أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - الصادق المهدي يتهاوي في نيالا ويسقط السقطة الاخيرة














المزيد.....

الصادق المهدي يتهاوي في نيالا ويسقط السقطة الاخيرة


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 6480 - 2020 / 2 / 2 - 04:06
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من هنا من نيالا البحير تبدأ الثورة السودانية الرابعة لاخير
لم استغرب الهتافات الدواية تصدح بها الحناجر الشابة في نيالا ضد الصادق المهدي
كضاب ...كضاب ... كضاب ... الي ما لا نهاية كضاب
فما ان بدأ الامام ندوته حتي تصدي لها الجماهير بالهتاف المضاد
حاول السيد الصادق المهدي مسترجلاً مواصلة خطابه في محاولة منه لتجاهل هتافات الشباب الثائر دون جدوي
و كانت الكلمة اليتيمة كضاب ... كضاب ... كضاب كافية لرجم الامام و اسقاطه الي قاع درك السياسة الاسفل .
بالطبع لم يتمكن الصادق المهدي من مواصلة كلمته او خطابه و ندوته فترواري عن الانظار بالباب الخلفي غير مأسوفاً عليه
بهذا يمكنني القول بأن عهد الصادق المهدي قد ولي و فات
ها قد أسدل الستار معلنة نهاية المسرحية الصادقية بتصفيق حار صداه في كل السودان بأن الصادق المهدي كضاب .
يقول المثل السوداني الدارج ..ام جركم ما بتأكل خريفين ..
وام جركم هى جراده خضراء تظهر مع الامطار. وتموت بعد ان تضع بيضها .
بينما يريد الامام الصادق المهدي أكل كل فصول عمر السودان المديد بالصح و بالكضب .
اليوم قالت جماهير الشعب السوداني كلمتها الاخيرة في الصادق المهدي .. فات الاوان يا الصادق
و حبل الكضب قصير .. و الكضب كان فطرك ما بغديك و لا بعشيك ...
المدي الثوري السوداني متواصل و سيجرف تياره كلمن يلعب بالشعب السوداني السياسة القذرة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,669,124
- بعد اربعة اشهر مفاوضات جوبا تراوح مكانها ..!!!
- تأخير تعين الولاة يفاقم الازمات في السودان
- القس والاب الروحي ناجي كناجي مرندان : في يوم شكرك شكراً لله
- المجد و الخلود لثوار جبال النوبة الاوفياء
- تاريخ كاوده بين رجلين يكتبه رجل ثالث اسمه الحلو !
- جمعة كنده : أوايد الحلو مقايضة العلمانية بحق تقرير المصير
- مسيرات بهجة أعياد الميلاد المجيد في السودان
- انتقال المبشر الالماني العالمي الشهير رينهارد بونكي
- أجمل ما قرأت لصديقي الراحل الاستاذ الجليل سليمان مختار لمومي
- الي وزير العدل و رئيس القضاة و النائب العام ردوا للمسيحين حق ...
- أمي بتسأل الرئيس حمدوك : الغلاء و الضائقة المعيشية الي أين ؟
- سياحة في حياة أسطورة الطب فى العالم د. مجدى حبيب يعقوب
- البروفسير عمر هارون الخليفة و سبع سنوات من خرج و لم يعد !
- ضحايا المجازر يطالبون بتسليم المخلوع البشير للمحكمة الجنائية ...
- حروب الموارد و لعنة الذهب في جبال النوبة
- ناربي كودي كندة قبس أشعل النور و اشتعل .
- للمفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية قضية تراوح مكانها في مج ...
- الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية
- ها فجر السودان الجديد يطل من جديد !
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه ! 2


المزيد.....




- ترامب في خطاب عيد الاستقلال: سنهزم -قوى الظلام- من اليسار ال ...
- حزب العمال يؤبّن فقيده الرفيق برهان القاسمي
- الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية: بي ...
- بسرعة جنونية.. سيارة تدهس متظاهرين في سياتل الأمريكية (فيديو ...
- نساء الانتفاضة العدد 39
- صوت الانتفاضة العدد 230
- حياة الشاعر الثوري فارفارا راو في خــــطر
- إضراب في حقول إنتاج البترول في تطاوين
- فريد العليبي:حوار صحفي حول تشتت اليسار ووحدته
- هذه الممرّضة مهدّدة بالسّجن لثلاث سنوات ! ‏


المزيد.....

- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - الصادق المهدي يتهاوي في نيالا ويسقط السقطة الاخيرة