أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - شابا أيوب شابا - كورونا يكشف عيوب النظام الرأسمالي العالمي














المزيد.....

كورونا يكشف عيوب النظام الرأسمالي العالمي


شابا أيوب شابا

الحوار المتمدن-العدد: 6522 - 2020 / 3 / 24 - 20:57
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


بغض النظر عن ماهية وانتشار فايروس كورونا ، وموطن ظهوره، ومن هي الجهات المسؤولة عن هذا الظهور و طريقة انتقاله إلى البشر ، فإن هذا الظهور وهذا الانتشار سيكونان بمثابة إنقلاب في الفكر والمفاهيم والممارسة وإضافة قواعد وقيم إنسانية جديدة بين البشر.
ظلّت الرأسمالية العالمية وفي مقدمتها الأمريكية وسياسة النيوليبرالية التي تبنتها تعمل على الخصخصة و تصفية القطاع العام والقطاع الحكومي لمصلحة القطاع الخاص بما في ذلك على حساب القطاع الصحي.
وكان من نتائج هذه السياسة الكارثية توجيه الاستثمارات إلى القطاعات التي تدر الارباح العالية بآجال قصيرة، ومنها صناعة الاسلحة ، والأجهزة الإلكترونية الذكية من موبايلات وأيبادات وإشاعة الإنترنت وإنتشار القنوات الفضائية لغرض غزو عقول الناس وخاصة الشباب منهم ، والاستثمار في مجال الرياضة من خلال تعظيم لعبة كرة القدم وغيرها من الاستثمارات الرياضية ، وإلهاء الشباب بها بدلاً من توجههم نحو السياسة ومراقبة ظاهرة استغلالهم من قبل أرباب الاعمال، ومن انعدام العدالة في توزيع الثروات وفرص العمل وغيرها ، وكذلك في الدعاية لقيم الرأسمالية وغرسها في عقول الناس وخاصة الشباب منهم وإهمال الإستثمار في القطاع الصحي الذي يُعد من أهم القطاعات الحيوية في حياة الإنسان .
من الواضح أن النقص في عدد المستشفيات والأجهزة الطبية اللازمة وخاصة أجهزة التنفس الإصطناعي وفي عدد الكمامات والبدلات الوقائية وفي توفير اللقاحات الكافية لضمان صحة وسلامة المواطنين جميعاً ومن دون تمييز، والنقص الشديد في الكادر الطبي الحالي هو العائق الأكبر لتطويق الوباء، وهو في نفس الوقت عار على تلك الدول الغنية التي تتبجح بإقتصاداتها القوية وبقدراتها العسكرية الفائقة.
أن فايروس حديث الظهور مثل كورونا قد كشف و بيّن فشل النظام العالمي القائم على المنافسة الخبيثة ( وليس الحرة ) كما إدعى ويدعي طوال العقود الماضية ، وعلى تمجيد الفردانية على حساب الأسرة والقيم الاجتماعية المشتركة ، وتغليب القيم المادية الصرفة على القيم الروحانية والإنسانية ، كما كشف عن الأنانية المفرطة بين الأفراد والحكومات على حساب التعاون والتضامن بين الأفراد والشعوب.
ها هي ايطاليا العظيمة بكل شيء في تاريخها وفي الفن والأدب والعلم والحضارة قد تُركتْ تعاني من محنتها ومن أقرب أصدقائها وحليفاتها. فقط روسيا والصين وكوبا تحرّكت وبدافع إنساني لمساعدتها للخروج من هذه المحنة القاسية.
إن الفردانية والانانية التي زرعها النظام الرأسمالي في عقول الشباب ها هي تُعطي اليوم ثمارها المرّة. لم يعد الكثير من الشباب الاوروبي في ظل هذه الأزمة يهمه حياة الكبار في السن والعجزة الذين بنوا بكدحهم بلدهم وطوّورا إقتصاده. وهو مستعد اليوم لقبول فكرة هلاكهم على حساب التركيز على بقائهم .

