أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الأسعد بنرحومة - ماذا يحدث في تونس ؟ صراع أم توافق ؟ام هو انقلاب على الانتخاب؟














المزيد.....

ماذا يحدث في تونس ؟ صراع أم توافق ؟ام هو انقلاب على الانتخاب؟


الأسعد بنرحومة

الحوار المتمدن-العدد: 6492 - 2020 / 2 / 14 - 15:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في بلاغ لمجلس نواب الشعب، رئيس البرلمان، ورئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، التقى في العاصمة الأردنية، عمان، على هامش مشاركته في المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي برئيس برلمان طبرق عقيلة صالح الرجل الظل للدور الذي يقوم به اللواء خليفة حفتر في ليبيا ، ويدعوه لزيارة تونس.وهو ما يعكس انحرافا للتوجه العام للدولة التونسية ، ففي لقاء الرئيس قيس السعيد بالرئيس التركي أردوغان اتفقا الرجلان على دعم حكومة السراج أمام الاعتداء الحفتري المدعوم من حكومة طبرق.
في سياق آخر ، وهذه المرة متصل بالموقف الرسمي من مشروع صفقة القرن ، مندوب تونس تتمّ معاقبته على عرضه مبادرة تدين الرئيس الأميركي ، وجاءت الاقالة للمندوب اثر لقاء راشد الغنوشي بالسفير الاميركي دونالد بلوم وبعد غضب أميركي على تونس وتهديد من مستشار ترامب جاريد كوشنار.
سبق ذلك حملة مقصودة بطلها كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيسة اتحاد التنس التونسية سلمى المولهي من أجل جعل التطبيع مع اسرائيل واقعا وهو واقع مخالف للموقف الرسمي للدولة وللرئيس قيس السعيد الذي طالما كان يردد " التطبيع جريمة وخيانة عظمى"...
طبعا لا ننسى هنا ما جاء من تلميحات خطيرة في كلام الرئيس قيس السعيد في حواره الأخير على قناة حنبعل ، اتهام مرة بالتصريح وأخرى بالتلميح لدولة أجنبية تتآمر عليه وعلى تونس ، وتواطئ لوزارة الداخلية من خلال تقاعسها في تحقيق الأمن وتلميح باشراك القوات المسلحة للجيش لحفظ الأمن ...
هنا وبغض النظر عن قابلية تطبيق الشعارات التي ظهر بها الرئيس قيس السعيد وخاصة تلك التي تتعلق بفلسطين وتجريم التطبيع وخاصة كلامه " نحن في حالة حرب مع اسرائيل " ، فانّ مسار الرئيس قيس السعيد مناقض تماما لمسار حركة النهضة ومختلف كليا عن توجه زعيمها راشد الغنوشي الذي رفض تجريم التطبيع في الدستور واعتبر ان القضية الفلسطينية تهم أهل فلسطين .
ما رافق اقالة مندوب تونس في الامم المتحدة منصف البعتي واتهامه بنقص الكفاءة وهو الذي قضى السنوات الطوال في العمل الديبلوماسي يكشف عن مهزلة كبرى حدثت في الخفاء ، غضب الرئيس الاميركي ترامب والضغط على تونس لاستبعاد المندوب وهو ما حصل ، وعلى الأغلب أنّ هذا الضغط وجد طريقه لتوقيع القالة عن طريق راشد الغنوشي الذي كان له لقاء مع سفير أميركا بالبرلمان وعن طريق رئيس الحكومة يوسف الشاهد ...
فالمبادرة التي عرضها مندوب تونس في الامم المتحدة تترجم فعليا توجه الرئيس قيس السعيد في عزل اسرائيل ورفض مشروع صفقة القرن لكنه زادت ادانة مباشرة للرئيس ترامب ، وهذا التوجه للرئيس والذي ترجمه السيد منصف البعتي مندوب تونس الأممي يختلف تماما عن توجه زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وعن توجه رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد ...
وأخيرا ما جاء في خبر مفاجئ للرأي العام عن وزارة الداخلية من رصد لطائرة بدون طيار تحوم حول منزل الرئيس وفوقه وفتح تحقيق في الغرض.
فماذا يحدث في تونس ؟ وماهي نهاية طريق هذا التناقض بين توجه الرئيس قيس السعيد من جهة ، وتوجه زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وتوافقه مع يوسف الشاهد ؟ وماذا ستكون نهاية حكومة الفخفاخ وربما أيضا نهاية الرئيس ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,627,631
- العصفور النادر لحركة النهضة:هل كان فعلا السيد عبد الفتاح مور ...
- الاسلام السياسي بين الأبعاد والواقع
- حكومة الفخفاخ والتحالف مع الفساد مع فقه راشد الغنوشي
- بورقيبة : زعيم من ورق
- خوف على وزارات السيادة ، أم صراع على الغنيمة؟
- كيف تمّ استدراج الشباب السلفي لصناعة غول الارهاب...-حرق السف ...
- لماذا تراجعت أميركا عن دعمها لتحالف الحزب الحاكم مع اليسار ل ...
- العثرة الكبرى في عقيدة التثليث
- وكر الضباع
- حركة النهضة بين سنديان التنازل ومطرقة التآمر
- ايران : ملابسات وظروف الهجوم على قاعدتين أمريكيتين بالعراق
- في تونس :الاتحاد العام للشغل وحقيقة الحملة ضدّه
- الدماغ والمعلومات : كيف يختزن الدماغ المعلومات ؟
- نصيحة لليسار التونسي خصوصا ولليسار عموما
- شعب يصنع جلّاديه بيديه ... الى متى ؟
- من أجل أن لا نصبح شعبا من الطراطير
- الجزائر : ماذا بين الانتخابات والحراك الشعبي؟
- الرئيس التونسي السعيّد : الثورة،الدولة،الارهاب،التطبيع ...وب ...
- حتى لا تكون جهود محاربة الفساد صناعة للفساد
- - الأمازيغية- في تونس من الفلكلور الثقافي الى الحراك المشبوه


المزيد.....




- قطر تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا لمواطن عائد من إيران ...
- كانت محصورة لنبلاء جورجيا فقط.. استكشف هذه -المملكة المائية- ...
- الاختلاف الرئيسي.. هل كورونا أكثر فتكا من الإنفلونزا؟
- دمشق: الأمريكان يبيعون النفط السوري عبر تركيا
- الكونغرس.. مساءلة بومبيو حول سياسته الخارجية
- شاهد: شركة إسبانية ناشئة على وشك تصنيع "شرائح لحم" ...
- تعرف على النظام الانتخابي في إسرائيل
- -الدولي للصحافة- يندد بإعادة محاكمة الصحفي بدر محمد بدر ويطا ...
- متلازمة هز الطفل.. صدمة في الدماغ قد تؤدي إلى الموت
- بالفيديو: بدون ضجيج.. مقهى مخصص للصم والبكم شمالي العراق


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الأسعد بنرحومة - ماذا يحدث في تونس ؟ صراع أم توافق ؟ام هو انقلاب على الانتخاب؟