أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علم الدين - فتح الانتفاضة، انتفاضة على من ؟















المزيد.....

فتح الانتفاضة، انتفاضة على من ؟


سعيد علم الدين
الحوار المتمدن-العدد: 1558 - 2006 / 5 / 22 - 10:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في البداية تحية من القلب إلى المثقفين السوريين الشجعان موقعي إعلان بيروت دمشق التاريخي المصحح إلى أبعد مدى للعلاقات الأخوية الدمشقية البيروتية.
تحلو الحياة كالقهوة المرةِ رغم علقمها، ويتحلى الربيع الدمشقي بأجمل حلله، ويصبح الاعتقال والملاحقة والإهانة والاغتيال شرفا عظيما ووساما مضيئا على صدر صاحبه مدى الحياة عندما يكون الهدف التضحية بالجهد والنفس والروح من أجل نصرة قيم الحرية والديمقراطية والشفافية وحقوق الإنسان والعدالة وذم آفات الاستبداد والدكتاتورية والفساد والقمع وشريعة الغاب وأقبية المخابرات وقوانين الطوارئ ومؤامرات وطاويط الليل وفبركات خفافيش الظلام.
ضاعت أهدافهم السامية من أمام أعينهم، وانقلبت موازينهم رأسا على عقب، وتساقطت شعاراتهم وهوبراتهم الواحد تلو الآخر، وعرَّتْهم الأحداث المتلاحقة من ورقة التوت الأخيرة كاشفة عن حقيقتهم أمام المثقفين والرأي العام. إنهم قوى التسلط القابضة برقاب المجتمع بقوة السلاح ولا تريد له الخير والتقدم والازدهار والنجاح. قوى مدمرة للعالم العربي، شتت قواه. ظالمة تآمرية فاشلة ومن خلال فشلها لا تريد النجاح للآخرين وتظلمهم إن استطاعت، وتتهمهم بالتآمر شططا وتتآمر عليهم في العلن والسر. ما تم كشفه في الأردن مؤخرا بخصوص أسلحة حماس القادمة من سوريا وإيران دليل آخر على زعزعة استقرار الأردن وضرب دولته الديمقراطية الناجحة نسبيا. في العراق يتكرر المشهد بعد أن تحولوا إلى ذئاب ووحوش مفترسة لقتل مفكريه. ومع لبنان لا يريدون ترسيم الحدود لتسيطر الفوضى عليها ولكي يتسللون منها لتخريب أي تقدم لا يرضون عنه، وليمدون القيادة العامة وفتح الانتفاضة بالاسلحة عبر معابر برية غير شرعية عبر منافذ، مثل :دير العشاير وحلوة وبكا وينطا وعيحا وكفر قوق وقوسايا ودير الغزال.
يغامرون حتى الانتحار، ليل نهار، لكي تفشل تجربته الديمقراطية ويضعون العراقيل تلو العراقيل في وجه حكومته اليافعة. يقومون بهجمة دموية شرسة لإعادته إلى حظيرة الاستبداد وجمهورية المخابرات. وهو صابر صامد واقف بشموخ يتلقى طعنة الغدر من الشقيق ويئن من جروحه النازفة بصمت العظماء.
ولهذا فلا عجب أن تغدر فتح الانتفاضة – المنتفضة فقط على لبنان الديمقراطي – عن سابق تصور وتصميم وبإيعاز منهم بالجيش اللبناني. وهكذا سقط دون سبب برصاص الغدر المجند العريف في الجيش اللبناني الباسل، الشهيد مصطفى مثلج متأثراً بجروحه يوم الجمعة 2006.05.19 :
شهيد تثبيت الديمقراطية وانبلاج شمس الحرية وفرض السيادة الكاملة وتحقيق الاستقلال الناجز وإعادة القرار اللبناني الحر إلى ممثليه الشرعيين.
شهيد نزع السلاح الغير شرعي: لبناني وغير لبناني، وتبادل السفارات وترسيم الحدود بين لبنان وسوريا من مزارع شبعا في الجنوب حتى العريضة في الشمال، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية من 1559 وحتى 1680 تنفيذا كاملا .
شهيد الوطن الذي لم يشبعوا خلال أكثر من 30 سنة باسم القضية من مص دماءه، واستباحة أرضه، وتدمير اقتصاده، وسرقة أمواله، وضرب استقراره، واغتيال خيرة رجاله، وتشريد شبابه، وتهديد مستقبل أطفاله، وإحباط آماله في المصالحة والبناء وإنهاء الحروب، التي لم تجلب لسكانه من لبنانيين وفلسطينيين إلا النكبات والآلام دون جدوى بتحرير شبر واحد من فلسطين المغتصبة.
شهيد الوطن الذي يريدون أن يغتالوه يوميا في وضح النهار، وبكل خسة ودناءة وحقارة وغدرٍ ولؤم. تماما كما اغتالوا الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه بكل خسة ودناءة وحقارة وغدرٍ ولؤم. ولكن سحرهم انقلب عليهم فاسودت وجوههم وصاروا عبيد أفكارهم الشريرة. وصار هو: صرحا للحرية، ورمزا للسيادة، وعنوانا للكرامة، ومجدا للبنان، وفخرا للعرب، حتى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكي يعبر عن عمق مشاعره نحو لبنان وإجلاله للشهيد علق على سترته الزر الذي يحمل صورة الرئيس رفيق الحريري والذي كان موضوعا على سترة النائب سعد الحريري عندما زاره الأخير في مقره الصيفي في مدينة سوتشي على البحر الاسود.
