أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد النوباني - تكوين














المزيد.....

تكوين


خالد محمد النوباني
كاتب

(Khaled Mohamad Alnobani)


الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 11:08
المحور: الادب والفن
    


من دائرة الصمت الأبدية
من أين لا أدري أين هو
من جدران صلدة
جدران مسحورة
خرجت كلمة
انبثقت
تبحث عن معنى
عن روح ضائعة
في ضوضاء المنفى
في كون مضنى
عن روح هائمة
في ظلمات شتى
و كان الأعمى
كان العالم يطلب شيئا أسمى
يبغي خيرا
في يوم ما
ألفت تلك الكلمة معنى-
في جذع مكسور
هزت ذاك الجذع بقوة
فغدوا شجرة
من تلك الشجرة
من أعلاها
سقطت ورقة
ثم تلتها أخرى
في تلك الغابة
تتساقط أوراق شتى
لكن الشجرة لا تنسى أبدا قصتها
يأتي يوم تتناولها
و تعود الأوراق لنضرتها
كن ما تكون
كن للهول
للخوف
للجنون
أكون حرا... ما أكون
يا دما مراق
و حفيف الأشجار ينسيك الفراق
تبحث في أوراقها القديمة
عن وردة
عن زهرة
ضاعت و تاهت في المدينة
مدينتي
مدينة الشوارع الكئيبة
و الأزقة الطويلة
و الرغبة الحزينة
من ظلام الليل تأتي
من ذلك الماضي البعيد
فمتى تعود
متى تمل من القعود
سئمت العيش وحدي
سئمت العالم المجنون
كن أنت الآتي
كن أنت المفعم بالأحزان
أنت ... ما أنت؟
كرهت التساؤل و السؤال
في وسط الظلمة
كان الطفل البائس يهذي
يتمتم طقسا للشيطان
من وسط الظلمة
من ورقة تحت الصحن المقلوب
انبثقت ظلمة
ظل الطفل البائس يهذي
ظن السحر الأسود لعبة
يا شيطان
أطلب أن تسكن جسدي
كي تعطيني قوة
أرض الشيطان
صفحات سوداء
ظلمات تنطلق تغطي وجه الشمس
ضوء أسود
يغطي كل مكان
تنتصر الظلمات
و تنهزم الألوان
يا هذا الطفل الناعي نفسه
في الزمن الملعون
من أنت؟ و ما أنت؟ من تكون؟
أجاب الصوت المتحشرج في صمت اللحظة
أنا
فتى الجنون
أنا بيت الرعب المسكون
أنا ذاك الموت المدفون



#خالد_محمد_النوباني (هاشتاغ)       Khaled_Mohamad_Alnobani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفدائيييييووووووننننننن
- لأقحوان (لذكرى أبو القاسم الشابي)
- وثن
- الأردن...نهاية الأيام
- الحالقة
- ابعدوا ايديكم عن الاطفال
- الحوار المتمدن
- لماذا الاعتراف بوجود الفساد


المزيد.....




- شاهد.. السفير آل صادق وهو يتحدث باللغة العربية.. ماذا قال؟
- آرت بازل: حضور أوكراني قوي في غياب العارضين الروس
- بالموسيقى.. عازف كمان سوري يشكر بلدة فرنسية استضافته وعائلته ...
- وزيرة الثقافة الألمانية تعارض -حظر الثقافة الروسية العظيمة ف ...
- الموت يفجع الفنانة المصرية عبير صبري
- مُحاق
- في ذكرى ميلاد الشيخ إمام.. محطات في حياة «مؤذن الثورة»: أول ...
- انطلاق مهرجان عشتار الدولي لمسرح الشباب
- مكتبة البوابة: كتاب «حكاية مصري مع إسرائيل»
- افتتاح المهرجان الوطنى للفنون الشعبية بمراكش.. والفرق المشار ...


المزيد.....

- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد النوباني - تكوين