفرحُ قبلكم بيومٍ واحدٍ ، وأنتم أجّلوا فرحكم إلى مابعد غدٍ ، أو ربّما إلى مابعدَ بعدِ غد.
ظهرَ "هلالكم" ، أم لم يظهر .. فهذا شأنهُ ، وشأنكم ، وليس شأني .
نحنُ نعيشُ في "نظام" ديموقراطي - تعدّدي - توافقي - إتّحادي .
ومن حقّ كل واحدٍ منّا .. أن يكونَ لهُ "هلالهُ " الخاصُّ به .
لا أدري لماذا لم تتمّ الأشارة الى ذلك في "الدستور" ..
المادة ( .. ) : كلمن "هِلالو" إلو .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,536,064
- لطيف النارنج .. الذي كان جاري
- بعضُ الكلمات تقتلُ فيلاً
- الحكومة .. حالة المستقبل 2030 : أثر التوجهات العالمية الكبرى ...
- التفاصيلُ الرئيسة لرمضانِ روحي
- كوخُ الأيّامِ الباقية
- عن سعر نفطنا ، وأسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي
- تاريخ النفط هذهِ الأيّام : وقائع الأسعار الراهنة
- إنَّ الأمر .. ليسَ كذلك
- الآخرونَ يأتون .. ويُفسِدونَ عُزلَتك
- الوباءُ موت .. و الفقرُ كذلك
- أنتَ لا تراهُم في الحُلم .. أولئكَ الذينَ تُحبّهُم
- العراق والنفط وأتفاق +OPEC
- ما عادَ النصرُ مُمكناً .. لم تعُد الحروبُ نزيهة
- ماذا نفعلُ بنفطنا .. الآن ؟
- كيف تعمل سوق النفط العالمية ما بين +OPEC و COVID 19
- صداقات وأصدقاء وطلبات صداقة
- النفطُ و حليمة .. وعاداتنا القديمة
- بلدٌ يخلو من الدهشة
- هذه ليست سياسة .. هذا اقتصاد
- الموازنة العامة والتمويل بالعجز ومحنة الإقتصاد والناس


المزيد.....




- -الثقافة- تنعى الكاتب والصحفي جاك خزمو
- وفاة الفنان رجا دبية و-الثقافة- تنعاه
- سابقة دستورية.. رفض طعن وهبي حول مسطرة التصويت في الحجر
- عملية جراحية للفنان أشرف زكي إثر أزمة قلبية
- تحسن صحة الفنانة القديرة رجاء الجداوي بعد شائعات عن وفاتها
- ورطة «المحميين» الجدد
- التقدم والاشتراكية يثمن القرار الملكي بدعوة أرباب العمل إلى ...
- المسلة أرت .. مجموعة فنية تستمد رمزيتها من حضارة بابل تطلق م ...
- جبور الدويهي: الوباء سيغذي الخيال الأدبي للروائيين في عالم م ...
- جبور الدويهي: الوباء سيغذي الخيال الأدبي للروائيين في عالم م ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - عيد وهِلال و حُنطة .. و حَمام