أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - خالد محمد النوباني - عنصرية الرأي و الرأي الآخر














المزيد.....

عنصرية الرأي و الرأي الآخر


خالد محمد النوباني
كاتب

(Khaled Mohamad Alnobani )


الحوار المتمدن-العدد: 6527 - 2020 / 4 / 2 - 02:28
المحور: الصحافة والاعلام
    


عنصرية الرأي و الرأي الآخر نجدها حتى في ثنايا ثيابنا. لا أحد مستعد أن يّسمع او يُسمع الرأي الآخر من المستويات الدنيا في اجتماعات البلديات حتى وصولنا الى أعلى مراكز القرار. الحقيقة توهِّي حججنا و أدلتنا و حتى معاركنا. هل و قفنا يوما و تساءلنا عن ماذا نحن ندافع و لماذا؟ على كل حال هذا ما وصلنا اليه، لا نريد ان يظهر الرأي الآخر تحت أي اعتبار. القوانين المكتوبة و غير المكتوبة التي تؤطر حرية التعبير عند الجميع تكمم افواهنا. الأنماط تلقينا في القبور. لماذا ننتقد الأنظمة اذا كممت الافواه اذا كنا نحن مستعدين لتشذيب آراء بعضنا البعض. في هذا الزمن أصبحت الحقيقة سلعة غالية الثمن بمقابل الدعاية التي تملأ كل مكان. تتسرب الأخبار تباعا بين تفاصيل الكلمات لكي تبرر أحيانا تحركات و صفقات غير منطقية لكي تعطيها سربالا موفقا، و بغير هذه الصفة فإنها ستبدو جريمة بحق المجتمع. و لكن أين المنطق في كل ما نسمعه أو نقوله، إذا كانوا يتعاملون معنا على أساس أننا قطيع. مجموعة من الأشياء تملأ الشوارع و تجلس أمام الشاشات.
ما هو الرأي الذي من الممكن أن نطوره. إنه الرأي العام. و الرأي العام "متشكل بالقلم". هذه ليست النهاية و ليست البداية أيضا و هي ليست ميزة لنظام عن نظام أو لبلد عن بلد فاللعب أصبح ع المكشوف. لقد تخلينا طوعا عن حريتنا و أنا هنا لا أوجه حديثي للمواطن العربي خصوصا فالحقيقة غائبة في كل أنحاء العالم. هل يعلم المواطن الغربي كم من الدماء تسفك لكي تؤمن له حكومته ميزانية الأمان الاجتماعي، هو قطعا لا يريد أن يعرف. يريد ان يكون فخورا بدولته التي تدافع عن الحقوق و الحريات وراء الحدود و تحميه من الأشرار أينما كانوا. كما نحن قطعان هم أيضا قطعان و لكن بقوانين مختلفة، يعيشون عمرا مديدا مرتاحين من تأنيب الضمير تماما كما يعيش القلة عندنا مرتاحين من تأنيب الضمير. إنها ثنائية تراثية من السادة و العبيد.
نحن نعيش في كينونات لا نريد أن نرى خارجها و هذه هي المجالات المسموح لنا بالحرية في فضاآتها. نحن رسمناها لأنفسنا بدوافع مختلفة مثل الخوف و الرغبة و المصلحة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,885,842
- اشكالية القامع و المقموع
- فضفضة
- شذرات من روح معذبة
- عبر المجرات / قصة قصيرة للأطفال
- الفانتازيا الحقيقية
- تكوين
- الفدائيييييووووووننننننن
- لأقحوان (لذكرى أبو القاسم الشابي)
- وثن
- الأردن...نهاية الأيام
- الحالقة
- ابعدوا ايديكم عن الاطفال
- الحوار المتمدن
- لماذا الاعتراف بوجود الفساد


المزيد.....




- مصر تعيد فتح بعض المعالم والمتاحف التاريخية لإعادة تشغيل قطا ...
- محمد بن راشد يعلن عن تشكيلة حكومة الإمارات الجديدة: دمج وزار ...
- البرلمان الإيراني يعد قائمة أسئلة ويمهل روحاني شهرا للإجابة ...
- المبعوث الأمريكي يزور كوريا الجنوبية واليابان الأسبوع المقبل ...
- الشرطة الأمريكية: 12 مصابا بجروح متفاوتة الخطورة جراء إطلاق ...
- صحة البصرة تصدر بيانا بشأن مقطع فيديو حول اعتداءات في مستشفى ...
- وزير الإتصالات: عمليات {الصدمة} أوقفت هدر المليارات
- ضبط صاروخين معدين لاستهداف المنطقة الخضراء
- الاعلام الامني تصدر بيانا بشأن استهداف المنطقة الخضراء بصارو ...
- لماذا بكت رجاء الجداوي أمام السيسي... فيديو


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - خالد محمد النوباني - عنصرية الرأي و الرأي الآخر