أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - للمفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية قضية تراوح مكانها في مجلس السيادة ..!!!














المزيد.....

للمفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية قضية تراوح مكانها في مجلس السيادة ..!!!


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 6371 - 2019 / 10 / 6 - 10:51
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


للمفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية في شمال كردفان قضية في ادرج رئيس مجلس السيادة تراوح مكانها ...!!!
في خطوة اتسم بالتمادي في الظلم و الجور اقدم الوالي السابق لولاية شمال كردفان مطلوب المحكمة الجنائية الدولية هارون احمد محمد لممارساته الاجرامية القمعية و الابادة الجماعية في دارفور و جبال النوبة . اقدم في فصل اخر من فصول الانتهاكات و الممارسات الظالمة لهذا المريض النفسي علي فصل الف و مئتين و عشرون من العاملين في الخدمة المدنية في الولاية بقرار خاشم ظالم قيل أنه تم بأستثاء من رئيسه المخلوع عمر احمد البشير ( و دولة الظلم ساعة و ان امتتد الي ثلاثون من الاعوام العجاف ,و دولة العدل الي ان تقوم الساعة و ظنوه لن تقوم ابداً ). في نهج الفوضي العارم و انتهاك سافر لقوانين و لوائح الخدمة المدنية السودانية التي يقال عنها ما يقال بأنها من أفضل قوانين الخدمة المدنية في العالم الثالث عاث نظام المخلوع الفساد لينتهي الخدمة انتهت انتهت المدينة في السودان الي ما نحن فيه من نهاية مأساوية و الدرك الاسفل من الفوضي و الفساد في كل مفاصل السودان الوطن العزيز .
لم يراع الوالي السابق هارون و لا الرئيس المخلوع الذي خولة ليكون رئيساً لدولة داخل دوله اسمها دولة احمد هاون الابدية في ولاية شمال كردفان . لم يراعوا حقوق العاملين الذين شردوهم من أعمالهم و مهنهم بجرة قلم ظالم ... فقد انتهكوا حقوق العمل و العيش الكريم بل انتهكوا اسباب الرزق لاكثر من ثمانية الف و خمسمئة و اربعون شخص . هذا اذا فر ضنا جدلاً بأن متوسط كل اسرة من اسر المفصولين تعسفياً من الخدمة العامة في ولاية شمال كردفان يساوي سبعة اشخاص . أظن بأن ما ترتب علي هذا الفصل التعسفي جريمة اخري يمكن ان تدرج وتضاف الي جرائمهم الاخري في انتهاكات حقوق الانسان في السودان .فمنذ اليوم الاول من ديسمبر 2018 م تم تشريد و قطع أرزاق تلك الاسر و اسرهم الممتدة دون أدني معيار او مقياس يراعي من المخدم تجاه مخدمه و دون أدني احساس بالظلم من اناس ظالمين لم يدروك يوم بأن الايام دول و الظلم ظلمات يوم القيامة .
و من جانب اخر فشل ديوان الخدمة المدنية بل عجز عجزاً تاماً من أيقاف القرار الذي ينافي قوانينها كما فشل الصندوق القومي للمعاشات من تسوية حقوق العاملين المفصولين تعسفياً الذين امتددت خدمتهم لنحو ثلاث عقود ىفي لأدني الحالات .
و في التاسع من ديسمبر المجيد 2018 م تفجرت ثورة المظلومين المقهورين السودان و لتنتصر في الحادي عشر من ابريل العظيم .. ذهب الطغاة الظالمين الي مذبلة التاريخ و لا يزال ليالي الظلام ممتدة تنهش بطون المظلوين ...
استبشر الجميع بالخير و الفأل الحسن دون جدوي فاذ ايادي الممارسات القديم ظلت باقية تعمل في الظلمات ليتواصل مسلسل الظلم لكن دون جدوي فحتماً سيتم اقتلاعها ان عاجلاً أجلاً .
