أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - صوت الانتفاضة - بلاسخارت وحماية حكومة القتلة والفساد














المزيد.....

بلاسخارت وحماية حكومة القتلة والفساد


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6429 - 2019 / 12 / 5 - 03:49
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


اصدرت ممثلة الامم المتحدة تقريرها بشأن العراق امام اعضاء مجلس الامن، وتحدثت بلاسخارت عن الاوضاع "المقلقة" التي يعيشها العراق، وايضاً عن المطالب المشروعة للمتظاهرين، وعن اعداد الضحايا والجرحى.
بلاسخارت قبل اقل من شهر كانت قد أطلقت تغريده تقول فيها "حماية المنشآت العامة مسؤولية الجميع، وإغلاق الطرق المؤدية لمنشآت النفط والموانئ تسبب خسائر بالمليارات، وهو ما يقوض المطالب المشروعة للمتظاهرين".
بلاسخارت هذه كانت وزيرة الدفاع الهولندية، ومتهمة بقتل عراقيين، وصفها العراقيون في ساحة التحرير بأنها مرتشية من قبل الحكومة العراقية ورجال الدين، لان تصريحاتها متضاربة، الا ان الشيء المؤكد بالنسبة لهذه "الممثلة" الاممية، هي انها متناسقة جداً في خطابها وسلوكياتها مع بقية الهيئات، كمنظمة حقوق الانسان، أو منظمة العفو الدولية.
ان بلاسخارت في خطابها امام مجلس الامن رددت كثيرا كلمة "وهذا يقوض الدولة" وكأنها تخاف على هذه المنظومة الفاسدة والقاتلة، لأنها بالفعل مستفيدة جدا من بقاء هذه الطغمة الحاكمة.
لا يعول المنتفضون على بلاسخارت ولا على غيرها فهم يعرفون جيداً ان الحل بيدهم هم وحدهم بدون إشراف أو وصاية من أحد، فهم الذين قدموا دمائهم في سبيل نهاية النظام الجاثم على صدورهم منذ 16 عاماً والخلاص من حكم أحزاب السلطة المجرمة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,356,343
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- ملائكة وميليشيات لقتل الشباب
- القرار بيد الجماهير
- نقابتان للصحفيين ومواقف مخزية
- مراكز دينية ام قلاع سجون ومنافي
- حول خطابات بعض قوى -اليسار- بشأن استقالة عبد المهدي
- القضاء العراقي سلاح بيد السلطة
- مجرم يطلب الاستقالة ورؤساء العصابات تفرح
- هستيريا القتل
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- الصمت العالمي تجاه ما يحدث في العراق
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- النظام يفقد توازنه... ما يجري في ذي قار


المزيد.....




- جاريد كوشنر لـCNN: صفقة ترامب هي السبيل للفلسطينيين
- الإمارات تعلن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد والصين تتعهد با ...
- بسبب كورونا.. روبوتات توصل الطعام للنزلاء في فندق صيني خاضع ...
- بكين تدعو المجتمع الدولي لتعزيز التعاون في مجال الصحة على خ ...
- الأستراليون العائدون من -ووهان- الصينية سيعزلون في جزيرة -عي ...
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها المباشرة إلى بكين وشنغ ...
- كيا تطلق تحفة جديدة للطرق الوعرة
- RT القناة التلفزيونية الأولى حول العالم التي تتخطى حاجز الـ ...
- الإمارات تعلن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد
- أمريكي يرفض مغادرة ووهان بدون حبيبته وكلبه


المزيد.....

- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - صوت الانتفاضة - بلاسخارت وحماية حكومة القتلة والفساد