أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راوند دلعو - بالغتُ باسمِكِ ( شعر عمودي )














المزيد.....

بالغتُ باسمِكِ ( شعر عمودي )


راوند دلعو
مفكر _ شاعر

(Rawand Dalao )


الحوار المتمدن-العدد: 6483 - 2020 / 2 / 5 - 19:24
المحور: الادب والفن
    


( بالَغْتُ بِاسمِكِ)

بَاْلَغْتُ باسمِكِ حتَّى نَزَّ مِن شَفَتِي

شَهْدُ المَحَارِفِ سَيَّالاً عَلَى اللُّغَةِ

كلُّ الحُروفِ حُرُوفٌ حِينَ ألفُظُهَا

إلا حُرُوفَك أطْيَاباً مِن الرِّئَةِ

ألْقَتْ جُفُونُكِ فَجْرَاً فِي تَرَمُّشِها

يَصْحُو إذا انْتبَهَتْ يَغفُو إذا غَفَتِ

هَفْهافةٌ كَحْلَا مِن مِيلِ كُحلَتِها

تَبدُو الظِّلَالُ ضِيَاءً كُلَّما بَدَتِ

لُمَعُ الجُمَانِ عَلى العِنَّابِ مِن فَمِها

تَتْلُو كَلامَ اللهِ كُلَّما تَلَتِ

و بِبَابِ عينَيْها سَلَّمتُ أسلِحَتِي

شِعري و أَوراقِي ، قَلَمِي و مَكتَبَتِي

عندَ المَسا وَ ضُحَىً أنفكُّ أذكُرُها

وِرْدِي و مُبْتَهَلِي ، دِينِي و مِسبَحَتِي

أَحبَبْتُها و دَمِي يَسرِي بمِرْوَدِها

سَفَكَتْ بكُحْلَتِها ريَّانَ أَورِدَتِي

وَلَهٌ يخُبُّ عُبَابَ المَوجِ في أدَبِي

عِشْقٌ تجذَّرَ في أعمَاقِ قَافيتَي

مرَّتْ كأُمْسِيَةٍ و البَدرُ قَلَّدَها

يعْلُو إذا ارتفَعَتْ يَكْبُو إذا كَبَتِ

ضَوءٌ تَسَيَّلَ مِن جَفنَيهَا أَم ذَهَبٌ

أم سَمْتُ مَرمَشِهَا مِن رَفَّةٍ سَمَتِ ؟

ودَّعْتُهَا بحُروفٍ مِن حَرارَتِها

وَهْجٌ تَناثرَ مِن بُركانِ مِحبَرَتِي

وَدَقٌ تقطَّرَ مِن جَفْنَيَّ يُغرِقُنِي

دمْعٌ تَفَتَّحَ يَحكِي قِصَّةً قَسَتِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,355,935
- اعتناق الديانة المحمدية على أسس علمية
- الإبهام المُطلق للخطاب في النص الديني
- هذا الموت من هذا الجمال !
- وظيفة الكهنة و الشيوخ المحمديين ، تحت المجهر
- الشمودوغمائية أخطر أمراض الفكر البشري
- المخابرات الناعمة
- مُعضِلة الدين س
- انتحار
- الواقعيّة على مذبح العقل
- وهكذا
- حرية س الحي ، في نقد ع الميت ..
- الحربان العالميتان حربان طائفيتان !!
- خذوا آلهتكم و ارحلوا
- قيامة العقل _ رسالة إلى كل أصولي
- مسائيَّاتٌ سَكرى
- القرآن في محكمة الإنسان
- الدين وحش يلتهم الطفولة
- مَلَامِس الرومنس
- فيه اختلافاً كثيراً_ أخطاء قرآنية واضحة في السجعية رقم 7 من ...
- لعبة الصناديق _ اللعبة الأخطر في الوجود


المزيد.....




- وزارة التربية الوطنية تنفي أخبار إلغاء الدورة الاستدراكية
- متحدث وزارة الري: مفاوضات سد النهضة لم تسفر عن توافق لليوم ا ...
- ملتقى الرواية يجمع بين مخيمات غزة ودمشق ويناقش فلسطين في الس ...
-  وزيرة الثقافة تتابع عودة الجمهور لفعاليات المجلس الأعلى للث ...
- كاريكاتير العدد 4719
- وزارة الري المصرية: لا توافق بين الدول الثلاث في النقاط الفن ...
- تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 غشت المقبل
- غسان كنفاني مثقف ام مبتكر ثقافة
- شائعة روجها -فنان هارب- تثير الجدل في مصر... ونقابة الممثلين ...
- ” مصر”: لم يتحقق ثمة أى توافق في أى من النقاط الفنية أو القا ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راوند دلعو - بالغتُ باسمِكِ ( شعر عمودي )