لم يترك العاملين المشردين من خدمتهم و عملهم باباً الا طرقوه عسي و لعل ان ينصفوا او يجبر كسرهم لكن هيهات ... فقد تابعوا ملف قضيتهم مع الوالي العسكري المكلف السابق محمد الخضر دون فائدة ... وواصلوا المتابعة مع الوالي العسكري الحالي بوعود متكررة بالحل لم تر النور الي اليوم ... فقد وعد الوالي العسكري اللواء الصادق الطيب عبد الله في وقت من الاوقات بحل القضية في غضون ثماني و اربعون ساعة و انقضت الثماني و الاربعون ساعة الي ايام و اسابيع و امتددت لأكثر من شهر ... فأضطر العاملين المشردين الي تسيير موكب و مظاهرة من ساحة النصر الي أمانة الحكومة مطالبين بمقابلة الوالي و بعد ممانعة من السيد الوالي بعدم مقابلتهم اضطر اخيراً بعد اصرار الحاح العاملين اضطر للخروج و مقابلتهم و مخاطبتهم ... يجدير هنا بالذكر هو ان هنالك كشف اخر يشمل اكثر من 600 عامل في طريقه لتشريدهم بنفس ذلك القرار التعسفي الجائر للوالي السابق هارون . أبدي الوالي الحالي سعيه لأيقافه من التفيذ . كما تم في وقت سابق من عهد هارون تشريد نحو 385 عامل من مياه الريف و المدن و استبدالهم بأخرين و الي يومنا هذا لام يتم تسوية حقوقهم و معاشاتهم و هي لا تزال كرة يتقاذفها الصندوق القومي للمعاشات و صندوق التأمينات الاجتماعية دون أدني مرعاة لحقوق من تم الاستغناء عنهم ظلماً .
قضية المفصولين تعسفياً في ولاية شمال كردفان لا تزال تراوح مكانها في اضابير و ادراج رئيس مجلس السيادة السيد عبد الفتاح برهان و هي تحتاج الي مرسوم جمهوري يصدر بالغاء المرسوم الجمهوري السابق ... لكن و لا حياة لمن تنادي
العاميلن المشردين في شمال كردفان في انتظار سيادة الرئيس برهان لأصدار القرار فهل يتكرم السيد رئيس مجلس السيادة بأحقاق الحق و تحقيق مبدأ العدالة لهؤلاء تطبيقاً لشعار الثورة السودانية التي أتت به و هي تنادي ( حريه سلام و عدالة )
نأمل ذلك في القريب العاجل جداً فقد طال الانتظار . و مفطوم اللبن ما بسكتوا اللولاي يا سيادة الوالي المبجل و سيادة السيد رئيس مجلس السيادة وفقكم الله و سدد خطاكم لما فيه الخير لكل السودانيين ...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية
- ها فجر السودان الجديد يطل من جديد !
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه ! 2
- لم يسقط بعد ( يسقط مجلس برهان وحميدتي و كباشي )
- محمد الطاهر عمر في عليائه في رحاب الله
- جريمة فض اعتصام الخرطوم و مذابح الهامش المنسيه !
- ثوارة كردفان يطالبون بخط ناقل للماء من النيل
- دولة المواطنة : ( حريه سلام و عداله )
- القرأة فن من الفنون الجميلة
- المخلوع يجهش بالبكاء في كوبر
- سجلات الاراضي شمال كردفان و امبرطورية احمد سليمان النعيم .
- و تنفس الشعب السوداني الصعداء اخيراً ...!
- صدق ابريل !
- انا ابكي اذاً فانا انسان ...!
- همساتي أحرفي و كلماتي !
- المرأة نبض الحياة منك ..!
- اعلان الطوارئفي السودان : كأنك يا زيد ما غزيت !!!
- لقاء مرتقب ولقاء تم !ّ
- تهنئة و مباركة لمجلة العربي في ستينيتها .
- النظام السوداني الي مذبلة التاريخ !


المزيد.....




- شاهد.. استمرار التظاهرات المطالبة بالإفراج عن سجناء الرأي
- البوليساريو تراهن على -شيوخ- أمريكا للضغط على بايدن بشأن الص ...
- راؤول كاسترو يتنحى عن قيادة ” الحزب الشيوعي الكوبي”
- كوبا تطوي صفحة كاسترو وتنهي حقبة دامت لأكثر من 60 عامًا
- الولايات المتحدة تكشف عن محاولتها لتنظيم اغتيال راؤول كاسترو ...
- وثائق سرية أمريكية تكشف عن محاولة دبرتها -سي آي إي- لاغتيال ...
- راؤول كاسترو يعلن تنحيه عن قيادة الحزب الشيوعي في كوبا
- تقارير سرية تكشف عن أول محاولة للاستخبارات الأمريكية لاغتيال ...
- راؤول كاسترو ينتقد الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد كوبا
- وثيقة سرية: عندما أرادت الاستخبارات الأميركية اغتيال راوول ك ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - للمفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية قضية تراوح مكانها في مجلس السيادة ..!!!