أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - أعرف من أنت..














المزيد.....

أعرف من أنت..


محمد الزهراوي أبو نوفله

الحوار المتمدن-العدد: 6494 - 2020 / 2 / 18 - 17:37
المحور: الادب والفن
    


أعرف من أنت. ...

إلى..
أستاذ قلبي
والحروف
محمد الزهراوي
ابو نوفل

سألت عنك قلبي. ..
ذات لقاء
دون لقاء. ...
سألت عنك خصيلات
النسيم. ..
سألت عنك أصابع
الحنين. ....
إذ إمتدت إلي يوما
لم أكن أعي
متى وكيف ولم.
أنت. ...
رجل يمشي على
خصر النساء
وله عاشقات في
كل ركن ...
في كل زوايا الوجد.
أنت. ...
رجل تعبت في
وصفه الحروف. ...
تجمدت أمامه
الكلمات. ...
إذ تأتيه راكعة
في استحياء. ....
أنت. ...
رجل نائم على
سرير ورد. ..
في غرفة لا أحد
يقترب منها
إن لم يكن له
مفتاح الشوق.
وأنا. ....
بحثت عن ذاك
المفتاح تحت
رمال الصحاري
على رؤوس الجبال
في أعماق البحار
بين الصدفات. ...
أتراه هنا بين اشعاري؟
أنا. ...
تلك التي اخترقت
حدود الإلهام
وجواجز الشوق
وشربت من ينبوع
الياسمين.
أنا. ...
من استطاعت
فتح شبابيك الحنين
ذات عمر. ...
ونمت هناك
فوق الحروف. ...
ولن أبرح مكاني
بين الضلوع. ....
ولن أكف عن تعذيب
قلبي حتى تاذن لي
أو يحكم الحب لي

ر . محمد الأنصاري الزكي

تعليق. ....
محمد الزهراوي
أبو نوفل

هذه جدارية حب..
تسبيحة مطر باهات
النسيم في مدح
شجني أو قل..
قلادة عشق اعلقها
في عنقي خوف أن
تسرقها مني جميلات
ملكات العالم الى
أن اموت وتبقى شهادة
عشق برفوف الكتب
في أرقى مكتبات المدن
على هذا الكوكب
ثم حكمت لك..
بل وتوجتك الوصية
على جمال المعاني
وأنت ملكة الملكات
على قلبي..
ممتن لكرمك ومحبتي
بلا حدود . أ . ر . محمد
الانصاري . ز..

محمد الزهراوي
أبو نوفل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,034,863
- القصيدة.. امرأة أبثها صهيلي
- أعرف من أنت..
- امرأة المدارات.. إلى روزا لوكسمبورغ
- امرأتي.. شعر!
- مرثاة الآس.. إلى سلفادور دالي
- لقائي.. مع باريس
- ِإنسان
- هو أنا.. في المنفى
- رؤيا طائري
- الجسر..
- الى البصرة / مدينة السياب..
- الحلاج
- المعدن..
- الحقيقة
- مناجاة طيف
- عاشق..
- كان هذا.. ذات حلم؟!
- أعرف من أنت..
- أنا.. وشفتاك
- جُنونُ الحُبّ


المزيد.....




- ورطة «المحميين» الجدد
- التقدم والاشتراكية يثمن القرار الملكي بدعوة أرباب العمل إلى ...
- المسلة أرت .. مجموعة فنية تستمد رمزيتها من حضارة بابل تطلق م ...
- جبور الدويهي: الوباء سيغذي الخيال الأدبي للروائيين في عالم م ...
- جبور الدويهي: الوباء سيغذي الخيال الأدبي للروائيين في عالم م ...
- ” عبدالعاطى” يترأس إجتماع لجنة الأمانة الفنية للجنة العليا ل ...
- العبقري المجنون - سلفادور دالي
- خالية من الوجود البشري.. صور لمدن مستقبلية غريبة في مخيلة هذ ...
- كورونا تخيم على اجتماع بن شماش برؤساء الاتحادات البرلمانية ب ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - أعرف من أنت..