القرار الأممي 1680 أصبح قانونا دوليا برضاء روسيا. وهو يطالب سوريا بتبادل السفراء وترسيم الحدود واحترام سيادة واستقلال لبنان. ردا على هذا القرار أوعزت سوريا لرجال فتح الانتفاضة المتواجدين كقوات دون أدنى شرعية على الأرض اللبنانية باستفزاز الجيش اللبناني واستحداث خيمة جديدة للتمدد فوق أرضه. عندما توجه بعض أفراد الجيش للطلب منهم نزع الخيمة جابهوهم بالرصاص دون سابق إنذار. هم يفعلون ما يطلبه منهم أسيادهم في دمشق حتى ولو كان ضد مصالح الشعب الفلسطيني. وهنا لا بد من مصارحتهم بالقول: ما هذه الأخوة التي تتغنون بها مع الجيش اللبناني يا رجال فتح الانتفاضة، وانتفاضة على من انتم؟ وقبضايات على من أنتم؟ على العدو أم على الشقيق؟
هل هدف انتفاضتكم تحرير لبنان من اللبنانيين؟ أم غدر الجيش اللبناني بين الحين والحين؟ البارحة غدرتم بالمساح الشهيد محمد إسماعيل فأرديتموه قتيلا دون سبب واليوم غدرتم بالمجند الشهيد مصطفى مثلج. تقتلون القتيل وتريدون المشاركة في التحقيق أيضا! ما هذه المهزلة؟ أهل أنتم دولة فوق أرض لبنان ؟ ومن شرع لكم قتل جنود الجيش اللبناني؟ ويا ليت السرعة التي تطلقون بها الرصاص على الجيش اللبناني تستعملونها ضد من اغتصب أرضكم !
إذهبوا إلى فلسطين السليبة عبر الجولان المحتل وحرروا ترابكم المقدس!
ولماذا تحملون أصلا السلاح بين القرى اللبنانية البعيدة جدا عن حدود العدو الإسرائيلي؟
هل للتفنيص في هضاب ينطا اللبنانية؟ وما هو الهدف من استحداث خيمة وادي الأسود؟ هل لأن انتفاضتكم تحولت إلى خيمة يرثى لها من التبعية والركود ؟
هل نسيتم فلسطينكم المحتلة؟ هل نسيتم تحرير اللد وعسقلان والرملة البروة وحيفا وسعسع ويافا والقدس؟ الظاهر أنكم نسيتم كل شيء وأصبحتم دمى بأيدي النظام السوري الفاشل في تحرير أرضه. يحرككم كيفما يشاء وفقط لغدر لبنان المنكوب. أما تحرير الجولان المغتصب ففي خبر كان. فجبهة الجولان بهمة الإخوان تنعم بالهدوء والسلام. ضمان واطمئنان لأمن إسرائيل ومصافحات كمان ، واستيراد التفاح دعما للاقتصاد الإسرائيلي والإعلان تكرارا عن مفاوضات دون شروط المهم أن تقبل إسرائيل التفاوض. لقد تحول شعار "حرب التحرير الشعبية الطويلة الأمد" إلى : حرب التخريب ضد الجيران العرب إلى الأبد.
أمر سوري لمنظمة فتح الانتفاضة وللقيادة العامة: ممنوع منعا باتا إطلاق رصاصة واحدة ضد إسرائيل. ممنوع منعا باتا الاقتراب من حدود الجولان! المطلوب فقط التسلل إلى لبنان وإطلاق الرصاص بغزارة لقتل اللبنانيين.
إذا كنتم حقا قباضايات وتحبون سوريا كل هذا الحب بعد أن نسيتم فلسطين فلماذا لا تنتفضون على القرار السوري وتطالبون حكامها بالسماح لكم لتحرير الجولان المحتل من قبل عدوكم إسرائيل التي اغتصبت ارضكم وشردتكم من دياركم، وتمارس أبشع الممارسات بحق شعبكم في الداخل. أريد تذكيركم: بأن اللبنانيين لم يغتصبوا أرض أحد. واحتضنوا إخوتهم الفلسطينيين ومنذ نكبة 48 وما زالوا. اللبنانيين دفعوا ثمن الصراع العربي الإسرائيلي غالي جدا جدا. نذكركم بأن المعادلة تغيرت عن عام 1975 بحربه المشئومة. اليوم الجيش اللبناني والشعب اللبناني واحد. ولا توجد قوة في العالم تستطيع وضع إسفين بينهما.
حذار ثم حذار من اللعب بالنار! أنتم الخاسرون بممارساتكم العدائية المستهجنة ضد الجيش اللبناني في بيته وفوق أرضه.
ليكن في علمكم وعلم أسيادكم بأن لبنان ليس وحيدا. لبنان معه كل أحرار العرب. هو في قلبهم وضميرهم وتفكيرهم لأنه مظلوم. أنتم وأسيادكم معزولون حتى من شعبكم. ومصيركم حفرة صدام التي ستتحول إلى حفر بأنواع. لبنان أصدقاءه كثر ومعه الشرعية الدولية وكل قوى الخير والديمقراطية والحرية في العالم.
سؤال أخير إلى أخي الكبير السيد حسن نصر الله:
هل مقتل لبناني بيد إسرائيل دمه غالي ومقتله بيد الهجانة السورية أو فتح الانتفاضة أو القيادة العامة دمه رخيص ؟
خريف عام 1976 وقفت الحركة الوطنية اللبنانية بقيادة الشهيد كمال جنبلاط والمقاومة الفلسطينية بقيادة الشهيد ياسر عرفات ضد القرار السوري بالدخول إلى لبنان. ولقد جرت عدة معارك لوقف تقدم الجيش السوري وبالأخص في الشمال والبقاع. عاقب حافظ الاسد الحركة الوطنية باغتيال قائدها كمال جنبلاط الذي لم يكن محصنا. وعاقب ياسر عرفات الذي لم يكن من السهل اغتياله بشق حركة فتح، بفتح الانتفاضة، من اجل التخريب على عرفات وتوقه لتحرير القرار الفلسطيني من الوصاية السورية
كاتب لبناني. برلين 06.05.21





