أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد حران السعيدي - الأحزاب في العراق هل هي ضروره أم ضرر ؟














المزيد.....

الأحزاب في العراق هل هي ضروره أم ضرر ؟


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6570 - 2020 / 5 / 21 - 17:07
المحور: المجتمع المدني
    


في كل أنحاء العالم كانت الأحزاب السياسيه وراء كل نجاح يتحقق لأنها تجمعات بشريه وَحًدَها منهاج سياسي يتبنى مشاريع ستراتيجيه وتكتيكات قريبة المدى تنطلق كلها من رحم أيدولوجية الحزب ويكون نجاحها والألتفاف حولها مقرونا بمقبولية ماتطرحه للشارع من رؤى وأفكار يكون رائدها المستقبل وما الحاضر غير بوابة للمستقبل أما الماضي فلن يكون أكثر من عِبر ودروس .
تميزت الأحزاب والحركات السياسيه بالقدره على تثقيف الجماهير بآيديولوجياتها وإقناعها برؤاها الأقتصاديه والتنمويه والتحرريه في سنوات الهيمنه الإستعماريه وإطروحاتها في إصلاح نظم الإنتاج والتربيه والصحه والقضاء ومكافحة الجريمه بتطوير الأجهزه الأمنيه وحماية حدود البلاد بجيش ذو ولاء وطني وتنفيذ مشاريع البنى التحتيه وكلها بالنتيجه تؤدي للقضاء على البطاله وحسن توظيف الموارد البشريه والماليه لخدمة الأنسان , وسواء إتفقنا أو إختلفنا مع هذا الحزب أو ذاك فالقراءه المحايده لمنجزات الأحزاب والحركات السياسيه في العالم سيؤشر لنا حالة لا جدوى وجود هذا الكم الهائل مما تُسمى أحزاب عراقيه ، ففي بلادنا التي تٌعاني من تخمة في عدد الأحزاب ضاعت المقاييس وإختلطت الأوراق وتعددت المتبنيات المتصله بالماضي لكي تكون هذه التجمعات أقرب للعصابات منها الى التنظيم الحزبي المستند لوحدة الهدف ووضوح الرؤيه وحيوية المنهاج ، بل إن مايُميز هذه الحركات وجود أجنحه عسكريه مهمتها التصفيات وتنفيذ العمليات ضد السلطه القائمه حين تكون هي خارج السلطه وتكميم الأفواه حين تُثنى لها الوساده وتصبح مصدر صنع القرار أو تتشارك في صنعه ... إنها تجمعات بشريه للهدم وليس للبناء




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,461,206
- أموال العراق ... (دشداشة زنوبه)
- عبيد مع سبق الأصرار
- في العجلةِ الندامه
- حكومة الكاظمي بين الأمل والمورفين
- أغذية الأزمه وإستيراد الحزمه
- حمير الزمان الأخير
- إبليس وقلادة الطين
- شلون عقلتوها ؟
- مخ ... ومخ لا
- أمريكا وكورنا وسياسة الهروب للأمام
- كورونيات
- (الطنطل)
- معدن أهل العراق الأصلاء تكشفه المحن
- كورونا والمواقف
- إن كنت جادا
- لم يتفقوا !!!
- إسريح يكص لِبن
- نقاط فوق الحروف
- الدكتور علاء الركابي مع الإعتزاز
- محنة علاوي


المزيد.....




- اشتباكات قرب أثينا بسبب مخيم للاجئين
- موسوي: ايران تعتبر المعتقلين الايرانيين في السجون الاميركية ...
- رواتب الأسرى .. كرامة قبل أن تكون حقوقا
- جرائم الاحتلال تطال ذوي الاحتياجات الخاصة
- اعتقال 10 مواطنين بالضفة بينهم طالب بالثانوية العامة
- العفو الدولية تدعو سلطات أميركا للكف عن استخدام العنف
- -يختبئ تحت الأرض-... صحيفة تكشف ماذا فعل ترامب عندما وصلت ال ...
- بومبيو يرد على ظريف وينتقد ملف إيران بمجال حقوق الإنسان
- إسرائيل تطلب من الأمم المتحدة تحسين عمل اليونيفيل
- مظاهرات حاشدة في فرنسا للمطالبة بتسوية وضعية المهاجرين غير ا ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد حران السعيدي - الأحزاب في العراق هل هي ضروره أم ضرر ؟