أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - ماذا يطبخ لشعوب المغرب الكبير؟














المزيد.....

ماذا يطبخ لشعوب المغرب الكبير؟


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib )


الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 14 - 08:54
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    



حسب إذاعة فرنسية: “4 طائرات تحمل مقاتلين سوريين تهبط في مطار معيتيقة الليبي كما أكد مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، ماهر عبد الرحمن، في تصريح لـ RFI، أن 500 مقاتل سوري حطوا بالتراب الليبي، مضيفا أن آخرين متواجدين في تركيا ينتظرون نقلهم إلى العاصمة طرابلس…”
اردوغان يدعم حكومة السراج ضد الماريشال حفتر المدعوم من طرف السعودية والإمارات. لماذا هذا الاهتمام المفاجئ بليبيا وفي هذا الوقت بالذات؟ لفهم هذه المسالة وجب النظر اليها من زاوية اشمل تهم المغرب الكبير برمته. إن الخطة الجديدة تروم استنبات بؤرة ارهابية جديدة على شاكلة ما تم في سوريا. تجميع الارهابيين قي هذه المنطقة وإطلاق يدهم لارتكاب الفظاعات في ليبيا ثم تصديرهم لكل بلدان شمال افريقيا بما فيه الصحراء الكبرى سيسمح باستعادة المبادرة في لجم ثورات شعوب المغرب الكبير. لقد ادت حالة سوريا وظيفتها في كسر شوكة الموجة الأولى من السيرورة الثورية بعد 2010 ،لكن اثر القمع والإرهاب تم امتصاصه، وخرجت الشعوب في هبة ثانية كما يجري اليوم في الجزائر وقد يعم باقي البلدان في القريب العاجل.
هي نفس الخطة وينفذها نفس الفريق: تركيا وقطر من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى. إنهما الاخوان المسلمين من جهة والوهابية من جهة ثانية، وهما وجهان لعملة واحدة عملة هيمنة الامبريالية على شعوب المنطقة بتنفيذ قوى جهوية تتقاسم الأدوار.
بعد ان سقط حكم الاخوان المسلمين في مصر لصالح قوى حليفة للسعودية، وبعد إن استولى الإخوان المسلمون على السلطة وتمكنوا من الدولة في تونس، يتم التسابق على ليبيا من أجل احكام القبضة عليها من هذه الجهة او تلك لغرض التمهيد للتعامل الميداني مع الجزائر ودول الجوار الاخرى.
فتحويل الساحة الليبية الى ساحة معارك تقوم فيها القوى الإرهابية المنتمية لتجربة داعش في العراق وسوريا يراد منه تشكيل فزاعة مرعبة ضد النضالات والانتفاضات التي تقوم بها شعوب المغرب الكبير، وإحكام قبضة حزب النهضة على تونس بإعتباره الدرع الواقي من انتقال العنف الى الفضاء التونسي مادامت النهضة هي الحاكمة والمسؤولة على البلاد.
تركيا تلعب دور الدركي بامتياز وهي بتفجيرها لهذه الحروب المحلية تضمن للامبريالية أمرين: الأول، إجهاض الثورات الشعبية، والثانية توسيع سوق السلاح للإسهام في حلحلة الأزمة الاقتصادية والصناعية في المراكز الامبريالية.
يعتبر الموقف من هذه التطورات مجالا أساسيا لفرز القوى المناضلة والمستقلة والمدافعة عن مصالح شعبنا وبين القوى التي تعادي تلك المصالح وتتخندق مع هذه الجهة او تلك.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,229,157
- في الجبهة النقابية
- الديمقراطية البرجوازية تزوير قانوني
- الدولة البوليسية توظف الأحزاب السياسية
- اليسار والقضية الأمازيغية
- ما هو مستجد الانتفاضة الجزائرية؟
- الشاطر والمغفل
- حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي
- الاسلام السياسي بالمغرب على المحك
- في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
- لنهزم التشرذم النقابي
- في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور
- العلم والمادة
- حقائق على الأرض وانعكاساتها في السماء
- الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها
- في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها
- من يستحق النصب التذكاري حقيقة
- في دكرى تأسيس منظمة إلى الأمام
- الثورة السودانية ودرس الجبهات
- الشعوب ودرس الثورة
- الثورة السودانية والحصار الاعلامي


المزيد.....




- فيديو روحاني يقطع صلاته خلف خامنئي يثير تكهنات -خلافات- بين ...
- قطر.. تقرير -تعديلات قانون إثارة الرأي العام- يثير تفاعلا ود ...
- دراسة صادمة .. قطتك قد تلتهم جسدك بعد موتك!
- العواصف والفيضانات تغلق الطرق في مناطق ضربتها الحرائق بأسترا ...
- أمريكية تستعجل زفافها وتحييه في المستشفى
- مُذكرة لـ FBI: السعودية ساعدت مواطنيها المُتهمين بجرائم في ا ...
- فيديو روحاني يقطع صلاته خلف خامنئي يثير تكهنات -خلافات- بين ...
- مشكلات صحية قاتلة… تعرف على مخاطر التهاب المفاصل الروماتويدي ...
- قتيلان وجرحى في مواجهات مع قوات الأمن في بغداد
- تطلعات متواضعة ترافق التحضيرات لمؤتمر برلين للسلام في ليبيا ...


المزيد.....

- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - ماذا يطبخ لشعوب المغرب الكبير؟