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,057,984,944
- ثورةُ الأَشجارُ
- الإرهاب أصبح ماركة عربية إسلامية مسجلة
- عندما حاولَ الدَّجاجُ الْطيران
- الأمير الكبير وكسرى الصغير
- ولقد شبع اللبنانيون من لحود حتى التخمة القاتلة
- الواقعُ العربي الواقفُ كعامود الخيمةِ فوق الرؤوس
- - يا سامعين الصوت-
- ولا شيءٌ على الجبينِ مكتوب!
- هل سنتعرف قريبا على كوبونات بشار ؟


المزيد.....




- قلعة -ألينجا- التي لا تُقهر.. لماذا يُشار إليها بـ-ماتشو بيت ...
- هايلي تتحدى المبعوث الأممي بشأن غزة في مجلس الأمن
- قناة فوكس نيوز الأمريكية المؤيدة لترامب تسخر من فكرة ماكرون ...
- 500 مليون دولار مساعدات سعودية إماراتية لليمن
- الاتحاد الأوروبي يؤيد فرض عقوبات ضد إيران
- السعودية تستعد لتنفيذ خطة توظيف خريجي كليات الصيدلة السعوديي ...
- شيوخ أمريكيون يعترضون على ترشيح ضابط روسي لرئاسة الإنتربول ...
- البيت الأبيض يضع قواعد سلوك للصحفيين بعد مماحكات ترامب معهم ...
- -واشنطن بوست-: ترامب يدرس إمكانية تفقد القوات الأمريكية في ا ...
- الجعفري: الدستور شأن سيادي يقرره السوريون.. وسورية لن تقبل أ ...


المزيد.....

- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علم الدين - فتح الانتفاضة، انتفاضة على من ؟