أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - مغلق للصيانة














المزيد.....

مغلق للصيانة


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6443 - 2019 / 12 / 20 - 13:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دائما ما تحاول سلطة الاسلام السياسي وميليشياتها وعصابتها، ومنذ ان بسط المتظاهرون سيطرتهم على ساحات الاحتجاج، وبالأخص ساحة التحرير، دائما ما تحاول الدخول والتمركز بها، وتأتي بصور شتى، فتارة يدخلون على اساس انهم من يدعمون المتظاهرين، وتارة اخرى يدعون حماية التظاهرات، وفي مرة جاءوا بمكبرات الصوت ناشرين اللطميات النواح بدعوى الحزن على ضحايا التظاهرات، او ينصبوا خيمة ليقيموا بها معرضا لصور الضحايا، مع اقامة الصلاة وقراءة القرآن. كل تلك المحاولات وغيرها لم يصبها النجاح، وكان تأثيرها محدودا، رغم الدعم القوي جدا والواضح، فشباب التحرير لا تنطوي عليهم كل تلك الالاعيب، وهم الذين ذاقوا المرارة على مدى ستة عشر عاما الماضية من سيطرة الدجل والخرافة.
هذه المرة ارادت عصابات السلطة ان تدخل الى ساحة التحرير وتثبت لها موطئ قدم، لكي تنفذ سيناريوهاتها المظلمة، فجاءت على شكل موجات بشرية مدفوعة الثمن، في المرة الاولى ادعوا انهم جاءوا لنصرة "المرجعية"، حاملين السكاكين، وبهتافات عدائية، لا تمت للمنتفضين والانتفاضة بصلة، وحاولوا نصب خيمة لهم، لكن لم يقبل الشباب بذلك، حاولوا دخول المطعم التركي، قال لهم الشباب: "مغلق لغرض الصيانة. جاءوا في اخرى بدعوى انهم ضد القرار الامريكي القاضي بمعاقبة قيادات الحشد الشعبي، وحاولوا دخول الساحة من جهة شارع "ابونؤاس" قال لهم الشباب: "مغلق لغرض الصيانة".
انها يحاولون وبشتى الطرق الدخول الى معقل الثوار، لكن يقظة هؤلاء الشباب تثبت يوما بعد يوم انهم سلميون، ولا يريدون اي احتكاك بهذه العصابات، وان ساحة التحرير هي ملك للمنتفضين الذين يملكون مطالب حقيقية، والذين دفعوا دماءاً كثيرة وغالية من اجل تحقيق اهداف هذه الانتفاضة، فلا يمكن والحال هذه ان يقبل هؤلاء الشبيبة بدخول او اقامة اي من هذه العصابات ساحة التحرير، فهي ستكون دائما امام هذه العصابات "مغلقة لغرض الصيانة".




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,096,893
- ما يكتبه العراقيون على فيس بوك
- الفن والأدب في انتفاضة أكتوبر
- خيارات الجماهير امام خيار السلطة
- خطوط عامة لتأسيس المجالس الجماهيرية الثورية
- لا مكان للطغاة في العراق الجديد
- حذاري من الوقوع في فخ أساليب السلطة الفاشية
- برهم صالح ومجزرة الخلاني و-العصابات المجهولة-
- من يغتال ويخطف الناشطين؟
- -دولة صغيرة-. نعم هذه هي -الدولة-
- مجزرة الخلاني وتبادل الأدوار
- الأفق المستقبلي للانتفاضة
- ماذا بعد مجزرة الخلاني
- المؤسسة العسكرية منزوعة السلاح
- مجزرة على البث المباشر والجيش والشرطة يتفرجون
- الضحية زهراء والكره الاسلامي للنساء
- مرة اخرى عصابات السلطة في ساحة التحرير
- بلاسخارت وحماية حكومة القتلة والفساد
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- ملائكة وميليشيات لقتل الشباب
- القرار بيد الجماهير


المزيد.....




- وفاة طبيب بريطاني بسبب كورونا بعد شهر من تحذيره جونسون من نق ...
- إسرائيل.. ارتفاع حصيلة ضحايا كورونا إلى 86
- الخارجية الروسية: كورونا فرض تعديلات على مفاوضات أوكرانيا بش ...
- الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة دمشق غداة اتهامها باستخدام أس ...
- بعد العديد من الاختراقات..تطبيق "زوم" لمؤتمرات الف ...
- شاهد: مشاهير بريطانيا يشكرون أفراد القطاع الصحي على جهود مكا ...
- العمّال: بين الكورونا ورأس المال
- الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة دمشق غداة اتهامها باستخدام أس ...
- بعد العديد من الاختراقات..تطبيق "زوم" لمؤتمرات الف ...
- كورونا.. رقم قياسي جديد في نيويورك وبدء -تراجع- في فرنسا


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - مغلق للصيانة