أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - لوحة عشق














المزيد.....

لوحة عشق


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6446 - 2019 / 12 / 25 - 23:50
المحور: الادب والفن
    


1
أرسم بالدموع
لوحاة عشق
ترنو للشموع
تضيء أعراسك يا بغداد
من قبل ما يمرّ تاريخك والميلاد
للسيّد المسيح ع
2
أدور طول الليل والنهار
أغوص في الأسفار
ابكي لبغداد التي يسلّ من جفونها القرار..
وسلب ما تملك في رابعة النهار
وهي بلا حدود لا أسوار
بكيتها هتفت
أين حماة الدار
بغداد في الأسر أم الحصار
وراء هذي الجدر الصمّاء والاسرار
تحيطها منذ سقوط الصنم المخبول
أصيح يا (بهلول)
كيف ترى بغداد
بين ضجيج القوم والطبول
والهودج المحمول
كنوز بغداد به والناس
تحمّل المسئول
وألف ألف قافلة
وجهتها طهران
صرت أغنّي الموج
هذا اللؤلؤيّ الفيض
ولن يجيش الغيظ
أستلهم ما في الروض
من جذر ومن أغصان
في السطح يا حبيبتي
كنوزنا للآن
من ذهب وفضّة
وما تدرّ هذه البستان
داروا عليها عصبة الإيمان
وسوّقوها في ظلام الليل
خمساً الى الأسياد في إيران
3
وليس من مطر أعانق الجرفين
من ذروة الجبال حتّى المنحدر
تراقص الأشجار
لترم بالأوراق والبلّوط
من يوم ما تعانقت
ونخلنا المثقل بالتمور
يكاد أن يشرق كالبلّور
تحت ضياء البدر
تنسحب الأحلام
مثل شريط أخضر
كعشبنا الأخضر في البستان
يأيّها أيّها الحاوي لهذا التين والرمّاّن
دعني هنا أنصت للحمام والعصفور والبلبل
وهو يقرأ النشيد فوق غصنه الفينان
دعني هنا أدور في سفينة العشّاق كالربّان
أميل ميل الموج كالسكران
ومنذ أن تفتّح العالم مال وازدهى
بأجمل الألوان
حلّقت في جنحيّ بين الورد والريحان
سفينتي تجتاز في أحلامها بحراً من العبير
وجزوراً من الورود عطرها الطوفان
لهنأ الشاعر والفنّان
ساعة يعلو بجناحي نسر
يرسم هذا العالم المدفون بالأسرار
يختزل الكون الذي يجسد البلدان والإنسان
يدور فوق جزر المرجان
4
خشيت أن تفوتكم
في المسرح الأدوار
وصخب الجمهور
وصالة تحجز باسم اُور
وكل من يجلس في العتمة يعلو صوته
مطالباً بالنور
وبين كلّ فينة يصفّق الجمهور
طوال ليل الليل
وطير بغداد على رؤوسنا يدور
من أوّل ّالعصور
لآخر العصور

لوحة عشق
1
أرسم بالدموع
لوحاة عشق
ترنو للشموع
تضيء أعراسك يا بغداد
من قبل ما يمرّ تاريخك والميلاد
للسيّد المسيح ع
2
أدور طول الليل والنهار
أغوص في الأسفار
ابكي لبغداد التي يسلّ من جفونها القرار..
وسلب ما تملك في رابعة النهار
وهي بلا حدود لا أسوار
بكيتها هتفت
أين حماة الدار
بغداد في الأسر أم الحصار
وراء هذي الجدر الصمّاء والاسرار
تحيطها منذ سقوط الصنم المخبول
أصيح يا (بهلول)
كيف ترى بغداد
بين ضجيج القوم والطبول
والهودج المحمول
كنوز بغداد به والناس
تحمّل المسئول
وألف ألف قافلة
وجهتها طهران
صرت أغنّي الموج
هذا اللؤلؤيّ الفيض
ولن يجيش الغيظ
أستلهم ما في الروض
من جذر ومن أغصان
في السطح يا حبيبتي
كنوزنا للآن
من ذهب وفضّة
وما تدرّ هذه البستان
داروا عليها عصبة الإيمان
وسوّقوها في ظلام الليل
خمساً الى الأسياد في إيران
3
وليس من مطر أعانق الجرفين
من ذروة الجبال حتّى المنحدر
تراقص الأشجار
لترم بالأوراق والبلّوط
من يوم ما تعانقت
ونخلنا المثقل بالتمور
يكاد أن يشرق كالبلّور
تحت ضياء البدر
تنسحب الأحلام
مثل شريط أخضر
كعشبنا الأخضر في البستان
يأيّها أيّها الحاوي لهذا التين والرمّاّن
دعني هنا أنصت للحمام والعصفور والبلبل
وهو يقرأ النشيد فوق غصنه الفينان
دعني هنا أدور في سفينة العشّاق كالربّان
أميل ميل الموج كالسكران
ومنذ أن تفتّح العالم مال وازدهى
بأجمل الألوان
حلّقت في جنحيّ بين الورد والريحان
سفينتي تجتاز في أحلامها بحراً من العبير
وجزوراً من الورود عطرها الطوفان
لهنأ الشاعر والفنّان
ساعة يعلو بجناحي نسر
يرسم هذا العالم المدفون بالأسرار
يختزل الكون الذي يجسد البلدان والإنسان
يدور فوق جزر المرجان
4
خشيت أن تفوتكم
في المسرح الأدوار
وصخب الجمهور
وصالة تحجز باسم اُور
وكل من يجلس في العتمة يعلو صوته
مطالباً بالنور
وبين كلّ فينة يصفّق الجمهور
طوال ليل الليل
وطير بغداد على رؤوسنا يدور
من أوّل ّالعصور
لآخر العصور





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,812,403
- القلم والشوط
- الحفر على الرخام
- البيارق لن تنتكس
- الحفر على رخام التاريخ
- مع الديك في السحر
- ىنهيار القيم
- الكتابة بماء المطر
- سكّة الاحلام
- اسبح في حزلي
- اسبح في حزني
- شذرات مشعّة
- الوهج ورنين الأجراس
- العصف
- الحرث
- العزم والشروع
- جموح الخيول..
- أسبح في حزني
- شبك العنكبوت
- سيطلع النهار
- المدينة القتيلة


المزيد.....




- هذا تصور المجلس الوطني لحقوق الإنسان للنموذج التنموي
- مهرجان مسرحي للصم في موسكو يستضيف فنانين من 9 دول من العالم ...
- بوريطة: المغرب يقدر جهود الإدارة الأمريكية ويأمل أن يتم إطلا ...
- حزبا أخنوش والعثماني في مواجهة جديدة بسبب قانون بالبرلمان
- سمير بلفقيه يعلن التنافس على الأمانة العامة لحزب الجرار
- كريم عبد العزيز يكشف تفاصيل مشهد في أحد أفلامه كاد أن يتسبب ...
- صفقة القرن: هل تقضي خطة ترامب للسلام على الرواية التاريخية ل ...
- -الثقافة- تختتم دورة لأمهات ذوي الاحتياجات الخاصة حول الحرق ...
- أول ظهور للفنان المصري أحمد الفيشاوي بعد قرار حبسه
- -يجب على الأفلام الوثائقية أن تعالج ما يشغل المجتمعات العربي ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - لوحة عشق