أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - في تراجيديا الايديولوجيا و الواقع !!














المزيد.....

في تراجيديا الايديولوجيا و الواقع !!


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 6541 - 2020 / 4 / 18 - 19:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


..

نعرفهم جيدا..،
أي "عاهرات رصيف" الحداثة و اليسار بتلاوينه و تلويناته القردية الممسوخة، من "المحاجير"، بدون حجر صحي، و المستنفرين على الدوام، بدون طوارئ !
الذين مردوا على تسول "البيرة"، و "مصروف اليوم"، و حتى "ممارسة الجنس"، من خلال "عبودية" "ايديولوجيا المخافر"، من أقصى اليسار الى ادنى اليمين و ما بينهما، و ما دونهما أيضا، هم مقرفون "اجتماعيا" للغاية! كما ترسخ في الكليشيهات الحمراء المتواترة منذ سبعينات القرن الماضي، نعلم ذلك و يعلمون، بؤساء وجوديا، يعلمون أيضا !!
و مصيرهم لا يختلف و لن يختلف كثيرا عن أنموذج"مول الدلاحة"، كتأصيل "اجتماعي" طبعا، و ليس بالضرورة ايديولوجي، باعتباره مؤيدا معلنا و مطلقا للسلطة، و ليس اودلوجيا مضمرا !!

من يذكر "مول الدلاحة" !؟
في البداية حاربوه، لم يهزم و لم ينتصر، سخروا منه فأراهم بيته الفسيح، و "الخيرات المتدفقة"، حتى داهمه داء السرطان !

لم يكن هناك "شيئ" ربما ليغير من الأمر كثيرا، كرامات السلطان، و البلاد و الأرض و العباد، في شقيها الميثافيزيقي، و المادي !
كامتياز العلاج في مستشى باذخ أو حتى عسكري، اسوة بأمثاله من جنود السلطة !

انتهى مجال العلاج هنا، أو أن الموضوع خرج من "ايدي"، بتعبير مرسي الزناتي في مسرحية "مدرسة المشاغبين" !!
و تعفن "مول الدلاحة" في مكانه، تعفن بعنف شديد !

تعفن من الداخل، و الخارج، و حتى محيطه "تعفن" !
ربما لم يجد "كيس كورونا" يعفيه ذل الانتظار، أو استجداء "بقاء حقير"،
فكما يقولون، فاقد الشيئ لا يعطيه، و "الدلاح" لا يعالج حتى نفسه، و هذا ما فهمه "مول الدلاحة"، قبل أن يتعفن من الداخل، بسبب المرض،
و هكذا و فقط، ربما، سيفهم "الحداثيون" و باقي ذباب "الهراء" الالكتروني، هذا الكلام !!
و لا وقت هنا حتى لتلك البكائيات، و ببساطة لأنه هنا ..
" إذا حضر "الوباء" بطل "الكفن"، و الكلام !
و الوباء هنا، هو "كيس بلاستيكي"،

تنصح باستعماله كل أوساط العلم و الطب الحديث !!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,858,987,839
- في الحداثة، و اللاتاريخ ..
- الخطاب الحداثي، بين استقحااب الايديولوجيا، و استقواد -الوشاي ...
- - أوراشاليم - مرة أخرى !!
- كيف حالك .. أوراشاليم !!
- في حركة التاريخ .. و مسألة القطائع في التاريخ
- كورونا .. بين عبث المؤسسات و مأزق الدولة
- من زمن ال -Covid- التاسع عشر -إحيائي- ...
- تراجيديا سوداء .. و مركبة !!
- -ظاهرة البيدوفيليا- .. بين الايبيستيما و الأدلوجة !
- عيد المرأة .. بأي حال عدت يا عيد !
- عيد المرأة ..
- كورونا .. بين بقرة اليهود .. و حمى الخنازير ..
- و الذين فرض عليهم -التدريس- ..!
- الربيع العربي .. من امتهان الأوطان الى امتهان الانسان !!
- -في نهاية تاريخ صلاحية الشعوب-.. .. و - تاريخ نهاية صلاحية ا ...
- ما يسمى ب -حراك الريف- .. و منظومة النخاسة العالمية الجديدة
- من بلاد العجائب و الغرائب !
- وزارة التعليم بالمغرب .. سلخانة تلاميذ .. بدون ترخيص، و فوق ...
- و سأحتفل بعيد الحب !
- حول البلاغ -النازي- للمديرية الاقليمية لوزارة التعليم، بخصوص ...


المزيد.....




- الحكومة الأفغانية ترفض الإفراج عن مئات السجناء من طالبان -شد ...
- فرنسا: الحكومة توافق على زيادة 180 يورو شهريا للعاملين في قط ...
- المسماري: نتوقع هجوما تركيا في أي وقت
- ماذا يحدث للجسم عند تناول المشروبات الكحولية؟
- الفلسطينيون يأملون أن يتراجع بايدن عن خطوات ترامب لدعم الضم ...
- الكاظمي لأرملة هشام الهاشمي: دمه برقبتي - فيديو + صور
- ليبيا.. قوات -بركان الغضب- تعلن عن مناطق عسكرية يمنع الدخول ...
- مضاعفات دماغية محتملة لكورونا حتى لدى الحالات الأقل خطورة
- حريق منشأة نطنز النووية: من يقف وراء -الهجمات- الغامضة على م ...
- التخطيط لاعتداء جديد على عمال وعاملات شركة تجهيز الطيران


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - في تراجيديا الايديولوجيا و الواقع !!