أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد النوباني - ابعدوا ايديكم عن الاطفال














المزيد.....

ابعدوا ايديكم عن الاطفال


خالد محمد النوباني
كاتب

(Khaled Mohamad Alnobani)


الحوار المتمدن-العدد: 6438 - 2019 / 12 / 15 - 15:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد عرفنا و رأينا حركات مسلحة في مناطق في العالم تستخدم الأطفال كمقاتلين. و لكن إذا دققنا و بحثنا في هذا الموضوع نجدهم يستخدمون الأطفال كبدائل و أنا هنا لا أستطيع أن أعطي أمثلة محددة لكثرتها و ترددها في وسائل الإعلام فإذا وجد أي قارئ أن هناك حركة أو شعبا يجندون الأطفال جبنا أن لا يدخلوا هم أنفسهم في ساحات الوغى غيرنا ،فليعذرني. وقد دخلت في موضوع هذه المقالة بسرعة.
هل راجعتم أدبياتنا (إذا بلغ الفطام لنا وليد...الخ). هذا كان في الماضي. أما الآن فإننا نعطي الأطفال أسلحة ليواجهوا بها أعتى أسلحة العالم، و نعلمهم الطريق الى القبور قبل أن نعلمهم الطريق الى المدرسة.
هل يعقل أن تظهر صورة جنازة و ميت و كفن في أغنية (أن تدخلني ربي الجنة) في قناة اسمها (طيور الجنة) و من هم طيور الجنة أيها السادة المستمعون و القارئون إنهم (الأطفال) الشهداء و المتوفون على السواء.
من كان يريد أن يعيد فلسطين فليزج بأبنائه هو لا أبناءنا نحن في أتون المعركة.
هناك قسم في الحركة الإسلامية اسمه (قسم الطلاب)، يعامل فيه أبناء القيادات معاملة من الدرجة الأولى أما المجهولون فهم الذخيرة و وقود المعركة.
لقد قامت الانتفاضات في الاراضي المحتلة على الحجارة و الاطفال و إني أتساءل الآن بعد أن أخذت المقاومة المسلحة أشكالا أخرى و لكن لم تبتعد عن الأطفال. أتساءل لماذا هذه المقاومة الناعمة.
عندما وصل الكفاح المسلح الى منتهاه و شكلت دولة شكلية عبارة عن بلدية لجمع القمامة هنا و هناك فإن هؤلاء السادة الزعماء لاحقوا الأطفال في عقر سريرتهم ليمنعوهم من ممارسة الإرهاب المسلح و فتشوهم في مدارسهم ليكتبوا لهم سجلا إجراميا ارهابيا يلازمهم طوال عمرهم، و ليعش التنسيق الأمني.
التنسيق الأمني هو باق على أيدي (كبار) لم يكونوا يوما أطفالا من أطفال هذه الشعوب المضحوك عليها بكذبة كلمة اسمها (وطن).
يجب أن نخرج الأطفال من أتون المعركة و أن نتوقف عن إسماعهم أغاني لشعراء على حافة الحياة، محكوم عليهم بالإعدام.
الاستبداد لن يجتثه الاطفال و الطلاب. الاستبداد سينتهي عندما نستدعي المفاوض من جبهة القتال لكي يفاوض.
ليس عندما تتقسم الحركات و المنظمات الى سادة و عبيد. أعداؤنا عندما يريدون ان يدربوا اطفالهم يعطوهم سلاحا و ليس حجرا. من كان لا يستطيع ان يتحمل حرارة المعركة فليعتزل و أنا أول المعتزلين فكل شيء قد انتهى و لعبة السلام التي كانوا يلهوننا بها قد انتهت.
لا تتوقف الجرائم الموجهة نحو الأطفال في مجتمعاتنا. بل و لا نخجل من قتلهم جماعيا بتقصيرنا بواجباتنا تجاههم. و يستطيع الجناة أن يفلتوا تبعا لقوانين قاصرة. ثم نحن نريد منهم أن يقوموا بواجباتنا التي وجدت لنا.
الحركات السياسية تصطاد المراهقين في مراحل نباتهم لتزج بهم في معاركها مع السلطات و اجهزته القمعية. فهل تخجل؟



#خالد_محمد_النوباني (هاشتاغ)       Khaled_Mohamad_Alnobani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحوار المتمدن
- لماذا الاعتراف بوجود الفساد


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي: اعتراض 3 طائرات مسيرة مصدرها لبنان اقتربت ...
- القوات الروسية وقوات لوغانسك تعلن سيطرتها على مدينة ليسيتشان ...
- إسرائيل تستهدف -الدجاج- السوري بعدة صواريخ!
- مصر: سيدة نمساوية تموت رعبا في البحر الأحمر.. والسبب سمكة قر ...
- شولتس يدعو إلى -التماسك والتعاضد- والتحرك المشترك ضد التضخم ...
- إعصار -تشابا- المدمر في الصين.. أسقف مبان تقلع!
- رئيس -سيمنز هيلثينيرز- يوضح سبب بقاء شركته في روسيا رغم العق ...
- أفغانستان.. اجتماع للدعاة وشيوخ القبائل يدعو للاعتراف بـ-طال ...
- الكشف عن ملابسات هجوم سمكة قرش على سائحة في مصر
- تونس.. وزير الداخلية يؤكد تعرض أمن البلاد لتهديدات إرهابية


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد محمد النوباني - ابعدوا ايديكم عن الاطفال