أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فيصل يعقوب - محنة العقل الكردي !














المزيد.....

محنة العقل الكردي !


فيصل يعقوب

الحوار المتمدن-العدد: 6570 - 2020 / 5 / 21 - 17:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم أقرأ أو أسمع عن دراسات عن العقل الكردي ، و لكن من خلال الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي يتبين لنا بوضوح مدى محنة هذا العقل و ضياعه في متاهات ايديولوجية و عقائدية و سياسية حزبية لا تمت بصلة بحقيقته فهو يعاني من أزمات حقيقية و عميقة أهمها ضياعه لهويته الحقيقية فهو يطالب بكل شيء ما عدا هويته الحقيقية ، يريد الديمقراطية و الحرية و الاشتراكية و التيوقراطية ....و إلخ و لكن أي نوع من الحرية و الديمقراطية و الاشتراكية و التيوقراطية ..و إلخ لا يعرف فهو لم يفهم أي منها و لم يجربها عن فهم و دراية ،و يظن أنه يمكن له أن يحقق شيء من هويته عن طريق تحقيق هذه الايديولوجيات و العقائد و الأفكار التي لا توافق بيئته و مجتمعه الذي يعاني من الظلم و الاحتلال و الاضطهاد القومي و هنا حدث الخلط و الالتباس بين هذه الأفكار و بين هويته الحقيقية فهو يعرف أنه كردي و يعيش على أرضه و لا يحكم نفسه بل تحكمه شعوب أخرى ضد إرادته و مع ذلك لا يعتبر نفسه تحت الاحتلال و الاستعمار بل ينسب نفسه و هويته لهويات المحتلين لأرضه ( ظنًا منه أنه يمارس السياسة التي يمكن أن تحقق له شيء من هويته الحقيقية و كسب تأييد و عطف بعض من المحتلين لأرضه ،و لا يعرف أنه عندما يفعل ذلك أنما يشرعن وجود الاحتلال و الاستعمار على أرضه و يعطي كامل الحق لمحتلي أرضه بأن يتهمه بالانفصاليين و الإرهابيين و الخونة و العملاء و المأجورين ، و برغم من صراعه الطويل مع المحتلين لأرضه و انتكاسات عديدة له و أثبات فشل كل تجاربه الحزبية السياسية ( الاشتراكية و الديمقراطية و...... إلخ ) إلا أنه مِصْرٌ على ممارسته لنفس السياسات التي أثبتت فشلها بشكل قاطع و أحداث السنوات الأخيرة خير دليل .فأين تكمن العلة في العقل الكردي ؟ فحتى حاملي شهادات أكاديمية و الذين يعتبرون أنفسهم مثقفين إلا ما ندر لم يتخلصوا من عقلية الحزبية السياسية و الايديولوجية و العقائدية التي تنسب هويتها إلى هويات محتلي أرضهم . و هل هناك أمل في تخلص العقل الكردي من محنته و التعرف على نفسه و هويته الحقيقية و العمل من أجل تحقيقها أولا ليتحقق من خلالها باقي أهدافه ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,922,659
- محنة العقل الكردي (2)
- لماذا أعداء الشعب الكوردي هم أيضاً أعداء أمريكا ؟!
- هكذا يردون الجميل..!
- وردة حمراء
- نكسة الشمال
- القرآن يثبت على نفسه بأنه ليس من عند الله !
- صوتك
- الماضي
- السيميائي و الراعي
- القضية الكوردية و الديمقراطية
- يا قمر
- مرايا
- تحت المطر
- القديشة
- على وسادتي
- يا أهرمان
- رقصات جسدك
- أنشودة الجيل القادم
- السياسة ، الأحزاب الكردية ، القضية الكردية .(بأختصار)
- ذات مساء


المزيد.....




- -سبايس إكس- تحاول مجددا السبت إطلاق مهمتها الفضائية المأهولة ...
- القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات -ميغ 29- الرو ...
- نادي القضاة المصري يناشد الدولة مد الحظر في القطاعات التي تش ...
- روسيا تنفي اتهامات أمريكية بتزوير أموال ليبية
- كورونا يفقد حاملة الطائرات الأمريكية -جيرالد فورد- أحد أسراب ...
- مستشار سابق لترامب يحذر من الحرب: -إيطاليا ستشهد جحيما-!
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- الكاظمي يوجه بمعالجة قضية مزدوجي الرواتب و ’رفحاء’
- نائب يدعو التجارة لبيان أسباب عدم توزيع مفردات التموينية للأ ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فيصل يعقوب - محنة العقل الكردي !