لنعود الآن إلى طرق معالجة الأزمة؛
نظراً لخطورة وسرعة إنتشار الوباء استخدمت الصين إجراءات سريعة وقسرية لمحاصرة الوباء بما في ذلك إصدار الاوامر وعدم الاكتفاء بالارشادات والنصائح ، وإشراك كوادر وأعضاء الحزب الشيوعي وكل أبناء الشعب في هذه المهمة. والهدف هو الحفاظ على حياة المواطن الصيني ( رأس المال الحقيقي _ التنمية البشرية ) غير مبالية بالتداعيات الاقتصادية بعكس الإجراءات التي اتبعتها أمريكا والدول الأوروبية التي اكتفت بالنصائح والارشادات في
بداية الأمر وأهملت إجراءات الحجر الصحي وتعطيل المدارس والجامعات ، وتقليل عدد العاملين في الدوائر الحكومية والمصانع والشركات،. ومن التنقل والتجمهر لخوفها من تأثير ذلك على الاقتصاد. وحين لم تنفع النصائح والارشادات من إيقاف انتشار الوباء بسبب عدم التزام البعض ، لجأت هذه الدول إلى إسلوب الاوامر الذي اتبعته الصين منذ بداية الأزمة بعد أن كانت قد انتقدت الصين عليه.
مدينة نيويورك هي المرشحة بعد إيطاليا بخطورة الوباء وليس أمام الاثنين سوى حجر المصابين ومنع التجوال الاّ في الحالات القصوى و حصره بمسؤولي القطاع الصحي.
بينما الصين تعتزم رفع قيود السفر عن مركز وبؤرة الوباء مدينة ووهان.
ماذا تكشف لنا هذه الجائحة؟
وماذا ينبغي القيام به وعلى وجه السرعة؟
١ ضرورة التعاون والتضامن بين جميع الدول من أجل تطويق انتشار الوباء والاستعانة بقدرات وخبرات وتجارب الدول في هذا المجال بغض النظر عن الاختلاف في النظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
٢ تحميل المسؤولية للدول والأنظمة التي تسببت في خلق الازمات والحروب وفي صناعة اسلحة الدمار الشامل التي تهدد حياة البشر وفي الإضرار بالبيئة والتغيير المناخي والإضرار بصحة الإنسان وتشويه إنسانيته وتحويله إلى أداة تنفذ رغبات رأس المال .
وتقصيرها في توجيه الإستثمارات بما يخدم صحة وسلامة الإنسان.

٣ تعظيم دور الأمم المتحدة في هذا المجال وانتشالها من حالة العجز التي تعاني منه بسبب هيمنة بعض الدول العظمى على مقرراتها وتفعيل دور منظمة الصحة العالمية.
٤ وضع إستراتيجية عالمية جديدة تضع نصب أعينها حماية الجنس البشري من الهلاك تحت اي تهديد مهما كان نوعه.
لأن الإنسان سيد الأرض وحاكمها ، ويجب أن يستمر بهذه المهمة لطالما تميز عن باقي الكائنات الحيّة بميزة العقل والتفكير ، وهى من أكبر النعم التي وهبها الله أو الطبيعة له ( وذلك حسب قناعة كل قاريء ) وأن يتغلُب التفكير المنطقي والعقلاني على التفكير الاناني و الشراني.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,825,817,410
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما
- تحالف سائرون من منظور ماركسي
- كلمة جمعية ما بين النهرين في مهرجان الشعر والخطابة في كوبنها ...
- غبطة أبينا االبطريرك: حذارٍ من الوقوع في شرك الطائفية
- هللوا يا بنات آشور، فقد إنفك أسْرَكُنَّ
- الطائفية السياسية أسباب ظهورها وسُبلْ إِلغائها - الجزء الثا ...
- الطائفية السياسية أسباب ظهورها وسُبلْ إِلغائها - الجزء الثا ...
- الطائفية السياسية أسباب ظهورها وسُبلْ إِلغائها
- في الذكرى الأولى لمأساة سنجار
- داعش طاعون الفكر المعاصر الجزء الثالث
- داعش طاعون الفكر المعاصر الجزء الثاني
- داعش طاعون الفكر المعاصر
- جنس الدواعش - 3
- جنس الدواعش


المزيد.....




- إسبانيا تعلن إعادة فتح الحدود البرية مع فرنسا والبرتغال بعد ...
- مطاردة شرسة في شيكاغو وإصابة عدد من ضباط الشرطة فيها
- رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في مصر: أطباء مصر الأقوى ...
- مسبار سولار أوربيتر في ذيل المذنب أطلس
- عقارب تدور منذ 161 عاما!
- أردوغان يعقد لقاء ثنائيا مع السراج في أنقرة
- أمريكي تمكن من غسيل مليار دولار من أموال إيران عبر الإمارات ...
- شاهد: روبوت على شكل كلب يساعد على تعقيم اليدين في تايلاند
- أمريكي تمكن من غسيل مليار دولار من أموال إيران عبر الإمارات ...
- استطلاع يكشف مدى التزام المواطنين بالتدابير الوقائية في الدو ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - شابا أيوب شابا - كورونا يكشف عيوب النظام الرأسمالي العالمي